الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :الأمير خالد لـ “طلاب جامعة رابغ”: طالبنا بتحويل فرعكم لجامعة مستقلة وإنشاء مستشفى جامعي قريبًا
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 30/06/1432
نص الخبر :
سعد العنيني - جدة

زار صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة، فرع جامعة الملك عبدالعزيز برابغ والتقى بأبنائه الطلاب والطالبات، وكشف سموه للطلاب عن مطالبة الوزارة بتحويل فرع جامعة رابغ إلى جامعة مستقلة، وبين سموه أنه سوف يتم إنشاء مستشفى جامعي برابغ قريبًا.
وقال سموه خلال اللقاء: أبنائي وبناتي أحييكم أجمل ترحيب وأنقل لكم تحيات سيدى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني، مضيفًا: "أبنائي وبناتي إننا نسعد في هذه الأيام بذكرى البيعة لسيدي خادم الحرمين حفظه الله ذلك الملك الذي قال وفعل ووعد وأوفى وبادر وأنجز فالشكر كل الشكر لهذه القيادة التي تقود مسيرة التنمية لهذه البلاد التي فاقت في برامجها التنموية كل المقاييس التنموية.
وأضاف بقوله: "ان محافظة رابغ تمر في هذا العصر الذهبي بمرحلة تنموية مهمة ونقلة نوعية حضارية، فجميع أسباب النمو والتنمية توفرت في هذه المحافظة، حيث وجدت على أرضها المدن الصناعية والاقتصادية في نفس الوقت، وهي الآن تشهد مرحلة تنموية حضارية وخير مثال على النقلة التنموية هذه المنشآت الجامعية التي تحتضن هذا اللقاء والاجتماع المبارك، وفي هذا اللقاء يتمثل مستقبل هذه المحافظة بشبابها والثقافة التي يتمثلون بها وبالمستقبل الذي يعقد على مسيرة العلم والتعليم في هذه الجامعة وفي عقول هذا الشباب الذي سيبني مستقبلًا زاهرًا بعد الاعتماد على الله عز وجل أولا ثم على هذه السواعد الشابة.
وتمنى الفيصل خلال لقائه بالطلاب والطالبات بأن يساهم الجميع في نقل هذه المحافظة نقلة نوعية تنموية، واشار إلى أن مشروع الثقافة لا يقتصر على طلاب الجامعة بل يتعدى أسوارها للأحياء والمدن والقرى التابعة لها، لأن الجامعة ليست فقط حاضنة تلقين بل حاضنة للرقي والحضارة والتقدم، مضيفا أن الانسان العربي أوجد له الإسلام كل المؤهلات القيمة والعلمية والحضارية، التي جعلته يتسيد العالم بوقت من الأوقات فاليوم الاعتماد على الله سبحانه وتعالى ثم على الانسان العربي المسلم بأن يعيد للاسلام مكانته التي كان عليها، وينفض ذلك الغبار الذي اجتاحنا من بعض المتشددين والإرهابيين والمتزمتين وأعداء الإنسانية الذين شوهوا صورة الإنسان المسلم في الأرجاء المعمورة، واعتقد أن المسؤولية تقع على الإنسان السعودي لأنه هو من يحمل راية كلمة التوحيد.
ثم استمع سموه لمداخلات الطلاب والطالبات، حيث طلب الطالب سلطان الشهراني من كلية الهندسة من سمو الأمير بتعريف الشركات بدور الجامعة لحجز مقاعد وظيفية للطلاب في المستقبل. وقال الفيصل خلال هذه المداخلة: إنني من زيارتي الاولى للمدينة الصناعية طلبت منهم بعد اتفاق بألا يكتفوا بتوظيف أبناء الجامعة بل إعطاء دورات تدريبية وتأهيلية للشباب. وطالب الطالب عبدالعزيز كمال والطالبة حنين الصبحي بتوفير الامكانات كافة بالجامعة من مطاعم ومستشفى وصالة رياضية وفتح تخصصات أخرى. وأشار سموه في هذه المداخلة الى أنه اتفق مع مدير الجامعة للعمل سويا لإقناع الوزارة والجهات المسؤولة لتحويل هذا الفرع لجامعة مستقلة، مؤكدًا أن فتح تخصصات أخرى سوف يتحقق بالقريب العاجل. وطالب الطالب ظافر الشهري من كلية الطب بإيجاد مستشفى جامعي متخصص، فقال سموه: أزف لكم البشرى بأن مناقصة هذا المشروع اعتمدت من أجل إنشاء مستشفى جامعي.
وطالبت طالبتان من مستورة وقرية الابواء بتحسين البنية التحتية وإيجاد مستشفى فيهما وتوفير شبكة المياه وسفلتة الشوارع، فيما طلب الفيصل من أعضاء المجلس المحلي لمدينة مستورة وقرية الأبواء إيجاز مفصل عنهما.
وقال الطالب أحمد الصبحي إن إيقاف المنح يفقدنا الهوية الوطنية فمن حقنا أن نحصل على منح، متسائلا عن إيقاف توزيعها رغم هذه المساحات الشاسعة. ورد عليه الفيصل بقوله: أرجو منك أن تعتز بهويتك التي هي اعتزاز بهذا الوطن فوطنك ينتظر أن تمنحه أنت بعطائك من أجل أن يمنحك، ووعهده سموه بأنه سوف يحصل على المنحة التي طلبها.


 
إطبع هذه الصفحة