الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :السدود والتصحر
الجهة المعنية :موضوعات عامة
المصدر : جريدة عكاظ
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 28/08/1431
نص الخبر :
تكثر في الصحف هذه الأيام أخبار هطول أمطار صيفية غزيرة على مناطق الجنوب الغربي وخصوصا المرتفعات، هطول هذه الأمطار في هذا الوقت على تلك الجهات ليس غريبا لكن الملفت غزارتها وتسببها في سيول كبيرة ملأت الأودية وأحدثت أضرارا ووفيات. كنت قبل عدة أيام في مجلس مسؤول كبير ودار الحديث عن الأمطار والسيول فقال أحدهم إن سد وادي بيشة قد امتلأ إلى قرب حافته، المسؤول الكبير تعجب من الخبر وأضاف وهو مطلع على معلومات وفيرة عن السدود بأن حوض سد وادي بيشة لو امتلا يمثل ثاني أكبر تجمع مائي في العالم بعد السد العالي في مصر، وقد فاجأتني هذه المعلومة ولولا ثقتي بالمسؤول الكبير وأنه لا يلقي الكلام على عواهنه لوضعت علامات شك وتعجب على تلك المعلومة، ثم بعد ذلك صحح الخبر بعض الحاضرين بأن السد لم يمتلئ إلا ربعه أو ثلثه مما جعله أقرب للحقيقة، العجيب أن هذا السد الضخم في منطقة بيشة التي كانت تشتكي من الجفاف وقيل إن أغلب نخيلها جف وتصحر جوارها، فأين السد حتى مع قلة الأمطار في بعض السنوات عن تغذية آبارها، ومياهه لماذا لا تملأ الخزانات الجوفية؟ وألا يمكن عمل حلول لتخزين محتواه تحت الأرض؟ هذا سؤال يوجه للجامعات وخصوصا جامعة الملك عبدالعزيز واقتراحها ودراساتها حول التخزين تحت الأرض.
جريدة عكاظ في (24/5/2010) أوردت خبرا مطولا لمراسلها عيد الحارثي من خليص (شمال جدة) التي كانت تنعم بعدة عيون ومجاري سيول كبيرة بأنها تضررت من الجفاف بعد إنشاء سد المرواني، السؤال الذي يفرض نفسه: لماذا تتسبب السدود في التصحر وليس في زيادة الزراعة وامدادات الماء وتغذية الآبار؟. نعم .. لماذا؟.

للتواصل أرسل رسالة نصية sms إلى 88548 الاتصالات أو636250 موبايلي أو 737701 زين تبدأ بالرمز 157 مسافة ثم الرسالة

 
إطبع هذه الصفحة