الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :السلطان: الشركة تنضم لقائمة الشركات في «الوادي » «جامعة البترول» تتفق مع «بيكر هيوز» لتأسيس مركز لها في وادي الظهران
الجهة المعنية :التعليم العالي
المصدر : جريد الاقتصادية
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 30/12/1430
نص الخبر :
«الاقتصادية» من الظهران

وقّعت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن وشركة بيكرهيوز أمس، في الظهران، اتفاقية تأسيس مركز للشركة في وادي الظهران للتقنية التابع للجامعة. ويهدف المركز إلى تأسيس مشاريع بحث وتطوير لتقنيات جديدة في مجال خطوط الإنتاج والبتروكيماويات لمواكبة احتياجات المنطقة والاستفادة من الإمكانات البحثية للجامعة ووجود عدد من الشركات الكبرى في الوادي، كما سيتيح المركز للشركة القرب الجغرافي مع عدد من كبار الشركاء في مجال صناعة الطاقة.

ووقّع الاتفاقية الدكتور خالد السلطان مدير الجامعة وخالد نوح رئيس شركة بيكرهيوز في الشرق الأوسط، وتنص الاتفاقية على أن تؤسس شركة بيكرهيوز مركزاً لها في مجمع الملك عبد الله للأبحاث الصناعية في وادي الظهران ليكون مقراً لأنشطة الشركة في البحث والتطوير.

وأكد السلطان أن الجامعة رحبت بوجود شركة بيكر هيوز كونها إحدى الشركات الرائدة في صناعة النفط والغاز وتطوير الأبحاث المتعلقة بهذا المجال، كما أنها تحقق المعايير التي تشترطها الجامعة في قبول طلبات الانضمام للوادي, وذكر أن الوادي في وضعه الحالي أصبح منظومة عالمية يضم عددا من كبريات الشركات الرائدة على مستوى العالم، ويعد الوادي التقني الوحيد في المنطقة الذي حقق هذا المستوى وما زال الإقبال على الوادي يتوالى بشكل متسارع وتحرص الجامعة على قبول شركات بمعايير دقيقة فيما يخص حجم الشركة ونوعية أنشطة البحث والتطوير فيها.

وأضاف السلطان أن توالي الاتفاقيات في الفترة الأخيرة، لم يأت صدفة، بل كان نتيجة عمل جاد في السنوات الماضية كما أعطى نجاح أولى الشركات في الوادي حافزاً لباقي الشركات للانضمام، إضافة إلى أن الجامعة بدأت مشروع تطوير البنية التحتية للوادي الذي تنفذه شركة اليمامة بعقد بلغ 94 مليون ريال.

وأوضح السلطان أن الوادي ليس مشروعا عقاريا يؤجر مساحات للشركات موضحا حرص الجامعة على تحقيق أهداف الوادي وتقديم قيمة مضافة للجامعة وللمجتمع، سواء كان ذلك في البحث والتطوير، أو في توظيف وتدريب الطلاب ونلاحظ حالياً حركة توظيف جيدة في الوادي لطلاب وخريجي الجامعة. ويتوقع بعد اكتماله أن يكون أحد أكثر المستقطبين لخريجي وطلاب الجامعة. وبين السلطان أن المرحلة الأولى من الوادي تضم 22 قطعة تم شغل 12 منها إضافة إلى ست قطع في مراحلها الأخيرة وخلال ما يقارب السنة من الآن سيتم الانتهاء من المرحلة الأولى كما يتم العمل منذ الآن على تخطيط وتصميم المرحلة الثانية.

وذكر خالد نوح أن شركة بيكر هيوز هي إحدى الشركات الرائدة عالمياً في مجال الخدمات البترولية وحفر الآبار منذ أكثر من مائة عام، وبدأت الشركة في السعودية منذ أكثر من 50 عاماً ولدى الشركة عدة خطوط إنتاج موزعة لفرعين أساسين هما فرع الحفر والتقييم وفرع الإنتاج وتخدم تلك الخطوط صناعة البترول عالمياً بتقديم أفضل أنواع الخدمات والمعدات التي تستخدم في حفر آبار البترول.

وأضاف نوح أن هذا المركز، يعد ثمرة تعاون قائم بين الجامعة والشركة كما يعكس حرص شركة بيكر هيوز على تبني الاستثمارات التي تعود بالنفع على السعودية ومواطنيها، مضيفا أن المركز يعد نتيجة تعاون قديم بين شركة بيكر هيوز وشركة أرامكو السعودية ووزارة النفط ووزارة التعليم العالي.

وأشار نوح إلى أن الشركة تتوقع أن يوفر المركز عديدا من الفرص الإيجابية في مجال البحث والتطوير، إضافة لتوفي فرص التدريب والتوظيف للشباب السعودي.

الجدير بالذكر أن هذه الاتفاقية تعد امتداداً لاتفاقيات سابقة مع شركات كبرى مثل سبكيم ، يوكو جاوا وشلمبرجير وهانيويل، وهناك عدد آخر من الشركات سينضم قريباً إلى وادي الظهران للتقنية في غضون فترة تمتد من سنتين إلى ثلاث سنوات، حيث ستكتمل المرحلة الأولى من الوادي التي تضم نحو 20 شركة من الشركات الكبرى على النحو الذي يحقق أهداف وادي الظهران للتقنية الذي أسسته الجامعة لربط العلم بالصناعة واجتذاب شركات التقنية الوطنية والعالمية لتأسيس مراكز في وادي الظهران للتقنية.


 
إطبع هذه الصفحة