الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :د. حبيب لـ المدينة: مبنى جديد لمركز النانو محصن ضد الكوارث
الجهة المعنية :كلية الهندسة
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 29/12/1430
نص الخبر :



الأربعاء, 16 ديسمبر 2009
أنور السقاف - جدة - تصوير: وليد الصبحي

قال مدير مركز النانو بجامعة الملك عبد العزيز الدكتور سامي حبيب إن ارتفاع مستوى مياه الامطار والسيول التي اجتاحت الجامعة وصلت في بعض الاقسام إلى السقف بارتفاع 6 أمتار أو أكثر، ودخلت كميات هائلة إلى القبو وكانت محملة بالأتربة والأوساخ والقاذورات.
وبين أن هناك توجهين لاحتواء هذه الآثار والأضرار، الأول تعويض الأجهزة المدمرة ، والثاني أن تقوم جهة معينة بتشييد مبنى جديد على مساحة 100 في 100 من أربعة أو خمسة ادوار كبديل لمبنى النانو تكنولوجي القديم، بالتنسيق مع مدير الجامعة الدكتور أسامة طيب وبعض الجهات المختصة، وذك تحسبا لأي طارئ قد يحدث في المستقبل. وعن التمويل قال : أعتقد ان الدعم الخاص بالمبنى الجديد سيكون من الدولة نفسها إن شاء الله، خاصة وأن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز هو الراعي الأول للتكنولوجيا في المملكة، وقد كان المبنى القديم ناجحا بشكل كبير في تنظيم المناسبات والتطوير.ورداً على سؤال عن الأجهزة التي أصابها التلف قال د. حبيب: عددها كبير جدا مثل الماسح الالكتروني الذي كان يعمل بكفاءة عالية واستشعار عشر النانو ، والمجهر الالكتروني الذري الذي يستطيع تمييز الأشياء بحجم الذرة والجزء على سطح المادة وهو الأول من نوعه في المملكة وقد ذهب أدراج الرياح، إضافة إلى الأنابيب الكربونية وجميعها انتهت وهي أجهزة نوعية أكثر من كونها عددية، وأنا اعتقد ان هذا المركز كان عبارة عن ثروة وطنية، ومع كارثة جدة من السيول انتهى تماما.
وأشار الى ان المركز اتخذ إجراءً برفع تقرير رسمي إلى إدارة الجامعة عن حجم الأضرار المادية التي تفوق الـ 50 مليون ريال في مركز النانو فقط، إضافة إلى التبرع الخاص بخادم الحرمين الشريفين وقدره 12 مليون ريال ، وكذلك الخسائر الأخرى.
وقال ان صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة كان قد وافق على افتتاح المركز الذي صنف ضمن أفضل 50 مركزاً على مستوى العالم، رسميا في 17/1/1431هـ، ولكن سبقنا القدر في تدميره.


 
إطبع هذه الصفحة