الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :«متدربات» يطالبن بتبديل أماكن العمل والحصول على شهادات خبرة
الجهة المعنية :التعليم العالي
المصدر : جريدة الحياة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 29/02/1432
نص الخبر :
الاربعاء, 02 فبراير 2011
الرياض - «الحياة»

وأضافت سارة أنها لا تعلم هل سيتم إعطاؤهن شهادات خبرة أم لا؟ ولكنها تفكر جدياً بالمطالبة، وتقول: «إن مجال العمل يختلف تماماً عن الدراسة، إذ إن في العمل لا يوجد مساعد مثل الدراسة، وأن هناك تواصلاً أكثر بالعالم الخارجي، وأن هناك مراتب وظيفية يجب عليها معرفتها ومعرفة كيفية التواصل من غير تجاوز أحدهم، وأنها لم تستفد من دراستها إلا بنسبة 20 في المئة فقط».

وأضافت ملاحظة بأن المدة طويلة «إذ لا تضيف شيئاً علينا وإنما فقط روتين»، وتطالب بتغيير مجال التدريب من مكان إلى آخر، أو يتم تبديل إحداهن بالأخرى، إذ يكون هناك نوع من التنوع والتغيير بعض الشيء.

ومن جانب آخر قالت نورة إنها تتدرب في قطاع خاص ولا تعلم عن موضوع الشهادات ويتوقعن الحصول على شهادة شكر أو توصية فقط، وأن ما درسته لم يكن مطابقاً لما تعمل به، إذ لم تستفد إلا من الأساسيات واكتساب اللغة، ففي معظم الحالات يجب عليها الرجوع لمديرها وزملائها في العمل، إذ يتم تعليمها كيفية أو طريقة العمل. وأكدت أنها لم تجد بسهولة مكاناً يقبل بتدريبها، وأن الجامعة ترشح أماكن معينة سبق وأن تعاملت معها، وذلك تحفظاً على سمعتها غير مبالين برغبة الطالبة نفسها.

وتقول إنها واجهت في بداية العمل بعض الصعوبات وهي كيفية التعامل مع أشخاص من مختلف الثقافات واحتاجت إلى بعض الوقت لتعتاد على هذه الأجواء.وأشارت إلى أن بعد هذه الفترة التدريبية الطويلة يتم ترشيح بعض منهن للحصول على وظيفة، إذ تم توظيف واحدة من الخريجات السابقات فوراً بعد تخرجها، فهذه تعد فرصة مهمة بالنسبة لهم ليعطوا أفضل ما عندهم للحصول على الفرصة ولكسب الكثير من الخبرات.


 
إطبع هذه الصفحة