الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :خالد الفيصل: 70 في المئة من المشاريع تسير وفق الخطط ... و«المتعثرة» ليست جوهرية
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : جريدة الحياة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 29/06/1432
نص الخبر :
الاربعاء, 01 يونيو 2011
جدة - فهد الحسني

كشف أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل 70 في المئة من المشاريع تسير وفق الخطط المرسومة لها وأن المتعثرة منها ليست جوهرية، مشيداً بموقف وزارة الشؤون البلدية والقروية التي أكد أنها اعتمدت إنشاء عدد من المخططات السكنية التي سيتم توفير أرقى الخدمات البلدية والخدمية فيها للمواطنين من بنى تحتية وسفلتة ومياه وكهرباء، واعداً بأنها ستكون من أفضل المخططات المكتملة، إضافة إلى اعتماد مبالغ مالية تصل إلى 600 مليون ريال لمشاريع مستقبلية في محافظتي الكامل وخليص سيتم تخصيصها لاستكمال وبناء المشاريع الصحية والتعليمية والترفيهية.

وأكد في زيارته التفقدية للمحافظتي الكامل وخليص أمس (الثلثاء) أن التوجه خلال السنوات المقبلة يهدف إلى إنشاء جامعات مستقلة في كل محافظة من محافظات المنطقة، تعمل على استقطاب أبناء المحافظة وتأهيلهم علمياً وعملياً ليصبحوا قادرين على دفع المنطقة تنموياً، أعقب ذلك تدشينه عدداً من المشاريع التنموية ولقاء مع طلاب وطالبات المحافظتين.

واستهل أمير المنطقة جولته أمس بتدشين فرع جامعة الملك عبدالعزيز في شمال جدة، الذي يقع على مساحة إجمالية قدرها خمسة ملايين متر مربع، وتستوعب ما يقارب 25 ألف طالب وطالبة خلال السنوات المقبلة، من خلال إنشاء 30 كلية للبنات والبنين تهتم بالتخصصات العلمية المتوافقة مع متطلبات سوق العمل.

وطلبت إدارة الجامعة من أمير المنطقة أمس دعمه ومساندته لإكمال البنى التحتية للجامعة من خلال الرفع إلى مجلس التعليم العالي بالتعجيل في صرف المبالغ المالية المخصصة لإنشاء مباني الكليات والمعامل والمرافق المساندة من عمادات وإسكان لأعضاء هيئة التدريس ومستشفى تخصصي يضم 400 سرير، كما طلبت تحويل الطريق المؤدي إلى الجامعة إلى طريق سريع وإنشاء تقــاطع يسهّل الوصول إلى الجامعة كونها تقع على طريق حيــوي ترتاده الكثير من المركبات بشكل كثيف. وأبدى أمير مكة إعجابه بالجهود التي تبذلها الجامعة في سبيل إتمام هذا المشروع الحيوي الذي يعمل على استقطاب أعداد كبيرة من خريجي وخريجات الثانوية العامة. وكانت إدارة جامعة الملك عبدالعزيز أنشأت مجموعة من المباني الموقتة لاستغلال الوقت ريثما يتم البدء الفعلي في إنشاء المباني الرئيسة للجامعة، ويدرس نحو 1000 طالب في كليات السنة التحضيرية، الطب، الهندسة، الحاسبات، والعلوم، فيما سيتم استيعاب نحو 400 طالبة بدءاً من العام الدراسي المقبل.

وخصصت وزارة التعليم العالي مبلغ 115 مليون ريال لوضع البنى التحتية الأساسية وتسوية الموقع المخصص لإنشاء الجامعة التي سيتم الانتهاء من مبانيها الأساسية في غضون الأشهر المقبلة تتبعها مراحل متقدمة من الإنشاء تتضمن الإسكان والمستشفى والمرافق الأخرى.

وفور وصول أمير المنطقة محافظة الكامل، رأس اجتماع المجلس المحلي للمحافظة والتقى عدداً من أعيان ومشايخ المحافظة، واطلع على المشاريع المتعثرة ووجه بسرعة إكمالها، وافتتح ثلاث كليات جديدة للبنات في المحافظة تتبع لجامعة الملك عبدالعزيز تعمل على استقطاب أكثر من 500 طالبة اعتباراً من العام المقبل.

من جانبهم، أكد عدد من أهالي محافظة الكامل أن زيارة الأمير خالد الفيصل ستنقل محافظة الكامل إلى مصاف المدن الحديثة وستسفر عن عمل تنموي مشهود، وأوضحوا أنهم يتطلعون إلى تحويل أحلامهم إلى حقيقة وواقع في تنفيذ المشاريع، وذكروا أن الزيارات الماضية أسفرت عن تسريع عجلة التنمية وتوفير الخدمات وإنشاء مشاريع جبارة في المحافظة وذلك من خلال وقوفه وزياراته المستمرة وتفقده المشاريع التنموية التي حظيت بها المحافظة من مشاريع صحية وبلدية وتعليمية، إضافة إلى فتح فرع لجامعة الملك عبدالعزيز. وقال الأهالي إن المحافظة شهدت نقلة نوعية من حيث إنشاء الكثير من المشاريع التي حولت الكامل إلى المدن الحديثة.

وفي محافظة خليص، عقد اجتماعاً مع مديري الإدارات ورؤساء المراكز، عرضت خلاله المشاريع التي نفذت هذا العام البالغة كلفتها 12 مليون ريال لدرء الأمطار وتسوير المقابر وتسمية الشوارع، إضافة إلى 72 مليون ريال اعتمدت للبلدية لإيجاد صبات خرسانية في الطرق، وحدائق واستكمال للأرصفة، إلى جانب مشاريع جار استكمالها في المحافظة اشتملت على إنشاء مبان ومراكز صحية أولية، ومشاريع منها إنشاء تحلية مياه وإنشاء مستشفى وفرع لهيئة التحقيق ومركز للدفاع المدني ومركز للشرطة.


 
إطبع هذه الصفحة