الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :مليار ريال قيمة المشاريع التي أنجزت وتحت التنفيذ في رابغ أمير مكة يهدّد بسحب مشروع خزام من الشركة المنفذة ويمهلها شهرين
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : جريد الاقتصادية
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 30/06/1432
نص الخبر :



 

.. ويدشن المرحلة الثانية لمحطة تحلية رابغ أمس.
.. ويدشن المرحلة الثانية لمحطة تحلية رابغ أمس.
محمد عازب من رابغ

هدد الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة بسحب مشروع تطوير منطقة خزام من الشركة المنفذة، بسبب التأخير في تنفيذ المشروع. وقال الأمير خالد الفيصل "سبب تأخير تنفيذ مشروع تطوير منطقة قصر خزام من الشركة، وتم إمهالهم شهرين، وإذا لم يبدأوا الآن سيتم سحب المشروع ويعطى لغيرهم، أو تقوم به الدولة". وأعلن أمير مكة خلال جولته على رابغ أمس عن مساع لتحويل فرع جامعة الملك عبد العزيز إلى جامعة مستقلة. واختتم الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة جولاته السنوية في جميع المحافظات وأنهى جولاته في محافظة رابغ أمس والتي ناقش فيها عددا من المشاريع، منها المشروع الجامعي والمشاريع التي أنجزت والتي تحت التنفيذ بقيمة مليار ريال. وقال أمير مكة إن هناك تغييرا كبيرا في وجه المدينة للأفضل واهتماما ملموسا من المواطن والمسؤول في هذه المحافظة وإن شاء الله في كل عام نشهد إنجازات ومشاريع تستكمل وتنجز في هذه المحافظة، مشيرا إلى أن المشاريع المتعثرة نسبتها قليلة جدا ولا تذكر. وعبر أمير مكة عن سعادته بالجولات التي قام بها هذا العام وكذلك بمستوى الإنجاز والتقدم والرقي في كل المجالات حتى في الوعي والتفكير والأسلوب الذي تدار فيه المشاريع والمحافظات في مستوى المشاركة في المجالس المحلية وللمواطن ومستوى التطلعات والطلبات التي ارتفع سقفها للأعلى ومعظم المطالبات التي طالب الأهالي بها في الماضي أنجزت.

أمير مكة يزيح الستار عن اللوحة التذكارية لفرع جامعة الملك عبد العزيز في رابغ.

وأشاد أمير مكة بدور المملكة اليوم والتي تشهد نهضة لا مثيل لها وغير مسبوقة في الوقت الحاضر وهذه النهضة في السنوات القليلة القادمة سوف نرى مدى فاعليتها ومشاريعها والتي سوف تحدث نقلة نوعية كبيرة جدا في المستويين الحضاري والتنموي ابتداء من الإنسان السعودي حتى القرية السعودية، وأن تتحقق جميع أحلام هذه القيادة بالنهضة المتوخاة في هذا الوطن العظيم وأن يرتقي مستوى العمل إلى مستوى تطلعات المواطن الذي يستحق كل خير وأن نخدمه ليل نهار لنضعه على المستوى اللائق به بين الأمم في العالم أجمع. وذكر الأمير خالد الفيصل أن من أمتع الساعات التي أمضيتها هي لقاءاتي مع الطلبة والطالبات والاستماع إلى آرائهم وطلباتهم ومشاركاتهم بالمقترحات ولفت نظري هذا الإحساس العظيم بالمواطنة وحب الملك والقيادة وأسأل الله أن يديم هذه العلاقة والمحبة والتلاحم بين قائد هذه المسيرة وأبنائه وبناته من المواطنين والمواطنات. وعبر الفيصل عن سعادته بعد اجتماعه بالمجلس المحلي الذي أكدوا له أن جميع مدارس محافظة رابغ حكومية إلا واحدة مستأجرة. وتابع أمير مكة "وجود المدينة الاقتصادية ووجود بترورابغ في محافظة رابغ له تأثير كبير جدا على مسيرة المحافظة الاقتصادية والاجتماعية والعمرانية". وزاد "اليوم تحدثت في المجلس المحلي عن المشاريع التنموية وقلت لا نريد أن نرى هذه التنمية وهذه الصورة الحضارية داخل المدينة الاقتصادية وبترورابغ فقط ولكن نريد أن نرى هذه الصورة الحضارية على كامل المحافظة ويجب أن نستكمل جميع مشاريع البنى التحتية وأن نرقى بمستوى المدينة، وإذا لم يحدث ذلك فهناك تقصير ولكن أرجو أن يحدث ذلك خلال السنوات القادمة". وتمنى الأمير خالد الفيصل من المواطن أن يواكب الدور الكبير الذي تقوم به الدولة وهناك مشاريع لا مثيل لها في العالم تطرح يوميا في جميع أنحاء المملكة وفي جميع المناطق والمحافظات.

