الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :أمير منطقة مكة المكرمة يطلع على منجزات كرسي الأمير خالد الفيصل لتأصيل منهج الاعتدال السعوديقدم مبلغ مليون ريال لدعمه
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : جريدة الشرق الأوسط
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 29/01/1432
نص الخبر :

جدة: «الشرق الأوسط»
قدم الأمير خالد الفيصل، أمير منطقة مكة المكرمة، مبلغ مليون ريال لدعم أنشطة كرسي الأمير خالد الفيصل لتأصيل منهج الاعتدال السعودي، خلال استقباله وفدا من جامعة الملك عبد العزيز برئاسة الدكتور أسامة طيب مدير جامعة الملك عبد العزيز.

ووقف الأمير خالد الفيصل على عرض كرسي الأمير خالد الفيصل لتأصيل منهج الاعتدال السعودي «عام مضى وعام مقبل»، أظهرت خلاله الجامعة الإنجازات التي تحققت للكرسي خلال العام الماضي، والتي شملت تشكيل فريق العمل واختيار أستاذ الكرسي وتشكيل الهيئة الاستشارية، ومرحلة الإعداد وتجهيز البيانات، وكذلك وضع الخطة التنظيمية والتنفيذية لعمل الكرسي، التي تم إنجازها خلال السنة الأولى للكرسي بنسبة 100 في المائة.

واستعرض المشرف على الكرسي الدكتور سعيد المالكي، العناصر لخطة العمل في السنة الأولى التي تم إنجازها بنسبة 100 في المائة، ومنها تدشين الكرسي والإعلان عن بدء البرنامج التنفيذي، وتفصيل محاور البحث العلمي للكرسي، وأيضا اختيار وتحديد مواعيد المحاضرات والندوات، وانطلاق البرنامج التوعوي الذي تضمن مسابقة مؤلفي المستقبل، وبرنامج بناء الشخصية المعتدلة، وإنتاج الفيلم الوثائقي والتوعوي.

واستعرض الدكتور المالكي خطة عمل الكرسي للسنة المقبلة والتي اشتملت على مناقشه وتحكيم مقترحات البحوث العلمية للكرسي وإقامة محاضرات عن منهج الاعتدال السعودي وعقد الندوة العلمية الثانية حول منهج الاعتدال السعودي، ويعمل الكرسي لاستضافة عدد من الشخصيات البارزة أيضا في مجالات مختلفة لإلقاء محاضرات منهم الدكتور سليمان أبا الخيل مدير جامعة الإمام محمد بن سعود، الذي سيحاضر عن الأسس والمبادئ التي قام عليها منهج الاعتدال السعودي، والدكتورة خديجة بنت عبد الله التي ستحاضر عن دور المرأة في نشر ثقافة الاعتدال.

وسيقيم الكرسي عدة حوارات، منها حوار مع المهندس علي بن إبراهيم النعيمي، وزير البترول والثروة المعدنية، تحت عنوان «الاعتدال في السياسات البترولية حول محور توازن عالمي»، وكذلك حوار مع معالي الشيخ صالح آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف تحت عنوان «الاعتدال في منهج الدعوة والإرشاد».

وسيعمل الكرسي في خطته للعام الثاني على إقامة ندوة علمية ثانية وبرامج ثقافيه توعوية من خلال مسابقات ثقافية مختلفة، ويطمح الكرسي إلى لاستمرار في بناء شراكات مع جهات حكومية وخاصة مختلفة.


 
إطبع هذه الصفحة