الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :«التعليم العالي» تطلب رأي الجامعات في «تجسير» خريجي المعاهد الصحية
الجهة المعنية :التعليم العالي
المصدر : جريدة الحياة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 29/11/1430
نص الخبر :
الثلاثاء, 17 نوفمبر 2009

طلبت وزارة التعليم العالي من 19 جامعة سعودية إبداء مرئياتها في الضوابط التي وضعتها لجنة من الوزارة أخيراً لإعادة «تجسير» خريجي المعاهد والكليات الصحية.

وذكر وكيل وزارة التعليم العالي للشؤون التعليمية المكلف الدكتور محمد العوهلي في برقية لوكلاء الجامعات أن الوزارة تتبنى حالياً سياسية إعادة تجسير (إفساح المجال أمام خريجي الكليات والمعاهد الصحية لمتابعة الدراسة) الكليات والمعاهد الصحية التي آلت إلى وزارة التعليم العالي أخيراً، وضُمت إلى الجامعات كلاً بحسب منطقته، مشيراً إلى أن الوزارة شكلت لجنة متخصصة لدرس أوضاع الخريجين، بعد أن طالبت وزارة الصحة ووزارة الخدمة المدنية بوضع ضوابط عامة لهم.

وأضاف أن الوزارة حريصة على معرفة مرئيات الجامعات التي تسهم في بشكل فاعل في تطوير العملية التعليمية بشتى المجالات والتي منها المجال الصحي، وتأهيل خريجي هذه الدبلومات ونقلهم نقلة نوعية تتواءم مع متطلبات التنمية وسوق العمل، مشدداً على أهمية إبداء الجامعات مرئياتها من واقع خبرة أعضاء هيئة التدريس العلمية والعملية في المجال الصحي خلال ثلاثة أسابيع.

من جهته، اعتبر الأمين العام للهيئة السعودية للتخصصات الصحية الدكتور حسين الفريحي أن هذه الخطوة ستحدث نقلة نوعية ومستقبلاً مميزاً في المجال الصحي، مؤكداً أن طلاباً كثر يذهبون إلى الأردن وأستراليا وأميركا لـ «تجسير» شهاداتهم.

وأضاف لـ«الحياة» أن مبدأ «التجسير» متعارف عليه عالمياً وهو خطة إيجابية ترتقي بالمجال الصحي.

ولفت إلى أن وزارة الصحة وبعض الجامعات ترسل بعض الخريجين منذ زمن للتجسير في الدول المجاورة ليخولهم الحصول على درجة البكالوريس في التخصص وارتقاء سلم المراتب بحسب المؤهل الجديد ليتساووا مع أقرانهم من خريجي الجامعات المقرة برامجها أكاديمياً أصلاً.

وشدد على أن الهيئة تحرص على إتاحة الفرصة لخريجي المعاهد لاستكمال تعليمهم في التخصص بعد التخرج، معتبراً أن إتاحة التجسير أمام الخريجين سيحل الكثير من المشكلات، مؤكداً أن «هيئة التخصصات» تواكب تطور الزمن والمستجدات عبر رفع كفاءة مستوى الأداء الفني في المعاهد الصحية من خلال خطة استراتيجية.


 
إطبع هذه الصفحة