الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :أمير مكة يطلع على مشروع الاستفادة من خريجي الدراسات الإسلامية
الجهة المعنية :موضوعات عامة
المصدر : جريدة الرياض
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 29/11/1431
نص الخبر :


الأمير خالد الفيصل خلال اجتماعه مع الدكتور نصيف والمهندس حنفي والثقفي

جدة- صالح الرويس

    وجه صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة بتشكيل فريق عمل من إدارة التربية والتعليم والجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم لتنفيذ الخطة المقترحة من الجمعية وإدارة التعليم لدعم حلقات القرآن الكريم بمعلمين سعوديين من المتخصصين في مجال الدراسات الإسلامية ومن تتوفر فيهم الشروط والكفاءة لهذا الغرض، وأكد سموه أن الإمارة ستعمل على تذليل كل الصعوبات التي تواجه تنفيذ الخطة لضمان استمرار العملية التعليمية في حلقات تحفيظ القرآن الكريم دون تأثر.

جاء ذلك في الاجتماع الذي رأسه أمير منطقة مكة المكرمة في قصر سموه بجدة يوم أمس بحضور الدكتور عبدالله عمر نصيف المشرف على الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة مكة المكرمة، وعبدالله الثقفي مدير عام التربية والتعليم بمحافظة جدة، والمهندس عبدالعزيز حنفي رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة جدة.

واطلع سموه خلال الاجتماع على الخطة التي قدمتها جمعية تحفيظ القرآن الكريم وإدارة التربية والتعليم بمحافظة جدة لإحلال السعوديين في وظائف حلقات تحفيظ القرآن الكريم، حيث بين مدير عام التربية والتعليم بمحافظة جدة عبدالله الثقفي أن إدارته ستعمل في هذا الجانب على عدة أمور منها الاستفادة من خريجي الجامعات في تخصص الدراسات الإسلامية الباحثين عن عمل في قوائم الانتظار بالإدارة والذين يتجاوز عددهم 1070 شخصا، بالإضافة إلى الاستفادة من معلمي الشئون الإسلامية الذين على رأس العمل بحيث يتم تغيير موعد حلقات التحفيظ إلى بعد صلاة المغرب بدلا من العصر حتى يتمكن هؤلاء المعلمون من تأدية واجبهم على أكمل وجه، كما أكد الثقفي أنه سيتم توجيه مديري المدارس في كل الأحياء للإشراف على معلمي حلقات القرآن الكريم المتواجدة في نطاق المدرسة وتأمين أي نقص موجود في هذه الحلقات، ومن ضمن الخطة أيضا قال الثقفي إن إدارة التربية والتعليم ستعمل بالتنسيق مع جمعية تحفيظ القرآن الكريم على الاستفادة من مركز الخدمات التطوعية من خلال الطلاب المتخصصين في هذا المجال وأعدادهم كبيرة، والتنسيق مع مراكز الأحياء لدعم تنفيذ هذه الخطة.

من جانبه أوضح الدكتور عبدالله عمر نصيف المشرف على الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة مكة المكرمة أنهم سيعملون مع إدارة التربية والتعليم للاستفادة من هؤلاء المعلمين في عملية إحلال المعلمين السعوديين بدلا من الأجانب، وأضاف أنهم سيعدون برنامجا مع إدارة التربية والتعليم لتحقيق الهدف المنشود، وسيتم أيضا عمل برامج تدريبية للمعلمين الذين سيمارسون هذا العمل.



 
إطبع هذه الصفحة