الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :الفيصل يدفع 7 آلاف خريج بجامعة المؤسس لسوق العمل
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : جريدة مكة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 29/01/1432
نص الخبر :

جدة : الندوة

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة مساء اليوم حفل الخريجين للفصل الدراسي الأول والثاني والصيفي للعام الدراسي 1430 /1431هـ بجامعة الملك عبدالعزيز وذلك بالإستاد الرياضي بالجامعة.
وعبر مدير الجامعة الدكتور أسامة بن صادق طيب، عن شكر وتقدير الجامعة لسمو أمير منطقة مكة المكرمة على تفضله برعاية حفل تخريج طلاب الجامعة، منوهًا بدعم ومؤازرة سموه للجامعة بكل خطوة تخطوها نحو تحقيق أهدافها.
وقال :” إن خريجي العام يعدون الثمرة الأولى للخطة التي وضعتها الجامعة منذ أربعة سنوات ، بهدف تأهيل خريجيها لسوق العمل مباشرة عبر إعادة الهيكلة للخطط الدراسية للعديد من الكليات “.
وأضاف أن من أهم ملامح الخطة هو النهوض بمستوى أبنائها وجعلهم ينافسون في سوق العمل بتكثيف اللغة الإنجليزية ومهارات الحاسب الآلي بالإضافة إلى ربطهم بسوق العمل من خلال تغطية جزء من المناهج لمتطلباته، فضلا عن التركيز على التدريب العملي، لافتا إلى أن كلية المجتمع أبرمت العديد من عقود العمل مع جهات مختلفة من القطاع الخاص لتوظيف خريجيها.
وأكد مدير جامعة الملك عبدالعزيز على إهتمام الجامعة بالجانب العملي لدى الطلاب وتطوير مهاراتهم لسد الفجوة بين التعليم الجامعي ومتطلبات سوق العمل وفقا لإستراتيجية الدولة في تنمية الوطن.
واعتبر الدكتور عبدالله بن مصطفى مهرجي عميد شؤون الطلاب أن رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل لمهرجان الخرجين وسام شرف على صدر كل خريج، وهي احتفالية بجهد استمر سنين، كما تمثل المناسبة الاهتمام والدعم الذي تحظى به الجامعة من سموه وحرصه الشديد على دعم الحركة التعليمية، والأكاديمية، بشتى الطرق وهذا الأمر ليس مستغربا على سموه، فلسموه مواقف لا تعد ولا تحصى مع الجامعة وأبناء الجامعة.
أوضح مهرجي أن مهرجان الخريجين سيشهد حضورا كبيرا حيث بلغ عدد الخريجين لهذا العام 7000 خريج مشيراً الى إعداد حفل يليق بهم وسينال أعجاب الجميع من خلال البرامج المتميزة والفقرات المتنوعة والمختلفة عن احتفالات الجامعة بالخريجين في الأعوام السابقة.
وشدد الدكتور عبدالرحمن الحبيب على أن خريج جامعة الملك عبدالعزيز المتميز بات مطلباً ملحاً لسوق العمل، ومصدر اهتمام حيث يحظى باهتمام ويتمتع بقدرات أكاديمية وتدريبية، وهذه نتيجة لجهود متضافرة في جميع قطاعات الجامعة من خلال تطوير الخطط الدراسية بالأقسام والمواكبة الأكاديمية لتخصصات وتوفير البرامج التدريبية للطلاب والطالبات، ففي العام الماضي رشحت الوكالة أكثر من 4622 خريج أي بنسبة تصل إلى 58 % من خريجي السنة الدراسية 1429 ـ 1430 هـ ، والبالغ عددهم 7657 خريج لـ أكثر من25 شركة من القطاعين الخاص والعام.

 
إطبع هذه الصفحة