الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :جولات أمير «مكة»: الوقوف على مشاريع بقيمة 20 بليوناً في «الصحة» و«النقل» و«التعليم»
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : جريدة الحياة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 02/06/1432
نص الخبر :
السبت, 04 يونيو 2011
جدة - «الحياة»

أنهى أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل جولاته التفقديه لجميع محافظات المنطقة لهذا العام التي بدأها بمحافظة الطائف وختتمها الأربعاء الماضي بمحافظة رابغ، اطلع خلالها على مشاريع تنموية تتجاوز الـ20 بليون ريال تنوعت بين مشاريع بلدية ومثلها للنقل والطرقوأخرى صحية وتعليمية، إضافة إلى مشاريع المياه والكهرباء وغيرها التي طالب بها مواطنو المحافظات عند أول زيارة له قبل أربعة أعوام.

وأبدى خلال الزيارات ارتياحه لكل ما تحقق من تنمية في المحافظات، منوهاً بما سخرته الحكومة السعودية من إمكانات لتوفير كل ما من شأنه خدمة ورفاهية المواطن.

وفي ما يختص بأهداف إستراتيجية منطقة مكة المكرمة والخطة العشرية التي رسمها لبناء الإنسان وتنمية المكان، قال: «في ما يتعلق بتنمية المكان وبعد أن بدأت عجلة التنمية تدور في كل المحافظات، فسيتم التركيز خلال الأربعة أعوام المقبلة على المشاريع التي تسهم في بناء الإنسان، لتتوازى مع المشاريع التنموية الكبيرة التي يتم العمل على إنشائها حالياً».

من جهته، أوضح المدير العام للدراسات والعلاقات العامة بإمارة منطقة مكة المكرمة سلطان الدوسري أن أمير المنطقة بدأ العمل في المنطقة ببناء إستراتيجية واضحة، لها أهداف محددة ترجمت هذه الإستراتيجية إلى خطة عشرية ترتكز على بناء الإنسان وتنمية المكان من خلال الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وبالفعل تم البدء بتنفيذ الإستراتيجية، وحرص أمير المنطقة على تحقيق أهداف هذه الخطة بالإشراف والمتابعة المباشرة لتنفيذها توطئة لضمان تحقيق تنمية متوازنة يستفيد منها كل أبناء محافظات مكة المكرمة.

وضمن الخطة، أشار إلى أن الأمير خالد الفيصل بدأ بتنفيذ زيارات سنوية لكل محافظات المنطقة الـ11 لمتابعة تقدم المشاريع وتلمس حاجات المواطنين في كل محافظة.

وأكد الدوسري أن الزيارات هذا العام للمحافظات للسنة الرابعة على التوالي أظهرت نتائج واضحة على الإنسان من خلال ارتفاع درجة الوعي والثقافة التي ظهر بها أبناء المنطقة، خصوصاً في لقاء الأمير بالطلاب والطالبات من التعليم العالي والعام، وكذلك على المكان من خلال المشاريع التي لم يعد منها متعثراً إلا مشاريع ضئيلة وليست جوهرية، إذ إن معظم المشاريع الأساسية للمحافظات انتهت وبعضها في طريقها للانتهاء.


 
إطبع هذه الصفحة