الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :جامعة الملك عبدالعزيز ترصد أول انفجار شمسي في الشرق الأوسط
الجهة المعنية :كلية الأرصاد والبيئة وزراعة المناطق الجافة
المصدر : جريدة الوطن
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 28/04/1431
نص الخبر :

جانب من حضور الندوة الفلكية في جامعة الملك عبدالعزيز

جدة: خالد المحاميد

ذكر أستاذ علم الفلك في جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور إسماعيل صالح صباح أن مرصدين تملكهما الجامعة تمكنا من رصد عاصفة شمسية هذا العام للمرة الأولى في تاريخ منطقة الشرق الأوسط. وأضاف أن الجامعة تمتلك هذين المرصدين منذ عام 2006 إلى جانب أجهزة لرصد غبار الصحراء بالتعاون مع وكالة الفضاء الأمريكية ناسا.
وقال الدكتور صباح في ندوة عقدت مساء أول من أمس تحت عنوان "رصد أول انفجار شمسي في منطقة الشرق الأوسط" في أحدية مركز الشرق الأوسط للدراسات الإستراتيجية، إن أجهزة الرصد أظهرت انخفاضاً أثناء النهار في درجات الحرارة في مدينة الرياض أثناء العاصفة الرملية التي حدثت قبل شهر، بسبب كثافة الرمال المنتشرة في الهواء وحجبها لأشعة الشمس، مضيفاً أن هذه الحرارة عادت وارتفعت ليلاً، بسبب الاحتباس الحراري الذي سببته العاصفة.
وعن الجدوى من رصد العواصف الشمسية أوضح الدكتور صباح أن هذه العواصف تؤثر سلبياً على المجال المغناطيسي للأرض، الذي ينشط بسببها ويسبب تآكلاً في أنابيب النفط، وأي أنابيب أخرى غير محمية. واستعرض عدد من المشاركين في الندوة منهم الدكتور مجدي الصفطاوي والدكتور ياسين المريكي الدورات الفلكية وتأثيرها على الأرض، كما استعرض الدكتور أنور عشقي الخلفية الإسلامية لموضوع دوران الأفلاك والنجوم وأثره في الحياة البشرية.

 
إطبع هذه الصفحة