الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :أكد امتنانه للثقة الملكية بتمديد خدماته أميناً لجدة فقيه: العروس تحتاج إلى 90 جسراً ونفقاً لفك الاختناقات
الجهة المعنية :موضوعات عامة
المصدر : جريدة الجزيرة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 29/01/1430
نص الخبر :

جدة - عبدالله الزهراني

أكد معالي المهندس عادل بن محمد فقيه أمين محافظة جدة أن مشروع تطوير منطقة قصر خزام يحظى بمتابعة واهتمام خادم الحرمين الشريفين، موضحاً أن موضوع تطوير العشوائيات بمنطقة قصر خزام فريد من نوعه وآلياته وطريقة تنفيذه، مشيراً إلى أنه لن يتم إجبار الناس على ترك منازلهم قبل توفير السكن البديل لهم، أما التعويضات فهي مرتبطة برغبة أهالي المناطق العشوائية وإذا ما كانوا يفضلون المساهمة بنصبيهم في الشركة المساهمة، فالتعويضات ليست متروكة للمطور وإنما هناك لجنة مُشكَّلة تضم في عضويتها الإمارة ووزارة العدل لتقدير التعويضات، وقد تم البدء في مشروع العشوائيات بقصر خزام والأحياء المحيطة به ثم منطقة الرويس وجارٍ دراسة ثلاث مناطق أخرى سيتم تقييمها حسب أولوياتها.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عُقد بمكتب معاليه أمس الأول السبت بمناسبة الثقة الملكية بالتمديد له لمدة أربع سنوات حيث أعرب عن شكره وامتنانه لمقام خادم الحرمين الشريفين وقرار تمديد خدمته أميناً لمحافظة جدة، واصفاً إياها بالمسؤولية العظيمة والمهمة الكبيرة.

وأضاف فقيه خلال المؤتمر أن ما شهدته مدينة جدة من مشروعات خلال السنوات الماضية غير كافٍ ولا يرقى لتطلعات أهلها بأن تصبح مدينتهم (نموذجية) تتوافر بها كافة سبل الحياة الكريمة، ولم ينف وجود تقصير قائلاً: هناك قصور ولكن على الجانب الآخر هناك حزمة من الإنجازات على مسارات عديدة نتج عنها إنتاجيات ونوعية للخدمات وسرعة أكبر مما كانت عليه في فترات سابقة.. كما بيَّن فقيه أنه قد تم دراسة العديد من البدائل لنقل المنطقة الصناعية بجدة وفي انتظار اعتمادها خصوصاً أن المنطقة الحالية غير مناسبة حيث تقع في مدخل مدينة جدة وعلى المحور الرئيس لمدخل المطار الجديد، ونتوقع خلال الستة الأشهر القادمة إيجاد الحل البديل واعتماده.

وأوضح فقيه أن من أبرز البرامج التي تعمل عليها الأمانة مشاريع الجسور والأنفاق حيث تمت دراسة 90 مشروعاً هي احتياجات المدينة من جسور وأنفاق منها 18 مشروعاً تحت التنفيذ، وسيتم ترسية 12 مشروعاً آخر خلال العام الحالي ليصل إجمالي تلك المشاريع إلى 30 مشروعاً، وهو ما سيساهم مستقبلاً في إحداث قفزة كبيرة في تيسير حركة المرور، موضحاً أنه سيتم الإعلان عن باقي المشاريع تباعاً، بالإضافة إلى أنه يتم حالياً دراسة أفكار للنقل العام بمدينة جدة وسيجري البدء في طرح المبادرات بشأنها قبل نهاية العام الجاري.


 
إطبع هذه الصفحة