الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :الأمير عبد العزيز بن ماجد يرعى ندوة «التعليم العالي للفتاة .. الأبعاد والتطلعات» بجامعة طيبة
الجهة المعنية :التعليم العالي
المصدر : جريدة الرياض
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 28/12/1430
نص الخبر :

المدينة المنورة سالم الاحمدى

    يرعى صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن ماجد بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة حفل افتتاح ندوة ( التعليم العالي للفتاة .. الأبعاد والتطلعات ) وذلك صباح يوم الاثنين الموافق 18/1/1431ه، أوضح ذلك مدير الجامعة الأستاذ الدكتور منصور بن محمد النزهة.

وأشار معاليه في تصريحه إلى أن الجامعة تثمن لسمو أمير منطقة المدينة المنورة رعايته وحضوره فعاليات الجامعة المختلفة، ومن ذلك رعايته لندوة تعليم الفتاة التي تؤكد حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز حفظه الله على الاهتمام بكل ما يتعلق بالفتاة ويطور من واقعها ويجعلها شخصية فاعلة في المجتمع.

وأضاف معاليه إن الجامعة وهي تنظم هذه الندوة تؤكد على أهمية تعليم الفتاة وذلك من خلال مشاركة واسعة من الباحثات والباحثين من جميع أنحاء العالم الذين سيثرون محاور الندوة المختلفة وسيقدمون دراساتهم المختلفة التي ستطور التعليم العالي للفتاة، مشيراً إلى أن الندوة -التي تستمر ثلاثة أيام-ستناقش سبل الاستفادة من التقنيات الحديثة واحتياجات الطالبة الجامعية وآليات تصميم وتطوير البرامج الدراسية الملائمة للفتاة بما يتناسب مع احتياجات سوق العمل، وكذلك تحليل مشاكل دراسة الفتاة في الانتساب والتعليم عن بعد، بالإضافة إلى واقع الدراسات العليا والبحث العلمي للفتاة.

وتتناول الندوة سبل تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس والتطوير الإداري والقيادي لتعليم الفتاة ومقومات البيئة الجامعية الجاذبة لتعليم الفتاة من خدمات وأنشطة طلابية، وكذلك المباني والتجهيزات، إضافة إلى عرض أهم التوجهات الحديثة والخبرات العالمية الخاصة بتعليم الفتاة. وتهدف الندوة إلى دراسة وتحليل واقع التعليم العالي للفتاة واستشراف مستقبله في مؤسسات التعليم العالي.

من جانب آخر قال الأستاذ الدكتور إبراهيم بن عبد الله المحيسن وكيل الجامعة للفروع ورئيس اللجنة المنظمة إن اللجنة تلقت أكثر من تسعين بحثاً باللغتين العربية والانجليزية من داخل المملكة و من خارجها من: الولايات المتحدة الأمريكية، وكندا، والصين، ومصر، والجزائر، وفلسطين، والأردن، وعُمان، وباكستان، وبريطانيا، وغيرها من الدول التي لها باع متميز في مجال التعليم العالي مما سينعكس بالإيجاب على مخرجات الندوة بإذن الله مما سيصب في صالح تطوير تعليم الفتاة.


 


 
إطبع هذه الصفحة