الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :واحد محبط!!
الجهة المعنية :مقالات أعضاء هيئة التدريس
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 29/10/1431
نص الخبر :
أ.د. سالم بن أحمد سحاب

مع كل فضيحة مدوّية مبنيّة على قواعد صلبة من سوء استغلال السلطة، وما تعنيه من سرقة للمال العام، تتملّك المواطن العادي موجة من الإحباط العام، فلا يملك بعضهم غير الصبر والاحتساب إذا كان بالقضاء خيره وشره موقنا، فذلك من عموم البلاء الذي أصيب به المجتمع. وبعضهم لا يملك سوى تفريغ شحنات الغضب عبر الدعاء على هؤلاء الفسدة الظلمة بقِصر العمر وتجميع الأمراض وسوء الخاتمة وفساد الذرية. وآخرون (وعسى أن يكونوا قلة نادرة) يتعلمون الدروس بصمت وينتظرون بدورهم لحظة الانقضاض عندما تحين الفرصة وتنضج الثمرة ويطيب الاعتداء على المال العام في غفلة من رقابة وتهاون من عقوبة.
وآخرون يشكون للمساكين أمثالي، يحسبون أن بيدهم شيئا، ونحن لا نملك سوى جعجعة ولا طحنا، وصوتا ولا أثرا. وهذا أحدهم أرسل يقول: (نحن المواطنين العاديين «غير المشهورين من اصحاب المناصب والاعلاميين الذين تُخشى سطوتهم أو طول لسانهم «... نحن تعبنا .. تعبنا كثيرا فلا تتحرك معاملاتنا في كل «أكرر كل وليس بعض» الدوائر الحكومية إلا بواحدة من اثنين: واسطة قوية أو رشوة حتى ولو مقنّعة، تُدفع عن طريق وسيط مقيم. وفي بعض الإدارات لا تنفع الواسطة ومن ذلك كل ... وكل ... نريد عقوبات رادعة وليس لفت نظر أو لوم أو توبيخ. وليس عقوبات من جنس غرامة من 3 إلى 5 أو 7 آلاف ريال أو السجن 10 أيام او بهما معا).
ويضيف قائلا: (أكتب ذلك بمناسبة جريمة بعض القضاة في المدينة المنورة ومن ساعدهم في الأمانة! بالله تابعوها وسترون كيف ان العقوبات مشجعة للجميع على أخذ الرشوة. قولوا لي ماذا حدث لكتاب عدل جدة، وخاصة ذلك الذي وُجد في قبو منزله ملايين الريالات! ما هي نتائج تحقيقات سيول جدة؟ ما هي عقوبة من وضع أغطية صرف صحي دون تمديدات في جدة؟ والله طفح الكيل وتعبنا!!)
صعب أن يظن أحد أن الناس لا تعلم أو لا تفهم. وكلما تزايد الشعور بأن المخبوء مهول، وأن المكشوف من المخبوء مستور في نهاية المطاف، كلما عمّ الإحباط وتفشت اللامبالاة!!


 
إطبع هذه الصفحة