الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :بحضور الأمير سلطان بن ناصر و500 من رجال الأعمال وشرائح المجتمع جدة تشهد انطلاقة أكبر قافلة على مستوى المملكة لرعاية المعوقين وذوي الاحتياجات الخاصة ومرضى التوحد
الجهة المعنية :موضوعات عامة
المصدر : جريدة الرياض
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 28/11/1431
نص الخبر :

لقطة تذكارية للمشاركين في الحفل مع الأمير سلطان بن ناصر

جدة – ياسر الجاروشة -تصوير- ناصر محسن سالم

    انطلقت مساء أمس الاول في مدينة جدة ولأول مرة اكبر قافلة لدعم ذوي الاعاقات والاحتياجات الخاصة ومرضى التوحد تحت شعار الامل لرعاية المعوقين 2011م شراكة إنسانية بحضور صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن ناصر بن عبدالعزيز آل سعود ومدير عام فرع وزارة الخارجية السفير محمد الطيب واكثر من 500 شخصية من رجال الاعمال وكافة شرائح المجتمع

الكابلي : في محرم القادم ندشن أول مشروع تأهيلي للفتيات المعوقات ورعايتهن

كما تستهدف القافلة اكثر من 5 آلاف قطاع عام وخاص من اجل المشاركة في دعم هؤلاء المعوقين في اطار المسوؤلية الاجتماعية من قطاعات الاعمال من اجل توظيفهم بعد التدريب الى جانب توعية ما لايقل عن 500 الف من كافة شرائح المجتمع ودعوة الجامعات والكليات وقطاعات التعليم من اجل المساهمة في غرس ثقافة دعم المعاقين والعمل على دمجهم في الحياة العامة

وقد بدأ الحفل بآي من الذكر الحكيم ثم القى رئيس مجلس ادارة مركز امل جدة لتأهيل المعوقين بمحافظة جدة الدكتور واصف بن احمد كابلي كلمة رحب فيها بالحضور

واعلن الكابلي انه تواؤماً مع انطلاقة هذه القافلة سوف يتم مع بداية شهر محرم تدشين اول مركز لرعاية الفتيات المعوقات الذي يقام على مساحة تقدر بنحو 500 متر مربع ومجهز بإمكانات المرحلة الاولى في استقبال المعوقين من الفتيات وتبلغ الطاقة الاستعيابية للمركز 75 متدربة وسيتم في المرحلة الاولى قبول 20 متدربة ويعمل المركز على تدريب وتأهيل الفتيات المعوقات ومن ثم توظيفهن في سوق العمل.


عدد من المشارَكات النسائية في الحفل

وشدد على ان القافلة التي ترفع شعار الشراكة الانسانية بين المعوقين وقطاعات المجتمع تهدف الى مد جسور التعامل بين ذوي الاعاقات والمجتمع وتوفير المناخ المناسب لهم من خلال تطوير وتأهيل المعاقين وإعدادهم من اجل ان يكونوا ايادي عاملة ومنتجة والعمل على توظيفهم في سوق العمل وتسويق منتجاتهم

وقدر كابلي عدد المعوقين في مدينة جدة من الشباب والفتيات بنحو 150 الف معوق منهم 6 آلاف من ذوي الاعاقات يستفيدون من مراكز الاعاقات المختلفة في القطاعين العام والخاص داعيا الى ضرورة انشاء المزيد من مراكز التأهيل في هذه المدينة التي يتجاوز عدد سكانها المليوني نسمة

بعدها القى المشرف العام على مركز امل جدة لتأهيل المعوقين حسني احسان حلواني كلمة أكد فيها ان قافلة امل جدة تعد واحدة من اهم الشراكات الانسانية بين المعوقين وقطاعات وشرائح المجتمع موضحا ان المسؤولية الاجتماعية تتطلب من كافة القطاعات العمل والدعم من اجل ان يكون هذا الوطن السباق الى هذه الاعمال التي تندرج في أطر المسؤوليات الاجتماعية والدينية التي حث عليها الدين الاسلامي الحنيف

ثم القى صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن ناصر بن عبدالعزيز آل سعود كلمة ضيف الشرف اشار فيها الى ان المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وضعت في قمة اولوياتها الاهتمام بذوي الاعاقات والمعوقين وجعلت خدمة ذوي الاعاقات الخاصة خيارا استراتيجيا انسانيا يصب في رسالتها الانسانية التي توجتها لتكون مملكة الانسانية

واضاف سموه ان رعاية المعوقين هدف مشترك لابد ان يساهم فيه القطاعان العام والخاص وان تكون هناك خطة وطنية من اجل توعية المجتمع بدعم ورعاية هذه الفئة من اجل تأهليهم وتدريبهم ومن ثم توظيفهم


سموه يتسلم هدية من أحد المعاقين

ودعا الامير سلطان بن ناصر العمل على انشاء المزيد من مراكز الاعاقة في مدن المملكة.

كما القى مدير عام فرع وزارة الخارجية بالمنطقة الغربية السفير محمد الطيب كلمة شدد فيها على اهمية تكاتف الجهود الفردية والمجتمعية في انجاح هذه القافلة التي تعبر عن تضامن شرائح المجتمع والقطاعات في العمل الانساني وغرس مفاهيم هذه الثقافة لدى الاجيال الحاضرة والقادمة

بعد ذلك القيت كلمة الجهة المنظمة حيث اوضح مدير الجهة المنظمة للقافلة رفاعي محمد العريفي على ان قافلة الامل 2011م سوف تنظم العديد من البرامج التي تهدف الى دعم ذوي الاعاقات وغرس ثقافة العمل الانساني لدى الاجيال القادمة وكافة شرائح المجتمع

بعد ذلك ادى اكثر من 50 من ذوي الاعاقات المختلفة عددا من الفقرات الترفيهية شملت تقديم ألوان من الفلكلور والتراث الشعبي ومشاهد تمثيلية حازت على اعجاب الحضور قام بعدها سموه بتكريم المتفوقين من المتدربين كما كرم القطاعات والشركات التي قامت بتوظيف هؤلاء المعوقين.

بعدها قدم رئيس مجلس الادارة الدكتور واصف كابلي هدية تذكارية لسموه بعدها بدأ المزاد للقطع الفنية التي قام بصناعتها المتدربون من ذوي الاعاقات الخاصة

ثم تجول سموه والحضور في ارجاء المعرض الذي احتوى على 100 قطعة فنية كما قاموا بزيارة على ورش العمل العشرين التي تدرب الطلاب في مختلف المهن



 
إطبع هذه الصفحة