الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :كشف عن تبني الكرسي لحقائب تدريبية جديدة .. المشرف على كرسي الأمير سلطان لـ «عكاظ» :تدريب 300 عضو من هيئة الأمر على الاحتساب في الفيس بوك وغرف الدردشة
الجهة المعنية :كلية الآداب والعلوم الإنسانية
المصدر : جريدة عكاظ
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 28/10/1431
نص الخبر :

 نعيم تميم الحكيم ــ جدة

كشف لـ«عكاظ» المشرف على كرسي الأمير سلطان لأيحاث الشباب وقضايا الحسبة في جامعة الملك عبد العزيز الدكتور نوح الشهري عن تبني الكرسي العمل على تصميم حقائب تدريبية لأعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر للتعامل الأمثل مع فئة الشباب من خلال منهجية علمية محددة تبدأ بتحديد الاحتياجات التدريبية لعضو الهيئة الميداني، وذلك بعد تصميم الحقائب التدريبية بناء على ذلك.
مضيفا «ستفذ البرامج التدريبية المصمة ضمن خطة تدريبية تستهدف في المرحلة الأولى أعضاء الهيئة الميدانيين في منطقة مكة المكرمة والبالغ عددهم 300 عضو».
موضحا أنه سيتم تعميم البرنامج في المرحلة الثانية على جميع مناطق المملكة بالتنسيق مع جهاز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
وبين الشهري أن الفريق القائم العلمي المشرف على الدورات هم خمسة أعضاء من جامعة الملك عبدالعزيز إضافة لبعض المستشارين بالتنسيق مع إدارة التدريب والعمل الميداني في الهيئة.
ولفت الدكتور نوح إلى أن البرنامج سيبدأ العمل به بعد إجازة حج هذا العام وتستمر لمدة سنة كاملة لتغطية منطقة مكة المكرمة ومن ثم تبدأ المرحلة الثانية التي تشمل باقي مناطق المملكة.
وأوضح أن الحقائب تشمل عدد الساعات المحددة وعدد الدروات للأعضاء، مبينا أن هذه الدورات ستبنى على نتائج ورش العمل التي عقدها الكرسي مع الشباب ومع ما خرجت به من ملاحظات وآراء ومقترحات لسد الفجوة بينهم وبين أعضاء الهيئة.
وأبلغ الشهري أن أبرز المقترحات التي ستناقش مع الهيئة في الدورات التدريبية هي ضرورة العناية بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عن طريق التقنية الحديثة، وذلك بعدما كان عمل الهيئة منحصرا في الأسواق والأماكن العامة، موضحا أنه من ضمن المقترحات نقل جزء من عمل الهيئة على الشبكة العنكبوتية، وذلك من خلال الحسبة في مواقع التعارف مثل الفيس بوك والمنتديات الإلكترونية ورسائل الجوال، مفيدا أن عمل الهيئة في هذا المجال يكون بتوجيه النصح والإرشاد لمن يمارس سلوكيات خاطئة وشائنة في الشبكة العنكبوتية أو عبر الجوال عبر رسائل وعظية أو تقديم النصح في غرف البالتوك والمحادثة، وذلك بأسلوب محبب وقريب من الشباب.
وشدد الشهري على أنهم في الكرسي يقدمون المقترحات والتوصيات بعد دراستها بشكل علمي لجهاز الهيئة وتبقى مسؤولية تفعيل هذه المقترحات بيد رئاسة الهيئة، مؤكدا على أن الحسبة على الإنترنت أحد المقترحات التي نتمنى أن يخصص لها قسم في الهيئة للبدء فيها نظرا لاهميتها.


 
إطبع هذه الصفحة