الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :الفيصل لـ «الشرق الأوسط»: توفير مخططات سكنية جاهزة للسكن في هجر ومحافظات مكة المكرمة أعلن أن نسبة إنجاز المرافق الحكومية تتجاوز 70 %
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : جريدة الشرق الأوسط
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 29/06/1432
نص الخبر :

جدة: محمد القشيري
كشف الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة عن توفير مخططات جديدة لمحافظات وهجر منطقة مكة المكرمة للإسكان، تم دراستها واعتمادها من قبل وزارة البلدية، وتم مناقشة البنية التحتية لها لتكون جاهزة للإسكان.

جاء ذلك إجابة لأمير المنطقة لسؤال من «الشرق الأوسط» خلال زيارته التفقدية السنوية لمحافظة الكامل وخليص، ضمن المحافظات التابعة لمنطقة مكة المكرمة، حول تطلعات الأهالي بالهجر والمحافظات التابعة للمدينة وجدة والعاصمة المقدسة والطائف. وأضاف الفيصل: «أجدها فرصة لأشكر وزارة الشؤون البلدية على التجاوب السريع مع تخطيط وتنفيذ مخططات، وقد ناقشت من خلال الاجتماعات في مراكز الكامل وخليص آلية تنفيذ بنى تحتية لتلك المخططات لتكون جاهزة للسكن».

وأشار الفيصل في المؤتمر الصحافي الذي عقده بهذه المناسبة إلى أن المشاريع التي اعتمدت في محافظة خليص والكامل، تسير وفق الخطط المتفق عليها والمحددة ضمن الخطة الخمسية للسعودية، واعتبر أمير منطقة مكة المكرمة التعثرات في المشاريع قليلة جدا، وأسبابها ليست كبيرة ولا جوهرية.

وقدر الفيصل نسبة إنجاز المشاريع وسير أعمالها بنسبة تزيد عن 70 في المائة، وأن هناك مشاريع تنفذ هذا العام في كل المرافق الحكومية، منها 72 مليونا لمشاريع بلدية لوضع أكتاف خرسانية لحماية الطرق وإنشاء جدران استنادية وعبارات، إضافة إلى تعميد 68 مليون ريال لإنشاء ملاعب وحدائق لمنطقة خليص. وامتدح الفيصل روح الشباب خلال لقائه بطلاب فرع جامعة الكامل ووصفها بالمثابرة، والتي تبشر بالخير لمستقبل هذه الأمة. وخلال اللقاء الطلابي تمنى الفيصل أن تتحقق أمنيته بأن تكون في كل محافظة جامعة مكتملة الفروع والتخصصات، ليكمل مسيرة التنمية في هذا البلد.

وبدأ الفيصل أولى جولاته بافتتاح فرع جامعة الملك عبد العزيز في منطقة عسفان شمال جدة غرب السعودية، بمساحة إجمالية 5 ملايين متر مربع، والمقدر أن يستوعب خلال السنوات القادمة 25 ألف طالبة وطالب، وخصص للفرع 30 كلية للبنات والبنين تهتم بالتخصصات العلمية المتوافقة مع متطلبات سوق العمل. وتناولت الجولة سبل إكمال والإسراع في تنفيذ البنى التحتية للجامعة من إنشاء مبانٍ إضافية للكليات والمعامل والمختبرات ومبانٍ لأعضاء هيئة التدريس ومستشفى جامعي لأقسام الطب والصيدلة.

ورصدت وزارة التعليم العالي ميزانية قدرها 115 مليون ريال لوضع البنى التحتية الأساسية وتسوية الموقع المخصص لإنشاء الجامعة، التي سيتم الانتهاء من مبانيها الأساسية في بداية العام المقبل.

بعد ذلك زار محافظة الكامل، وقابل الأهالي، ورأس اجتماع المجلس المحلي للمحافظة الذي يضم في عضويته الكثير من رؤساء الأجهزة الحكومية بالمنطقة والمحافظة بشكل خاص، وعرض عليه كل المشاريع المنجزة والمتعثرة ووجه بسرعة إكمالها، وقام خالد الفيصل أمير منطقة مكة بعد ذلك بافتتاح كليات جديدة للبنات في المحافظة تتبع لجامعة الملك عبد العزيز كأول فرع للجامعة بتلك المحافظة، وتهدف إلى استيعاب الأعداد المتزايدة من خريجات المرحل الثانوية، وحددت جامعة الملك عبد العزيز بدءا من العام المقبل قبول 500 طالبة في تخصصات ستعلن في حينها.

بعد ذلك التقى الفيصل كعادته في كل زيارة بمجموعة من طالبات وطلاب التعليم العام والعالي في محافظة الكامل، وألقى كلمه وجه فيها اهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين بالشباب كونهم مستقبل هذه البلاد، والذي يعتبر الأساس في تنمية البلد. واستمع أمير المنطقة إلى أسئلة الطالبات والطلاب، انحصرت معظمها في افتتاح تخصصات كثيرة بفرع الجامعات التي فتحت من قبل جامعة الملك عبد العزيز أو جامعة أم القرى بالمحافظات الأخرى، وضم الفيصل صوته إلى المطالب، وقال: «هذا مطلب مهم ويجب تحقيقه»، ووجه هذه المطالب إلى مدير الجامعة، الدكتور أسامة طيب، الذي حضر اللقاء.

وفي مطالب لعدد من الطالبات بإنشاء مكتبات عامة في جميع المحافظات والهجر التابعة للمنطقة، قال أمير مكة المكرمة إنه سيسعى في مكتبات عامة، بالإضافة إلى تخصيص موقعين، إلى إنشاء نادٍ أدبي وآخر رياضي لأهالي المحافظة.

وفي رده على أحد الطلاب بضرورة تحويل طريق الكامل إلى مزدوج، أو تغيير موقعه، قال إن العمل في تحسين الطريق بدأ بالفعل، ولكنه ليس بالتطلعات التي يهدف إليها، ويأمل أن يتم تطويره بشكل جيد خلال الفترة المقبلة.

وفي آخر الزيارة قام الفيصل بجولة على محافظة خليص، وعقد اجتماعا مع مديري الإدارات الحكومية، واستمع لعرض مرئي عن المشاريع المنفذة والتي اعتمدت في الأعوام السابقة، والمقدرة بـ84 مليون ريال، صرفت في درء أخطار السيول وتسمية الشوارع وتسوير المقابر وتنفيذ شبكة الري، ويجاد صبات خرسانية في الطرق وحدائق عامة وملاعب واستكمال للأرصفة والإنارة، ومتابعة ما تم إعلانه من مشاريع قادمة لمحافظة خليص، اشتملت على إنشاء مبانٍ صحية ومراكز صحية أولية، ومركز لغسيل الكلى، ومستشفى ستارة وخزانات للمياه، وكذلك مشاريع نوقشت، منها إنشاء تحلية مياه وإنشاء مستشفى وفرع لهيئة التحقيق، ودفاع مدني ومركز للشرطة وفرع


 
إطبع هذه الصفحة