خالد الفيصل مع عدد من الموظفين خلال الزيارة.

وأشار الفيصل إلى أن هناك دورا مطلوبا من المواطن وهو أن يواكب هذه المشاريع الحكومية وهي معظمها في البنى التحتية والتي تقوم به الدولة وتسير على قدم وساق وبسرعة عجيبة. ولفت أمير مكة إلى دور المواطن وخصوصا رجال الأعمال وأنا لا أطلب منهم تبرعا وإنما أطلب منهم مشاريع استثمارية تفيدهم وتفيد الوطن، مضيفا "أرجوكم يا رجال الأعمال خففوا من استثماراتكم في الخارج وزودوا من استثماراتكم في الوطن والله الوطن هو أنفع لكم من الخارج". من جهة أخرى، دشن الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة المرحلة الثانية لمحطة تحلية رابغ أمس. وفي السياق ذاته، أوضح المهندس ثابت بن صويدر اللهيبي نائب المحافظ لشؤون التشغيل والصيانة، أن محطة تحلية رابغ المرحلة الثانية يبلغ إنتاجها من المياه المحلاة 18 ألف متر مكعب في اليوم وستغطي كلا من مدينة رابغ وثول ومستورة، موضحا أن تكلفة إنشاء المحطة بلغ 211 مليون ريال وتعمل المحطة بنظام التبخير متعدد التأثير والتي تم تصنيعها في المصانع المحلية ومعظم مكوناتها من المنتجات الوطنية وتعتبر هذه التقنية من أفضل التقنيات في إنتاج المياه المحلاة ذات جودة وتواجدية عالية والتي حظيت بمتابعة واهتمام ولاة الأمر حفظهم الله، والمهندس عبد الله الحصين وزير المياه والكهرباء رئيس مجلس إدارة المؤسسة، وفهيد بن فهد الشريف محافظ المؤسسة وقيادات المؤسسة. وبيّن نائب المحافظ لشؤون التشغيل والصيانة أن المشروع يحتوي على خطوط أنابيب لنقل المياه المنتجة من محطة تحلية رابغ إلى المدن المستفيدة بطول إجمالي يبلغ 130 كلم إضافة إلى وجود ثمانية خزانات للمياه المنتجة موزعة على أربعة مواقع 2 في داخل المحطة و2 في مدينة رابغ و2 بثول و2 بمستورة وبذلك تكون السعة التخزينية الإجمالية 36 ألف متر مكعب، لافتاً إلى وجود 2 خزان للديزل بسعة ستة آلاف متر مكعب تكفي لتشغيل المحطة لفترة تزيد على شهر في حال حدوث انقطاع للديزل لا سمح الله.

مشروع المرحلة الثانية لمحطة تحلية رابغ.

وأفاد نائب المحافظ لشؤون التشغيل والصيانة بأن ما يدعو إلى الفخر والاعتزاز أن اللجنة الاستشارية والإشرافية للمشروع والقائمين على تشغيل وصيانة المحطة مهندسون وفنيون سعوديون، مضيفاً أن المحطة مجهزة بغرفة تحكم لمراقبة عمليات التشغيل والإيقاف ومتابعة الإنتاج، إضافة إلى مختبر مجهز على أعلى مستوى للتأكد من ملاءمة المياه المنتجة للمعايير العالمية، مؤكدا أن المحطة مجهزة بنظام مكافحة الحريق لسلامة معدات المحطة من التلف أو الحرائق لا قدر الله.


 
إطبع هذه الصفحة