الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :جامعة الملك عبدالعزيز تحقق المركز الأول في المؤتمر العلمي
الجهة المعنية :عمادة شؤون الطلاب
المصدر : جريدة الحياة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 29/04/1432
نص الخبر :
جدة - «الحياة»

احتلت جامعة الملك عبدالعزيز المركز الأول في منافسات المؤتمر العلمي الثاني الذي اختتمت فعالياته الخميس الماضي تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين بمشاركة 31 جامعة ومؤسسة تعليم عالٍ، بعد أن حقق طلابها وطالباتها 23جائزة في المحاور العلمية والابتكار وريادة الأعمال والمسابقات الفنية.

وجاءت جامعة الملك سعود ثانياً بعد تحقيق طلابها وطالباتها 20 جائزة، في حين احتلت جامعة أم القرى المركز الثالث في أعقاب فوز طلابها وطالباتها بـ19 جائزة.

وتقاسمت كل من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن وجامعة الملك فيصل المركز الرابع بـ 17 جائزة، فيما حلت جامعة الدمام خامساً بـ 16 جائزة، وحقق طلاب وطالبات جامعة الأمير نــورة بنت عبدالرحمن وجامعة القصيم المركز الســادس بـثماني جوائز، وتساوت جـــــامعة الإمام محمد بن سعــــود الإسلامية وجــــامعة طـــيبة وجامعة حـــائل وجــامعة الطائف بـخمس جوائز.

وتقاسم طلاب وطالبات كل من جامعات الملك عبدالعزيز وأم القرى والملك فهد للبترول والمعادن، والدمام والطائف الريش الذهبية الست، وذهبت الريشة السابعة الإضافية للطالبة علياء محـــمد سعـــيد عسيري من جامعة الملك خالد تقديراً لعطائها العلمي والريادي، إذ وافتها المنية قبل انطلاق المؤتمر بيوم.

واعتبر مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور أسامة بن صادق طيب ما حققه الطلاب الفائزون والفائزات انعكاساً للتطور العلمي الأكاديمي والبحث العلمي لدى الجامعة، التي عكفت على استحداث طرق وأساليب جديدة في التعليم علاوة على إنشاء مراكز علمية، داعياً عموم الطلاب إلى بذل المزيد من الجهد وتقديم كل المكتسبات العلمية والتدريبية التي تحول إلى منتجات علمية تخدم المجتمع كالبحث العلمي والابتكار والإبداع الفني.

وأكد وكيل جامعة الملك عبدالعزيز للشؤون التعليمية الدكتور عبدالرحمن ابن عبيد اليوبي أن ما حققه الطلاب والطـــالبات مؤشر على جودة التعليم الـــذي يحظى به الطلاب والطالبات، مشدداً على أن حركة التطوير أنتجت جيلاً يترجم المادة العلمية إلى واقع يحاكي مشكلات وقضايا المجتمع في المجالات الصحية، والهندسية، والاجتماعية.

وأشــــار وكيل جامعة الملك عبـــدالعزيز إلى أن المؤتمر العلمي بات طمــوح الطلاب والطالبات وحافزاً لهم على الإبداع والابتكار والبحث، عاداً ذلك جواً صحـــياً يجب أن يوفر للطلاب والطــــالبات، خصوصاً أن الوزارة تشجع الجامعات على تنظيم مؤتمرات علمية مشــابهة تهدف إلى المزيد من الــــمنافسة العلمية الحميدة التي سيســـتفيد منها المجتمع باعتبارها المعرض الأول للمنتجات الفكرية الطلابية.


 
إطبع هذه الصفحة