الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :وزير الصحة يرعى مؤتمر الرعاية المنزلية في صفر المقبل
الجهة المعنية :موضوعات عامة
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 28/11/1431
نص الخبر :
سالي جادالله - جدة

يرعى وزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة فعاليات المؤتمر الطبي الاجتماعي الثاني للرعاية الصحية المنزلية الذي سيقام تحت شعار «شراكة صحية وإنسانية ... ثقافة التميّز»، يومي السابع والثامن من شهر صفر المقبل بفندق جدة هيلتون.
وأعلنت المؤسسة الخيرية الوطنية للرعاية الصحية المنزلية – المنطقة الغربية عن الدعم الرسمي لشركة النهدي الطبية، للمؤتمر حيث تم أمس توقيع اتفاقية لرعايته وقعها عن المؤسسة رئيس إدارة تنمية الموارد والعلاقات العامة عبير قباني، وعن مجموعة النهدي رئيسها الصيدلي بندر طلعت حموه بحضور رئيسة الخدمات الطبية جواهر ناظر.
وفي تصريح بهذه المناسبة قالت: «لا يسع المؤسسة القيام بدورها إلا من خلال الشراكة مع الجهات التي تؤمن بالرعاية الصحية المنزلية كوسيلة هامة لمساعدة المرضى المحتاجين والتخفيف من معاناتهم، وهنا تأتي حاجة المؤتمر الطبي الاجتماعي الثاني إلى جهات راعية تدعمه وتقوده نحو تحقيق أهدافه التي رصدت له».
وعبرت عن شكرها لشركة النهدي الطبية على رعايتها للمؤتمر، مشيرة إلى أنها سباقة دائمًا في دعم الأحداث الصحية والطبية الهامة بالمملكة.
وأضافت: «تأتي أهمية المؤتمر الطبي الاجتماعي من كونه يسعى إلى نشر وتطوير خدمات الرعاية الصحية المنزلية وضمان تطبيق معايير الجودة والحصول على دعم صناع القرار لسن القوانين التي تساهم في خدمة الرعاية الصحية المنزلية، واعتماد تدريب وتحفيز الكوادر العاملة في الرعاية الصحية المنزلية إضافة الى تعريف المهتمين بمستجدات هذا المجال.
من جهته، قال الصيدلي بندر طلعت حموه: «للمؤسسة الخيرية الوطنية دور الريادة في الرعاية الصحية المنزلية بالمملكة، وقد أخذت على عاتقها الاهتمام بآلاف المرضى المحتاجين، وتخفيف آلام العاجزين منهم. وإلى جانب هذا الدور الإنساني، تلعب اليوم دورًا اجتماعيًا تثقيفيًا من خلال هذا المؤتمر، حيث توعية المجتمع بأهمية هذه الرعاية وجدواها الصحية والنفسية على المريض وأسرته، ولطالما تطلعنا إلى المساهمة في تحسين جودة حياة المرضى من خلال نشاطنا التجاري المتنوع في مجال الأدوية والأجهزة الطبية».


 
إطبع هذه الصفحة