الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :وكيل جامعة أم القرى : نرفض أن يكون الأستاذ الجامعي مجرد “ملقن”
الجهة المعنية :التعليم العالي
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 03/01/1430
نص الخبر :



الخميس, 29 يناير 2009
محمد رابع سليمان - مكة المكرمة

قال وكيل جامعة أم القرى الدكتور هاشم بن بكرحريري إن بعض أعضاء هيئة التدريس في الجامعات يتجاوز نصابهم 21 ساعة مما يجعل عدد ساعات عملهم مماثلة لنصاب المعلم في المرحلة الابتدائية ، معتبرا ذلك احد العوامل التي تقف حجر عثرة أمام عملية تطوير الاستاذ الجامعي وقيامه بدوره بالصورة المأمولة . ويأتي ذلك في تأكيد جديد على موقف د. الحريري من واقع الأستاذ الجامعي وقناعته بالحاجة الى التطوير المستمر ، وشرح في تصريح لـ(المدينة) ان بعض أعضاء هيئة التدريس نصابهم يتعدى الحد المطلوب في لائحة التدريس لأعضاء هيئة التدريس ، وهي عشر ساعات لأستاذ و(12) لأستاذ مشارك و(14) لأستاذ مساعد و(16) لمحاضر ، واضاف : يضطرنا الاحتياج في بعض الكليات التي تعاني من نقص في بعض التخصصات الى زيادة عدد الساعات بمعدل النصف بحيث تضاف من لديه عشر ساعات خمس ساعات اضافية ليصبح نصابه 15 ساعة وهكذا . واستطرد د.الحريري : لا نريد أن يكون الأستاذ الجامعي مجرد «ملقن» للطلاب ، لان هناك مهارات التفكير و البحث العلمي واستخدام المكتبة واستخدام الانترنت ، وزاد : المشكلة التي نعاني منها هي ان مكاتب أعضاء هيئة التدريس والإرشاد الأكاديمي -للاسف - خاوية على عروشها رغم وجود ضمن الجانب العمراني للكليات غرف لأعضاء هيئة التدريس مزودة بالحاسب الآلي والانترنت .
مبديا اسفه من أن بعض أعضاء هيئة التدريس يعتمدون على المذكرات وهي عبارة عن ملخص للمادة في صفحات معدودة يطلب من الطلاب حفظها ، وقال : هذا ليس تدريسا جامعيا ، حيث لابد أن يكون لدى الأستاذ الجامعي رؤى للطالب بحيث لا يلزمه بالقراءة من كتاب واحد بل عليه ان يطالبه بالمعلومة الصحيحة من أي كتاب .


 
إطبع هذه الصفحة