الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :الفيصل يدشن جامعة شمال جدة والكهرباء تعيق انطلاقتها
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 29/06/1432
نص الخبر :
سعيد العدواني - جدة تصوير: عبد الله آل محسن

عرضت جامعة الملك عبدالعزيز على أنظار صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة عددًا من العوائق التي تتطلع إلى إنهائها وحلها من قبل الجهات المعنية، كما عرضت على سموه مطالب تساهم في التعجيل بافتتاح فرع الجامعة شمال جدة بشكل سريع.
ولخصت الجامعة مطالبها في ضرورة توصيل التيار الكهربائي إلى فرع الشمال الذي يعمل حاليًا بمولدات ذاتية «مواتير كهربائية»، تحسين الطريق المؤدي إلى الفرع «طريق عسفان» وإنشاء جسر يمكن الطلاب من الوصول إلى الجامعة دون الارتداد في الطريق الذي يشكل خطورة على مرتاديه، كما أبدت الجامعة تطلعها لدعم سموه من خلال الحصول على موافقة مجلس التعليم العالي على افتتاح العديد من الكليات التي من خلالها تكتمل منظومة الجامعة بشمال جدة وكذلك العمل في سبيل استكمال إنشاء المباني للكليات من خلال الاعتمادات المالية الخاصة بكل كلية.
جاء ذلك خلال حفل تدشين سمو أمير منطقة مكة المكرمة لفرع جامعة الملك عبدالعزيز بشمال جدة. وكان في استقبال سموه لدى وصوله مقر الحفل كلًا من مدير الجامعة الدكتور أسامة بن صادق طيب، الوكيل للشؤون التعليمية الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، الوكيل للفروع الدكتور عبدالله بن عمر بافيل، وعمداء الكليات بفرع شمال جدة. وفور وصول سموه عزف السلام الملكي ثم صافح سموه مستقبليه من عمداء ووكلاء الكليات بفرع الجامعة شمال جدة، بعدها شاهد سموه عرضًا عن نشأة الجامعة تم تقديمه بإحدى القاعات الدراسية التي تم تجهيزها لعرض الفيلم الذي تناول بداية نشأة الجامعة وخطوات إنشاء كلياتها، ومن ثم أزاح سموه الستار عن اللوحة التذكارية للمشروع مدشنًا فرع جامعة الملك عبدالعزيز بشمال جدة.
وقال د. طيب: إن تكامل المدينة الجامعية لفرع شمال جدة يحتاج إلى وقت حتى يتم استكمال كافة الكليات والمباني والفصول من سكن أعضاء هيئة تدريس والطلاب والكليات وخلافها، وما يهم هو تفعيل الدراسة التي تم إطلاقها بالفرع من خلال قبول وتدريس 1000 طالب يدرسون في أربع كليات هي (الطب، الهندسة، الحاسبات وتقنية المعلومات، والعلوم)، إضافة إلى طلاب السنة التحضيرية، وسيتم زيادة القبول والتسكين في الكليات بنسبة 100 % في العام الدراسي المقبل حيث سيستم قبول وتسكين 2000 طالب من الذين أنهوا السنة التحضيرية بجانب من يتم قبولهم للدراسة بالسنة التحضيرية، وفي العام الدراسي بعد المقيل سيتم إطلاق الدراسة بشطر الطالبات بشمال جدة، مشيرًا إلى أنهم يخططون لقبول 25 ألف طالب وطالبة عقب استكمال وتجهيز المباني المتبقية. وبيّن أن فرع الجامعة بشمال جدة يضم 15 كلية للطلاب ومثلها للطالبات، إضافة إلى 3 مراكز أخرى للطالبات، كما يشمل الفرع مدينة طبية متكاملة وإسكانا للموظفين ووحدات سكنية متعددة، وكذلك إسكان الطلاب والطالبات ومدينة رياضية متكاملة تشتمل على ملعب كرة قدم ومضمار للجري ونادي رياضي متكامل، كما سيخصص موقع لمدينة اقتصادية داخل الحرم الجامعي. بدوره قال د. اليوبي: إن الجهات المختصة بوزارة التعليم العالي قامت بإعداد المخطط العام للمدينة الجامعية بشمال جدة وتم طرح مشاريع الموقع العام ومبنيي كليتي الهندسة والحاسبات في منافسات عامة، وستقوم باستكمال بناء المباني الدائمة للمدينة الجامعية تباعًا. وسوف تزداد فرص القبول لما يزيد عن 25 ألف طالب وطالبة، بعد اكتمال كل مبانيها وكلياتها التي سيتم افتتاحها تباعاً في الأعوام القادمة بمشيئة الله


 
إطبع هذه الصفحة