الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :لثلاث سنوات قادمة جامعة الملك عبدالعزيز والعالمية تجددان اتفاقية التعاون
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : جريدة الجزيرة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 29/11/1430
نص الخبر :

جددت كل من جامعة الملك عبدالعزيز والشركة العالمية للتعليم والتدريب آفاق التعاون العلمي والتقني بينهما، وذلك بتجديد اتفاقية إدارة اختبارات المناطق لمدة ثلاث سنوات قادمة، وكانت الجامعة والشركة قد وقَّعت الاتفاقية الأولى قبل ثلاث سنوات ماضية، حيث تقوم الشركة العالمية بموجب الاتفاقية بإدارة وتوفير مقرّات مجهزة بأحدث وسائل التقنية الحديثة في شتى مناطق المملكة لتمكين الطلاب والطالبات منتسبي برنامج الانتساب والتعليم عن بُعد في الجامعة من تأدية الامتحانات المقررة وفقاً لمعايير الجامعة.

إن تجديد هذه الاتفاقية للمرحلة القادمة مع الشركة يعني نجاح هذا التعاون المثمر في المرحلة السابقة في التخفيف على الطلاب والطالبات العناء وتكلفة السفر من مناطقهم والإقامة في مدينة جدة مقر الجامعة.

وقَّع الاتفاقية الجديدة عن الجامعة الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن عبيد اليوبي وكيل جامعة الملك عبدالعزيز للشؤون التعليمية والأستاذ رمزي بن سعد الغامدي مدير مشاريع المنطقة الغربية بالشركة العالمية للتعليم والتدريب وبحضور كل من الدكتور هشام برديسي عميد التعليم عن بُعد بالجامعة والدكتور عماد الصاوي المدير التنفيذي للشركة العالمية للتعليم والتدريب.

من جانبه صرح السيد حامد الشارخ رئيس مجلس إدارة الشركة العالمية للتعليم والتدريب بأن هذا التعاون بين جامعة الملك عبدالعزيز والشركة العالمية للتعليم والتدريب هو امتداد للتعاون بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص لتقديم أفضل الخدمات التعليمية، وإزالة جميع المعوقات أمام من يريد إكمال تحصيله العلمي، وكان كل من عامل والوقت والتكاليف من هذه العوائق التي أزيلت جميعها من خلال تنفيذ هذه الاتفاقية.. وبهذه المناسبة تقدم السيد حامد الشارخ بالشكر الجزيل لجميع أعضاء لجنة اختبارات المناطق بجامعة الملك عبدالعزيز لتعاونهم المثمر في تذليل جميع الصعوبات أمام طلابهم وعلى رأسهم معالي رئيس جامعة الملك عبدالعزيز الأستاذ الدكتور أسامة الطيب ووكيل جامعة الملك عبدالعزيز للشؤون التعليمية، رئيس لجنة اختبارات المناطق الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن عبيد اليوبي، ونائبه عميد التعليم عن بُعد الدكتور هشام البرديسي، وإلى جميع عمداء العمادات والكليات المساهمين في إنجاح هذا المشروع.

وبهذه المناسبة صرح رمزي بن سعد الغامدي بأن المشروع امتداد للتعاون بين جامعة الملك عبدالعزيز والشركة العالمية للتعليم والتدريب، بالإضافة إلى أن المشروع يخدم شريحة كبيرة من أبناء وبنات هذا الوطن الغالي والراغبين في مواصلة تحصيلهم العلمي.


 
إطبع هذه الصفحة