الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :مشاريع وزارة التعليم العالي خلال 4 أعوام.. قفزات هائلة في دعم البنية التعليمية في جميع مناطق المملكة
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : جريد الاقتصادية
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 30/02/1430
نص الخبر :

"الاقتصادية" من الرياض

شهد التعليم العالي خلال الأعوام الأربعة الماضية تطوراً شمل جميع جوانب العملية التعليمية، وغطى مناطق المملكة ومحافظاتها, وارتفع عدد الجامعات من ثماني جامعات إلى 20 جامعة حكومية، وتوسعت الوزارة في إنشاء مجمعات للكليات الجامعية في المحافظات مما ترتب عليه زيادة المحافظات المشمولة بمؤسسات التعليم العالي إلى 73 محافظة.

وتعاملت الوزارة مع ضوابط الجودة في التعليم العالي من بعدين هما رفع الكفاءة الداخلية للجامعات عن طريق ضمان جودة مدخلات التعليم الجامعي، وذلك من خلال المركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي الذي أنشأ عام 1421هـ، وأسهم في تطوير معايير القبول في الجامعات، واعتمدت المؤسسات العسكرية والكليات الأهلية المركز مقياساً أساساً للقبول فيها، وكذلك بعض الجامعات الخليجية.

وثاني ضوابط الجودة هي في رفع الكفاءة الخارجية للجامعات عن طريق ضبط المخرجات والتحقق من جودتها، وتم ذلك بإنشاء الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي عام 1424هـ.

مراكز التميز البحثي

وعمدت وزارة التعليم العالي إلى إنشاء "مراكز التميز البحثي" التي تهدف إلى تشجيع الجامعات على الاهتمام بنشاط البحث العلمي والتطوير، وقد دعمت الوزارة خلال مرحلته الأولى إنشاء 13 مركزا بحثيا بتكلفة 550 مليون ريال، في المجالات التالية:

* المواد الهندسية بجامعة الملك سعود.

* الجينوم الطبي بجامعة الملك عبد العزيز.

* تكرير البترول والكيماويات في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن.

* النخيل والتمور بجامعة الملك فيصل.

* التقنية الحيوية بجامعة الملك سعود.

* الدراسات البيئية بجامعة الملك عبد العزيز.

* الطاقة المتجددة بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن.

* أبحاث الحج والعمرة بجامعة أم القرى.

* التآكل بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن.

* فقه القضايا المعاصرة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

* هشاشة العظام بجامعة الملك عبد العزيز

* تطوير تعليم العلوم والرياضيات بجامعة الملك سعود .

* تقنية تحلية المياه بجامعة الملك عبد العزيز.

القبول في الجامعات

سعت وزارة التعليم العالي إلى توسيع قاعدة القبول في الجامعات لاستيعاب خريجي الثانوية العامة من خلال التوسع في افتتاح الجامعات والكليات حيث شهد التعليم العالي توسعاً ملحوظاً في افتتاح العديد من الكليات في مناطق المملكة، وقد بلغ عدد المتخرجين السعوديين من الثانوية العامة للعام الدراسي 1428/1429هـ (267.122) طالب وطالبة وبلغ عدد المقبولين في التعليم الجامعي (236.000) طالب وطالبة أي بنسبة 88في المائة من عدد المتخرجين من الثانوية العامة وهي النسبة الأكبر في العالم حيث أن أعلى نسبة قبول في التعليم الجامعي في العالم لا تتجاوز ال 50في المائة من عدد المتخرجين من الثانوية العامة هذا بالإضافة إلى من تم قبولهم في برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي في مرحلته الرابعة.

التعليم عن بعد

يهدف المركز إلى دعم نشر تطبيقات التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد في مؤسسات التعليم الجامعي بما يتوافق مع معايير الجودة والإسهام في توسيع الطاقة الاستيعابية بمؤسسات التعليم الجامعي وكذلك نشر الوعي التقني وتعميم ثقافة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد والإسهام في بناء مجتمع معلوماتي ، ودعم المشروعات المتميزة في مجالات التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد في مؤسسات التعليم الجامعي ووضع معايير الجودة النوعية لتصميم وإنتاج ونشر المواد التعليمية وأيضاً تقديم الاستشارات للجهات ذات العلاقة في مجالات التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد وبناء البرمجيات التعليمية وتعميمها لخدمة العملية التعليمية على القطاعين العام والخاص.

برنامج الابتعاث

يقدم برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز للابتعاث الخارجي الطلاب والطالبات السعوديين والسعوديات بعثات لمواصلة التعليم في أفضل الجامعات العالمية وأكثرها تقدماً مثل أمريكا، كندا، دول أوروبا، أستراليا، نيوزيلندا، اليابان، الصين، كوريا الجنوبية، سنغافورة، الهند، ماليزيا، لمواصلة دراستهم في مراحل البكالوريوس، الماجستير، الدكتوراه، الزمالة الطبية.

وتحدد التخصصات وأعداد المبتعثين بما يتوافق مع حاجة سوق العمل، واحتياجات المناطق والمحافظات والجامعات والمدن الصناعية.

