الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :خالد الفيصل للشبان والفتيات: أزيحوا غبار الإرهابيين.. فالمتشددون شوهوا صورة الإسلام دعا رجال الأعمال لتخفيض استثماراتهم في الخارج
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : جريدة الشرق الأوسط
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 30/06/1432
نص الخبر :

الأمير خالد الفيصل خلال تدشينه عددا من المشاريع التنموية في رابغ أمس (تصوير: عبد الله بازهير )

جدة: محمد القشيري
أنهى الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة جولات تفقدية على مدن ومحافظات وهجر المنطقة، كعادته السنوية، بتوجيه كلمة لطلاب وطالبات فرع جامعة الملك عبد العزيز في رابغ، بأن يزيح شباب الوطن الغبار الذي وضعه الإرهابيون والمتزمتون والمتشددون الذين شوهوا صورة الإسلام، مناديا بالاعتماد على الله أولا، ثم على العلم، معتبرا ذلك مسؤولية كبرى على عاتق الشباب السعودي لتغيير هذه النظرة.

وأعلن الأمير خالد الفيصل خلال جولته على محافظة رابغ، آخر المحافظات في جولته، التي بدأها بتدشينه فرع جامعة الملك عبد العزيز، عن تحويل الفرع إلى جامعة متكاملة تضم جميع أقسام وكليات التخصصات الجامعية للجنسين لتخدم أهل منطقة رابع والمحافظات القريبة منها، بالإضافة إلى مشاريع خدمية كبرى تقدر بمليار ريال سعودي، خصصت للبنى التحتية، منها زيادة الطاقة الاستيعابية لتحلية المياه في رابغ بتكلفة إجمالية 211 مليون ريال وبطاقة إجمالية 18000 متر مكعب.

ووجه أمير منطقة مكة المكرمة خلال الزيارة عتبا لرجال الأعمال الذين يستثمرون في الخارج قائلا: «والله إن الوطن أنفع لكم».

وبدأ الأمير خالد الفيصل جولاته بزيارة لمقر محافظة رابغ وعقد اجتماعا مع أعضاء المجلس المحلي، وعرض عليه المشاريع التي تم التخطيط لها منذ الزيارة الماضية، عقبها دشن فرع الجامعة بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية إيذانا بافتتاح فرع الجامعة في رابغ.

واستمع خلال اللقاء المفتوح لتطلعات الأهالي والطلاب والطالبات، التي انحصرت في تنفيذ بنى تحتية للهجر التابعة للمحافظة، خاصة في مستورة والأبواء، من شبكات طرق ومياه وهواتف، وبناء مدارس تستوعب كل الطلاب والطالبات.

ووجه الأمير خالد الفيصل بكتابة تقارير عاجلة عن تلك الهجر والإسراع في تنفيذ مطالبها.

عقب ذلك، أزاح الستار عن اللوحة التذكارية إيذانا بافتتاح فرع الجامعة في رابغ.

بعدها التقى أبناءه وبناته الطلاب والطالبات مستمعا إلى آرائهم وطلباتهم الآنية والمستقبلية.

ويعتبر فرع جامعة الملك عبد العزيز في رابغ أحدث الفروع في الجامعات السعودية، ويضم خمس كليات هي الطب والهندسة والحاسبات وتقنية المعلومات والعلوم والآداب والأعمال، وهناك تطلع لافتتاح كلية للعلوم الطبية والتطبيقية في القريب العاجل.

بعد ذلك، قام الأمير خالد الفيصل بافتتاح المرحلة الثانية من محطة تحلية محافظة رابغ بطاقة إنتاجية قدرها 18000 متر مكعب وتكلفة إجمالية تبلغ 211 مليون ريال.

وكان في استقباله نائب محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة لشؤون التشغيل والصيانة المهندس ثابت بن صويدر اللهيبي.

وأوضح نائب المحافظ لشؤون التشغيل والصيانة أن المحطة ستغطي كلا من مدينة رابغ وثول ومستورة، وتعمل بنظام التبخير متعدد التأثير، وتم تصنيعها في المصانع المحلية ومعظم مكوناتها من المنتجات الوطنية. وأكد اللهيبي أن التقنية التي تعتمد عليها المحطة في تحلية المياه المالحة من أفضل التقنيات في إنتاج المياه المحلاة ذات الجودة العالية.

وأوضح أن هذا المشروع يحتوي على خطوط أنابيب لنقل المياه المنتجة من محطة تحلية رابغ إلى المدن المستفيدة بطول إجمالي يبلغ 130 كيلومترا إضافة إلى وجود 8 خزانات للمياه المنتجة موزعة على أربع مواقع؛ اثنان داخل المحطة، واثنان بمدينة رابغ، واثنان في ثول، واثنان في مستورة، وبذلك تكون السعة التخزينية الإجمالية 36000 متر مكعب، لافتا إلى وجود خزانين للديزل بسعة 6000 متر مكعب تكفي لتشغيل المحطة لفترة تزيد على شهر في حال حدوث انقطاع الوقود.

وأضاف أن المحطة مجهزة بغرفة تحكم لمراقبة عمليات التشغيل والإيقاف ومتابعة الإنتاج، إضافة إلى مختبر مجهز على أعلى مستوى للتأكد من ملائمة المياه المنتجة للمعايير العالمية، ومجهزة بنظام مكافحة الحريق لسلامة معدات المحطة من التلف أو الحرائق.

ونوه الأمير خالد الفيصل في مؤتمر صحافي بارتفاع سقف مطالب الأهالي في جميع المحافظات والمدن التي زارها، وقال إن هذه الإنجازات للمشاريع التنموية هو عصر ذهبي للتنمية في السعودية، ويأتي ذلك تزامنا مع احتفال المواطن السعودي بمناسبة ذكرى البيعة السادسة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود لتتوالى الإنجازات، حتى أصبحت مشروعات التنمية في السعودية من أفضل المشروعات على مستوى العالم.

وأعلن الأمير خالد الفيصل أن قيمة المشروعات في رابغ تقدر بمليار ريال، منها ما تم إنجازه، والبعض ما زال تحت التنفيذ، وأن المشاريع المخطط لها تسير وفق الخطط المعتمدة ولا توجد مشاريع تعثرت، وإن وجدت فهي نسبة لا تذكر، معبرا عن سعادته بهذا الإنجاز. وردا على سؤال عن تأخر إنشاء البنى التحتية مع بناء المدينة الاقتصادية في رابغ أوضح: «يجب أن تكون التنمية شاملة وتضم كل الهجر للمحافظة».

وعلى سؤال عن تأخر التشييد في مشروع «جبل عمر»، رد أمير منطقة مكة أن المشروع تأخر بسبب الشركة المنفذة، وقد تم إنذراها بسحب المشروع في حال لم يبدأ العمل خلال الشهرين المقبلين.

ووجه الأمير خالد الفيصل كلمة عتاب لرجال الأعمال في نهاية حديثة: «أنا لا أطلب من رجال الأعمال تبرعات، وإنما أطلب منهم مشاريع استثمارية، وأن تحفظوا من استثماراتكم في الخارج، والله الوطن أنفع لكم».


 
إطبع هذه الصفحة