الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :التحقيق في تعريض طالبات بجامعة المؤسس لخطر السيول
الجهة المعنية :الإدارة العامة للأمن
المصدر : جريدة الوطن
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 28/01/1432
نص الخبر :

طالبات في حرم جامعة المؤسس
طالبات في حرم جامعة المؤسس


 

جدة: نجلاء الحربي 2011-01-03 3:28 AM     

فتحت جامعة الملك عبدالعزيز تحقيقات موسعة داخل شطر الطالبات لبحث حيثيات تعريض طالبات مرحلة الماجستير التنفيذي لخطر السيول والأمطار التي شهدتها جدة صباح الخميس الماضي بعد إجبار حارسات الأمن لهن على الخروج من حرم الجامعة.
وفي الوقت الذي أكد فيه المشرف العام على الأمن والسلامة بالجامعة الدكتور عبد القادر محمد كنكل في تصريح إلى "الوطن" أن التحقيقات ستطال مسؤولات الأمن بشطر الطالبات، حول أسباب إجلاء الطالبات من مبنى الجامعة وقت الخطر، تذمرت طالبات الماجستير التنفيذي -تحتفظ "الوطن" بأسمائهن – من عدم إقدام الجامعة على منع حضورهن رغم تحذيرات الدفاع المدني، إضافة إلى التصرفات غير المسؤولة التي أبدتها حارسات الأمن في التعامل مع الطالبات المغلوبات على أمرهن.
وأكدت الطالبات، أن زميلتين لهن، تعرضتا صباح الخميس الماضي لإصابات متفرقة، تضمنت كسورا وجروحا، خصوصا أن إحداهما حامل في الأشهر الأخيرة، بسبب إخراجهن من حرم الجامعة وقت نزول الأمطار، وهبوب عاصفة رعدية، مما أدى إلى إصابتهن بحالة نفسية سيئة، نتيجة الخوف الذي تعرضن له.
وأشرن إلى أن الزميلتين طالبتا أول من أمس عبر شكوى رسمية للجامعة، بمعاقبة أصحاب قرار إخراجهن من حرم الجامعة وقت الخطر، ومحاسبة المسؤولين الذين أصروا على حضور الطالبات رغم تحذيرات هيئة الأرصاد، والدفاع المدني.
وأكد الدكتور كنكل تلقي إدارته شكوى طالبتي الماجستير التنفيذي، والمتضمنة إخراجهن جبريا من مبنى الجامعة وقت نزول الأمطار، وأن التحقيقات التي فتحتها الجامعة ستطال منسوبات الأمن، وتركز على أسئلة محددة حول سبب إجلاء الطالبات من المبنى، ومصدر أوامر هذا الإجلاء الذي تسبب في تعريض حياة الطالبات للخطر.
وأوضح أن بعض أمهات الطالبات طلبن صباح الخميس الماضي من أمن الجامعة إخراج بناتهن وقت الأمطار، وأنه وجه الأمن بإتاحة الفرصة للطالبات للبقاء داخل مباني الجامعة، وعدم إخراجهن حفاظا على سلامتهن، إلا إذا حضر ولي الأمر، ورغب شخصيا في خروج ابنته.
وقال إن الجامعة تعي دورها في الحفاظ على سلامة الطالبات، وأهمية إبقائهن في مبان آمنة وقت هطول الأمطار، حيث خصصت مبان للإيواء في أوقات الأزمات، تمكن الطالبات من اللجوء إليها وقت الحاجة.


 
إطبع هذه الصفحة