الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :ومنعوهن بجلافة وتطرف
الجهة المعنية :موضوعات عامة
المصدر : جريدة عكاظ
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 08/10/1431
نص الخبر :
عندما يقام مزاد علني للعموم فهو متاح للجميع ولا يجوز منع أي شخص من حضوره وله حق المزايدة والمشاركة إذا توفرت فيه المتطلبات النظامية، ولكني صدمت وتألمت جدا وأنا أقرأ ما كتبته السيدة شروق السليمان عضوة لجنة العقار في الغرفة التجارية في جدة بأنها منعت وجميع النساء الحاضرات من المشاركة في مزاد الأجهوري المقام في فندق المارديان في جدة (صحيفة المدينة 13/10/2010) بعنوان: مزاد الأجهوري ومعادلة المرأة والاقتصاد، ما كتبته السيدة شروق يثير كل مشاعر الغضب والاستنكار من الموقف المزري لمنظمي المزاد لمنعهم النساء المؤهلات نظاما ومواطنة من الدخول إلى قاعة المزاد والمشاركة فيه واستخدام كلمة نابية لم يعد جائزا ترديدها في عهد ملك الإنسانية والتطوير عبدالله بن عبدالعزيز، قالوا لهن بكل جلافة واحتقار .. ممنوع دخول النساء، وعندما أصررن على الدخول والمشاركة جاء من هددهن بإحضار الشرطة لهن أو هيئة الأمر، وعندما وجدن أن لا خير في وجوه المشرفين العابسة انصرفن حسيرات أسيفات مضروبات في كرامتهن ووجودهن الإسلامي واعتراف الدولة بحقوقهن المالية المستقلة شرعا ونظاما. وهذا المزاد ينظمه الدكتور عبدالله نصيف بصفته مصفيا لمساهمة الأجهوري، فهل هذا الإجراء المتعسف وغير الحضاري يرضيه وهو الأستاذ الجامعي والرجل المعروف بما تولاه من مناصب؟
إن منع أي مواطن من مزاد عمومي أمر غير نظامي ويخل بشرعية المزاد ويبطله لما فيه من تحيز وغياب للعدالة، يجب إعادة المزاد لهذا الخلل، كما يجب على حقوق الإنسان الجمعية والهيئة التدخل السريع لإنصاف المرأة، بل وأطالب أن تمنع مثل هذه الممارسات الظالمة ضد المرأة.

 
إطبع هذه الصفحة