ويتيح البرنامج للطلاب فرصة الدراسة في التخصصات التالية:

* الطب، طب الأسنان، الزمالة.

* الصيدلة.

* التمريض.

* العلوم الصحية: الأشعة، المختبرات الطبية، التقنية الطبية، العلاج الطبيعي.

* الهندسة : المدنية، المعمارية، الكهربائية، الميكانيكية، الصناعية، الكيميائية، البيئية، الاتصالات،الآلات والمعدات الثقيلة.

* الحاسب الآلي: هندسة الحاسب، علوم الحاسب، الشبكات.

* العلوم الأساسية: الرياضيات، الفيزياء، الكيمياء، الأحياء.

* تخصصات أخرى: القانون، المحاسبة، التجارة الإلكترونية، التمويل، التأمين، التسويق.

وقد بلغ عدد المبتعثين في نهاية العام الدراسي 1429هـ أكثر من 40 ألف طالب وطالبة.

ملتقى المبتعثين

كما تنظم الوزارة ملتقى للمبتعثين بهدف تهيئة المرشحين نفسياً واجتماعيا وأكاديميا وتعريفهم بأنظمة وقوانين الدول مقر البعثة بما يمكنهم من التفرغ للتحصيل العلمي.

ويشمل الملتقى التعريف ببلد الابتعاث والأنظمة القانونية فيه، والبيئة التعليمية في الخارج وأنظمتها،وتشمل الجوانب ذات العلاقة بالنظام التعليمي في بلد البعثة، ومسؤولية المبتعث والدور المأمول منه، وأساليب تطوير الذات، وتحقيق النجاح الدراسي، والتهيئة النفسية والاجتماعية للمبتعث.

رعاية الطلاب المتميزين

وقد قامت وزارة التعليم العالي بتطوير برنامج لرعاية الطلاب المتميزين في الجامعات بهدف مد جسور التواصل العلمي والثقافي بين شريحة متميزة من طلاب الجامعات السعودية والبيئات الأكاديمية في الخارج بما ينمي الرغبة في الانتماء الأكاديمي لمؤسسات التعليم العالي ويهيئ الفرصة للطلاب المتميزين في الجامعات السعودية لتطوير قدراتهم وتنمية مهاراتهم.

ويركز البرنامج على محورين، الأول تعزيز الجانب المهاري في اللغة الإنجليزية استماعاً وتحدثاً وقراءة وكتابة، والمحور الثاني هو تنمية المهارات الشخصية وصقل الخبرات.

ويمتد البرنامج على مدى ثمانية أسابيع ويقام خلال الإجازة الصيفية الحالية في عدد من الدول المتقدمة مثل بريطانيا، وأيرلندا، وكندا، ونيوزيلندا. ويشارك في البرنامج أكثر من 100 طالب من المتميزين الحاصلين على معدل أكاديمي (3.75) من (5) أو (3) من (4) أو ما يعادلها الذين ترشحهم الجامعات.

مشروع تنمية الإبداع والتميز لأعضاء هيئة التدريس في الجامعات

يستهدف المشروع تنمية الإبداع والتميز لدى أعضاء هيئة التدريس في جامعات المملكة من خلال الدورات والبرامج التدريبية، مثل برنامج التأهيل التكنولوجي في المجال التعليمي، وأساليب تقويم الطلاب، والتعليم بالتفكير، وفن إدارة الاجتماعات، والفعالية الشخصية لعضو الهيئة التدريسية، وتنمية مهارات استخدام الحاسب والتعليم الإلكتروني، مهارات البحث عن مصادر المعلومات وإجراء الدراسات المسحية عبر الإنترنت، والمدرس كمدرب ومستشار.

الجمعيات العلمية

بدأت وزارة التعليم العالي خلال العامين الماضيين بمشروع إنشاء (مقار) الجمعيات العلمية في جامعات المملكة، حيث يتم عمل تقييم لكل جامعة من حيث عدد الجمعيات العلمية، وهو مشروع ضخم يهدف إلى القضاء على الصعوبات المالية التي تواجه الجمعيات لتقوم بدورها العلمي والبحثي على أكمل وجه، وقد خصصت الوزارة 40مليون ريال لبناء مقر للجمعيات العلمية في جامعتي الملك سعود وجامعة الملك عبدالعزيز بعد أن حصلتا على أفضل تقييم، وفي العام التالي سيتم إضافة جامعة أخرى.. وهكذا.

ويبلغ عدد الجمعيات العلمية السعودية بجامعات المملكة 94 جمعية في مختلف التخصصات.

صندوق التعليم العالي

يهدف الصندوق إلى تطوير التعليم العالي في الجامعات لأداء دورها الذي يتناسب مع متطلبات التنمية وتنويع مصادر التمويل وتطوير آلياته وزيادة الموارد الذاتية وترشيد المكافآت وتنظيمها
ودعم وتمويل البرامج العلمية والأكاديمية في الجامعات.


 
إطبع هذه الصفحة