الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :الصرف الصحي.. صداع مزمن في رأس جدة
الجهة المعنية :كلية علوم البحار
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 29/03/1432
نص الخبر :

أنور السقاف - جدة

على الرغم من انطلاق العمل في مشروع الصرف الصحي الشامل في مدينة جدة قبل اكثر من 7 سنوات ، الا ان المشروع لايزال يراوح مكانه وبات يمثل صداعا مزمنا للجميع نتيجة تغير الادارات العاملة عليه واختلاف الرؤى ومنهجية التعاطى ، ويفاقم من المشكلة ماليا ان الجزء الذى تم انجازه في المشروع بات يحتاج الى صيانة قبل تشغيله نتيجة اضرار السيول التي هطلت على جدة اكثر من مرة . يأتي ذلك فيما أكد المهندس عبدالله الحصين وزير المياه والكهرباء الانتهاء من مشاريع الصرف الصحي بمدينة جدة في 2014م . وانتقد عدد من سكان جنوب المحافظة الاوضاع التي آلت اليها احياؤهم وطالبوا بسرعة عمل الشركات المخولة بمباشرة حزمة المشاريع الجديدة والتي ستشرف على ادارتها شركة "ارامكو" السعودية ، وقال علي الصبحي من سكان حي التوفيق : ان طفوحات الصرف الصحي اضافت معاناة مضاعفة لمشكلة الامطار ، مشيرا الى ان المياه الجوفية باتت هاجسا مقلقا للسكان وان الامر يحتاج الى شركات متخصصة بعد ان مللنا ترقيع المشاريع بدون جدوى
وانتقد ماجد الغامدي من سكان حي غليل تباطؤ الجهات المختصة بشبكات التصريف الصحي لتغيير الانابيب والتي وصفها بالمهترئة وغير الصالحة ، لافتا الى التسربات التي تغمر العديد من الشوارع والبيوت . وطالب بتغيير انابيب التصريف بأسرع ما يمكن بعد اختلاط مياه الخزانات بمياه الامطار والصرف الصحي وتعذر استخدام المياه الملوثة واستغرب (حسن عسيري) من سكان حي قويزة غياب المجلس البلدي عن مشاكل احياء شرق محافظة جدة ، خصوصا فيما يتعلق بتعثر مشاريع الصرف الصحي .

مطالبات بالتعويض

ولوح حمد حامد الجهني باعتزامه اللجوء الى جهة حقوقية تأتي له بتعويض يغطي ما تسببت به مياه الصرف الصحي التي تنبعث من باطن الارض في حي المساعد واتلفت له اساسات البيت واتت على بعض اثاث منزله ، اضافة الى تسببها في العديد من المخاطر الصحية نظرا لتكاثر البعوض والحشرات الزاحفة والطائرة في محيط المكان وقال انه ومجموعة من سكان الحي يفكرون جديا في الاتجاه نحو هذه المنطقة الحقوقية والتي تساهم - حسب قولهم - في حل مشكلة تعثر العديد من مشاريع التصريف سواء الصرف الصحي او مياه الامطار والسيول او المياه الجوفية . وأبان المحامي طلال فؤاد - رئيس مجموعة طلال فؤاد للتمويل والاعاشة - ليس هناك ما يمنع من اتجاه المتضرر لطلب التعويض مبينا ان ترتيب المطالبة يبدأ اولا بالاتجاه نحو الجهات الرسمية ومن ثم الجهات الحقوقية (حقوق الانسان) ثم الاتجاه نحو القضاء (المحاكم) .
----------------------------
العساف : 20% نسبة التعثر و15 مليونا لاستبدال التوصيلات المنزلية

قال مدير شركة المياه الوطنية في المحافظة المهندس عبدالله العساف ان نسبة التعثر في المشروع لا تتجاوز 20% وأن الأجزاء المتعثرة في مناطق غير مأهولة بالسكان في الغالب متوقعا الانتهاء من شبكة الصرف الصحي في حي قويزة والمساعد مع نهاية عام 2012م.واشار الى انه بنهاية العام 2011م سيتم استكمال إيصال شبكات الصرف الصحي لافتا الى اطلاق مشروع بقيمة 15مليون ريال على أربع مراحل لاستبدال شبكات المياه والتوصيلات المنزلية والأغطية الخاصة بالصرف الصحي.
وبرر وجود طفوحات في عدد من الاحياء (شرق / جنوب) لعدة أسباب منها عشوائية المكان ،وعدم استيعابه لضخ المياه المتواصل ، اضافة الى ارتفاع منسوب المياه الجوفية مشيرا ايضا الى صغر معظم خزانات المواطنين وعدم استيعابها كميات المياه الواردة اليها لقدمها ووجود تشققات بها . واشار الى استخدام بعض المواطنين لآبار عمودية جوفية لتصريف مياه الصرف الصحي وعدم سحب تلك المياه ، وارجع تلك الطفوحات الى ارتفاع منسوب المياه الجوفية وطفح بعض البيارات مؤكدا انه ليس لها علاقة بشبكة المياه. وأوضح ان الشركة الوطنية للمياه تسعى جاهدة لاستبدال الشبكات والتوصيلات المنزلية في المنطقة التاريخية وسط جدة ، واشار الى انه بنهاية العام 2011م سيتم استكمال إيصال شبكات الصرف الصحي لافتا الى اطلاق مشروع بقيمة 15مليون ريال على أربع مراحل لاستبدال شبكات المياه والتوصيلات المنزلية والأغطية الخاصة بالصرف الصحي.
----------------------------
عشقي: شبكات شركة المياه تحتاج صيانة عاجلة

