الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :جدة: مكافأتان لطلاب الانتساب و«الموازي»
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : جريدة الحياة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 30/04/1432
نص الخبر :
الإثنين, 04 أبريل 2011
جدة - أحمد العمري

رفعت جامعة الملك عبدالعزيز بيانات أسماء طلاب الانتساب والموازي للجهات المختصة توطئة إلى صرف مكافأتين لهم باعتبارهم ضمن طلابها.

وأوضح مدير الجامعة الدكتور أسامة بن صادق طيب أن الجامعة وبعد صدور الأوامر الملكية بصرف مكافأة شهرين للطلاب رفعت للجهات المختصة أسماء جميع الطلاب المسجلين لديها سواء على الانتساب أو التعليم الموازي مرفقاً معها طلب شملهم بصرف مكافأة شهرين أسوة بطلاب الانتظام، مشيراً إلى أن فور صدور الموافقة على ذلك سيتم صرف المكافأة للطلاب.

وأكد عقب صرف مكافأة شهرين لجميع طلاب الانتظام يوم الأربعاء الماضي أن الجامعة تضع نصب أعينها دائماً أن الطالب أولاً وأن الإدارة لا تألو جهداً في أي عمل يصب في مصلحة الطلاب.

إلى ذلك، أبرمت جامعة الملك عبدالعزيز عقد اتفاق إنشاء كرسي علمي باسم «كرسي سالم بن محفوظ لعلاج تآكل المفاصل بالخلايا الجذعية».

وشدد الدكتور طيب أن الجامعة وضعت إمكاناتها كافة لخدمة البحث العلمي في مجالات عدة، مبيناً أن الأولوية للأبحاث العلمية في الجامعة هي تلك التي تعالج مشكلة قائمة وتسهم في حلها بما يخدم المجتمع السعودي سواء على النطاق البيئي أو الصحي أو الاقتصادي أو الاجتماعي.

ويهدف الكرسي الذي يستمر لمدة ثلاث سنوات بقيمة إجمالية تبلغ 2.7 مليون ريال، إلى الوصول لعلاج تآكل المفاصل من خلال جراحات بسيطة لإعادة بناء وترميم غضاريف المفاصل، وذلك من خلال استعمال الخلايا الجذعية الخاصة بالمريض.

بدوره، أوضح عميد معهد البحوث والاستشارات بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور محمد نجيب غزالي خياط أنه تم اختيار جامعته للكرسي لما تتميز به من كفاءات وتجهيزات علمية وبحثية تتمثل في وجود المستشفى الجامعي وأعضاء هيئة تدريس متميزين بكلية الطب والاختصاصيين في قسم العظام ومراكز متخصصة في أمراض العظام بالجامعة مثل مركز هشاشة العظام والمعامل المركزية وما تحويه من تجهيزات تمكن الباحث من إجراء أبحاثه بمعايير عالمية.

ويضم الفريق البحثي الذي تم تشكيله لقيادة أبحاث «الكرسي» كلاً من أستاذ الكرسي من جامعة «بريستول» بالمملكة المتحدة الدكتور وائل كافينا، وفريق من جامعة الملك عبدالعزيز بإشراف الدكتور محمد بن محمد على عباس من قسم جراحة العظام والدكتورة فاتن السايس من قسم أمراض الدم والدكتور ممدوح قطب من قسم الأشعة والدكتور ســــــامي بحلس من قسم الأمراض الباطنية والدكتور جميل مغلس من قسم المختبرات والدكتور سامي زكوت استشاري الأمراض «الروماتيزمية» بمستشفى «بريستول» الجامعي، والأستاذ المشارك بقسم تقنية المختبرات الطبية بكلية العلوم الطبية التطبيقية بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور ممدوح قاري.

يذكر أن كرسي سالم بن محفوظ يسعى إلى تحقـــيق سبـــــق علمي في مجال علاج تآكل المفاصل بالخـــــــلايا الجذعية، وتسجيل براءة اختراع، ونشر أبحاث علميه تدفع البحث العلمي في مجال الخلايا الجذعية.


 
إطبع هذه الصفحة