الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :خالد الفيصل يبث في الخريجين روح العالم الأول
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : جريدة عكاظ
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 05/01/1431
نص الخبر :
 

 سعود البركاتي ـ جدة

 
زف صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل 6300 خريج من جامعة الملك عبد العزيز إلى ميدان العمل في حفل الخريجين في مقر الجامعة ـــ جدة البارحة، وهم من الحاصلين على شهادات البكالوريوس والماجستير والدكتوراة.
وشهد الملعب الرياضي في الجامعة مهرجانا احتفاليا ببطولة خريجي الجامعة الذين شاركتهم أمهاتهم للمرة الثانية على التوالي فرحة التخرج من المدرجات.
وهنأ أمير منطقة مكة المكرمة الخريجين وكرم أوائل الكليات بشهادات التقدير، كما سلم أربعة من طلاب الجامعة المتميزين مفاتيح أربع سيارات مقدمة من الجامعة.
واشتمل الحفل الذي بدأت الجامعة في إعداده منذ شهرين على العديد من الفقرات الإنشادية والتراثية ومسيرات التخرج وكلمات مسؤولي الجامعة وكلمة الخريجين وإعلان نتائج الخريجين.
ورغم الأضرار التي لحقت بمعظم مرافق الجامعة جراء الأمطار والسيول التي اجتاحت المحافظة أخيرا، بيد أن الجامعة تغلبت إلى حد ما على العوائق التي كانت أمامهم في تنظيم الاحتفالية.
وثمن مدير الجامعة الدكتور أسامة طيب في كلمته رعاية ومشاركة أمير المنطقة للحفل، مقدرا للجميع مشاركتهم منسوبي الجامعة في هذه الاحتفالية التي تتشرف الجامعة فيها بقطف ثمرة سنوات الجد والعطاء بهؤلاء الأبناء الذين يزدان بهم الاحتفال بعد تأهيلهم علميا للانخراط في الإسهام في تنمية الوطن والمجتمع والذات.
وأعلن مدير الجامعة قرار مجلس إدارة الجامعة بشأن منح درجات الدكتوراة، الماجستير، الدبلوم العالي، البكالوريوس، والدبلوم التربوي للخريجين للعام 1429ـــ 1430هـ.
وهنأ طيب الخريجين بتخرجهم من الجامعة، مستعظما اللحظات التي وصفها بالتاريخية لهؤلاء الأبناء وهم يتوجهون إلى ميدان العمل.
وأدلى خريجو الأقسام الصحية في الجامعة القسم على يد عميد كلية الطب، حيث عاهدوا الله على المحافظة على مرضاهم وتقديم كل ما يملكونه لخدمتهم والمحافظة على أسرار مرضاهم والعمل
بإخلاص في هذه المهنة النبيلة واحترام كرامة المرضى والستر عليهم

العنقري: للخريجين دور في سد حاجات قطاعات العمل

 سعود البركاتي ـ جدة

حمل وزير التعليم العالي الدكتور خالد العنقري في حفل خريجي جامعة الملك عبد العزيز في جدة البارحة، الخريجين مسؤولية في دفع التنمية وسد حاجة المؤسسات وقطاعات العمل في البلاد، وبالأخص الخريجين الذين يمثلون كافة التخصصات العلمية والصحية والإدارية وغيرها.
وقدم العنقري تهنئته للخريجين على ما حققوه وحصولهم على الدرجات العلمية وقطفهم لثمار جهودهم، متمنيا لهم التوفيق في حياتهم العملية وأن يوفقوا في خدمة الدين والوطن
.

قل لرئيس التحرير أن يأتي بنفسه!

المحرر

بهذه العبارة أنهى مدير العلاقات العامة في جامعة الملك عبد العزيز الدكتور هيثم زكائي مهمته التي اختصرها في طرد مدير تحرير «عكاظ» للشؤون المحلية من حفل الخريجين السنوي الذي شرفه برعايته صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة..
لم تفلح محاولة مدير تحرير عكاظ الزميل هادي الفقيه في إقناع مدير العلاقات العامة بأنه إنما حضر نيابة عن رئيس التحرير ولم يفلح إبراز خطاب الدعوة الموجه لرئيس التحرير وخطاب التكليف في ثني مدير العلاقات العامة عن قراره وأصر على طرد الزميل أمام الحضور جميعا دون أن يرف له جفن.
«عكاظ» لا يضيرها طرد مدير تحريرها فهي تدرك أن مثل ذلك الفعل الذي صدر من مدير العلاقات العامة لا يقلل من شأن الزميل ولا يؤثر في إيمانه برسالته الإعلامية بقدر ما يؤسفها أن يصدر هذا الفعل من رجل قيادي في مؤسسة تعليمية يناط بها تربية النشء على الخلق الفاضل ومكارم الأخلاق وحسن التعامل مع الناس، ويؤسفها كذلك أن يصدر ذلك الفعل من رجل عهدت إليه الجامعة بمسؤولية العلاقات العامة التي تعتبر الجسر بينها وبين المجتمع بمختلف مؤسساته ومنها المؤسسات الإعلامية.
لقد كان الأولى بمدير العلاقات العامة الدكتور هيثم زكائي أن يتعلم من نظرائه في الجامعات الأخرى أهمية المنصب الممنوح له وماهية المهمات المناطة بمسؤول العلاقات العامة وأن يتعلم أبجديات البروتوكول وفن التعامل مع الإعلام وكيف يمكن أن يقدم وجها مشرقا لجامعته لا مسؤولا يختصر مهمته في طرد ضيوفها.



.

 
إطبع هذه الصفحة