الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :بـدر تنتظر !!
الجهة المعنية :التعليم العالي
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 29/04/1432
نص الخبر :
عبدالله الجميلي

قال الـضَـمِـير الـمُـتَـكَـلّـم: (بَـدر) محافظة تتبع لمنطقة المدينة المنورة ، تفتخر بموروث تاريخي ، فبقربها وقعَـت غزوة بدر الكبرى التي انتصر فيها المسلمون بقيادة نبينا محمد عليه الصلاة والسلام على كُفار قريش، وثراها يحتضن (شُـهَـداء بدر من الأصحاب الأطهار رضوان الله عليهم)!
هذه المحافظة التي تصنف على أنها فئة (ب) يقطنها أكثر من (63 ألف نسمة)، ورغم عراقة تاريخها وكثافة عدد سكانها، ومع كثرة المطالبات إلا أنها تفتقد للعديد من الخدمات والتي من أبرزها:
( 1 )
الكليات الجامعية، فأقرب الكليات لها تقع في (محافظة ينبع)؛ وهنا يتكبد الطالب أو الطالبة عناء السفَـر في كل يوم دراسي؛ وتبدأ رحلة المعاناة من الساعة السادسة فجراً، وتنتهي عند السادسة مساء؛ وكَم من أسرة تَـجَـرّعَـت ألمَ فَـقـد أحدِ أبنائها أو بناتها نتيجة لحوادث الطرق!!
وقد تقدم أهالي المنطقة بعدة طلبات لافتتاح كليات في المحافظة، وكان هناك وَعَـد من المسئولين في جامعة طيبة؛ ولكن ذلك الوَعْـد مازال حِـبْـراً على ورق منذ خمس سنوات!! وأهل (بَـدر) يرددّون (رَحِـم الله مَـن مِـنْ فلَـذَات أكبادنا مَـات؛ متى يتحقق الوعَـد وتَُـنفّـذ التوصيات؟!).
( 2 )
المحافظة تقع في معظمها داخل محيط تصبّ فيه الكثير من الأودية؛ وهذا يمثل خطراً دائما على السكان في ظل المتغيرات المناخية وغزارة هطول الأمطار، ولكن الجهات المعنية لا يظهر أنها اتخذت الاحتياطات اللازمة حتى لا تحدث – لا سَـمَـح الله - الكارثة!
فالمحافظة تفتقد لمشاريع تصريف الأمطار والسيول، كما أنها تشكو فقرها إلى مكتب للأرصاد مهمته تنبيه وتوعية السكان عند الطوارئ !! (فالمسئولون ماذا ينتظرون؟! أن تَحُـلّ المصيبة ثمّ يتحركون!!)
( 3 )
المحافظة ظُـلمت بابتعاد الطريق السريع بين المدينة وجدة وينبع عنها؛ دون اعتبار لمكانتها التاريخية، أو تقدير لكثافتها السكانية؛ ولكن حتى في اللوحات الإرشادية تمّ تجاهلها؛ وكأنها لا توجد على الخارطة الجغرافية!!
وهنا سـؤال لِـمُـمَـثّـل المحافظة في مجلس منطقة المدينة المنورة ؛ أين دورك؟! وما ردّّك؟!
أمّـا أنتم يا أهَـل (بَـدر) الطيبين فإذا أردتم (كل الخَـدمَـات بسرعة ودون معَـوِّقَـات)؛ فاسألوا المسؤولين عنكم، فلديهم أصدق الإجابات!! ألقاكم بخير والضمائر متكلمة.


 
إطبع هذه الصفحة