قال الخبير البيئي استاذ علم البيئة بكلية علوم البحار في جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور علي عشقي انه لا يشكك في امانة أحد من الجهات المعنية بمعالجة مشكلة الصرف الصحي ، مشيرا الى الاجتماع الهام مع سمو أمير المنطقة خالد الفيصل والذي اوصى بتكليف شركات عالمية «احترافية» باقامة العديد من المشاريع لانهاء معاناة جدة من تصريف السيول والصرف الصحي . وقال ان الشبكات التي قامت بها الشركة الوطنية للمياه تعاني كثيرا وبحاجة الى صيانة «عاجلة» بسبب عدم تمكنها من استيعاب المياه ، لافتا الى ان محطات معالجة مياه الصرف الصحي لاتعمل سوى بـ 30% في واحدة منها والبقية تستقبل مياه الصرف وتخرجها كما هي دون اي معالجة. ولفت الى انه قدم اقتراحا بأن تعمل الشركات العالمية على تقديم تقرير يتضمن قياس جودة الشبكات التى قامت بها شركة المياه الوطنية ، وهل تعمل بجودة ام انها غير مجدية مثلما اعتقد . واكد اهمية عمل الهاتف والكهرباء والشركات المعنية بمشاريع التصريف جنبا الى جنب من اجل تجنب مشكلة تكرار الحفر في مواقع محددة . واقترح دمج مشاريع تصريف مياه الامطار والسيول مع شبكات تصريف مياه الصرف الصحي.
----------------------------
القصيبي زف البشرى بانتهاء أزمة الصرف الصحي بجدة في 2003

في عام 2003 ، أوضح الدكتور غازي بن عبد الرحمن القصيبي وزيرالمياه السابق _ يرحمه الله _ أن مشكلة الصرف الصحي في محافظة جدة في طريقها إلى الحل بعد تسليم فرع وزارة المياه والكهرباء بالمنطقة الغربية قطعة الأرض اللازمة لإقامة محطة معالجة مياه الصرف الصحي بمدينة جدة.وبين الدكتور القصيبي في بيان صحافي وزع في حينه أن المرحلة الأولى للمشروع تعمل على معالجة 250 ألف متر مكعب من مياه الصرف الصحي بجدة، مرتفعة إلى 500 ألف متر مكعب في مرحلتها النهائية. وتبلغ تكلفة المرحلة الأولى 200 مليون ريال مستوعبة مياه الصرف الصحي لشمال جدة. ونوه القصيبي بالدعم الكبير الذي حظي به المشروع من الأمير سلطان بن عبد العزيز بموافقته على تخصيص قطعة الأرض الواقعة جنوب مطار الملك عبد العزيز الدولي لانشاء المحطة في موقع مناسب يتمشى مع الناحية الفنية مع ما هو موجود في المخطط العام بمرفق الصرف الصحي. وأدى ذلك إلى توفير نحو 500 مليون ريال كانت ستدفع لنزع ملكية أراض لبناء المشروع. كما تم توفير 300 مليون ريال من تكاليف الأطوال للخطوط الاضافية الداخلة والخارجة للمحطة مما يساعد على استثمار المبلغ الموفر في مشاريع أخرى .
----------------------------
البلدى يطالب «المياه» بإنهاء مشكلة الصرف الصحي

جدد عضو المجلس البلدي للجنة الصحة والبيئة الدكتور حسين البار مطالبته لـ «الشركة الوطنية للمياه» بسرعة الانتهاء من مشكلة الطفوحات و الصرف الصحي في العديد من الاحياء خصوصا شرق المحافظة وجنوبها ، ولفت الى ان المجلس وبالتنسيق مع الجهات المعنية يعمل على حل العديد من المشاكل التي يعاني منها سكان تلك الاحياء مشيرا الى ان المشكلة عامة في جميع احياء جدة .
----------------------------
10 مليارات ريال لمشاريع المياه والصرف بجدة

كشفت شركة المياه الوطنية عن مشاريع قائمة للمياه وتحسين وإنشاء مشاريع شبكات الصرف الصحي في جدة بقيمة تتجاوز عشرة مليارات ريال وأكد لؤي المسلم الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية في تصريحات صحفية نشرت مؤخرا أن الشركة سحبت عددا من المشاريع المتعثرة من المقاولين نتيجة عدم توافر السيولة لديهم، إضافة إلى ضعف القدرة التنفيذية لدى بعض المقاولين، وزيادة أسعار المواد التي تسببت في عدم استكمال الجدول الزمني المحدد، كما قامت الشركة بتنفيذ مشروع شبكات صرف صحي رئيسية وفرعية وتوصيلات منزلية في المنطقة الوسطى بتكلفة تتجاوز مليار ريال ، وكذلك تنفيذ مشروع شبكات صرف صحي رئيسية في المنطقة الشمالية بتكلفة تتجاوز مليار ريال.
----------------------------
الأمانة تنتقد المواطنين لعدم سحب مياه الصرف

قال وكيل امين محافظة جدة للخدمات المهندس علي القحطاني ان «الامانة» وضعت خطة عاجلة للحلول المؤقتة للصرف الصحى منتقدا بعض المواطنين لعدم الحرص على سحب مياه بيارات الصرف الصحي . واكد العمل على تخفيف حدة مشكلة الصرف الصحي في قويزة والمساعد مشيرا الى اهمية التصدى لهذه المشكلة بحلول جذرية في ظل المخاوف من حمى الضنك ، الا انه استدرك مؤكدا تخصيص يومين لرش الحشرات


 
إطبع هذه الصفحة