الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :التعليم العالي» تتبنى درس إطلاق هيئة مستقلة لـ «التخصصات الإنسانية»
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : جريدة الحياة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 29/05/1431
نص الخبر :
الخميس, 13 مايو 2010
جدة - أحمد العمري

علمت «الحياة» أن وزارة التعليم العالي تعكف حالياً على درس جدوى إطلاق هيئة مستقلة للتخصصات الإنسانية بأنواعها كافة، التربوية، والنفسية، إضافة إلى الاجتماعية، في خطوة تهدف إلى خدمة الجهات الحكومية. وقال مصدر مطلع: «إن هذه الدراسة تأتي في ظل الرغبة الملحة في تقنين معايير ممارسة أداء المهن التي تندرج تحت التخصصات المتعلقة بهذا المجال، كما هو الحال في مجالات أخرى مثل: الطب، والهندسة، مع المحاسبة القانونية»، وأضاف «الوزارة أسندت ملف درس المشروع إلى جامعة الملك عبدالعزيز في محافظة جدة»، مشيراً إلى أن الوزارة قررت الإشراف المباشر على المشروع، في خطوة تهدف إلى تحقيق الهدف المتعلق بتقنين معايير ممارسة أداء المهن التي تنضوي تحت مجال تلك التخصصات.

وكشف المصدر عن تحركات حثيثة لجامعة الملك نحو تشكيل لجنة خاصة لدرس المشروع، وقال: «ينتظر أن تقدم الجامعة تقريراً متكاملاً عن المشروع، حيث قررت الاتجاه نحو الاطلاع على التجارب العالمية والمحلية في هذا المجال من خلال استطلاع آراء المنظمات العالمية المتخصصة في نفس المجال، إضافة إلى الهيئات السعودية المنشأة لبعض التخصصات الصحية والهندسية». وزاد: «اللجنة ستركز في دراساتها على تحديد الحاجة من إنشاء هيئة سعودية للتخصصات الإنسانية والتربوية وما ستحققه من فوائد للمجتمع ولهذه التخصصات، إضافة إلى إعداد مقترح مشروع إنشاء الهيئة ليشمل الرؤية والرسالة والأهداف، والاستراتيجيات، والمهمات، والإدارة، والموارد، مع الأنظمة التي سترتكز عليها الهيئة».

ووفقاً للمصدر، أن اللجنة تضم في عضويتها كلاً من الدكتور إسماعيل بن خليل كتبخانه، والدكتور زكريا الشربيني، والدكتور عبدالله مبارك بانخر، والدكتور عائض بن سعد الشهراني، والدكتور رأفت بن محمد الجديبي، إضافة إلى الدكتور نايف عابد الزارع، والدكتورة فتحية حسين القرشي، والدكتورة لينا عمر صديق، موضحاً أن التقرير النهائي سيرفع مع بداية العام الدراسي المقبل، إذ ستستفيد منه القطاعات والهيئات العلمية والتعليمية مثل: وزارة التربية والتعليم، ووزارة الشؤون الاجتماعية، ووزارة الصحة وغيرها.


 
إطبع هذه الصفحة