الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :للنساء في بلدي: قرار حكيم وتحدٍ كبير
الجهة المعنية :مقالات أعضاء هيئة التدريس
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 30/10/1432
نص الخبر :
الأربعاء 28/09/2011
أ.د. سالم بن أحمد سحاب

هكذا يُصنع التاريخ! وهكذا يبادر القائد المبادر.. وفي ساعة الحسم، يتم الحسم.
هكذا تُكتب وثبة جديدة بقيادة ملك وثّاب. وهكذا تُرسم خارطة جديدة للبلاد لم يكن للمرأة نصيب منها، لأننا باختصار كبّلناها بقيود اجتماعية وذهنية صارمة، كي لا تحيد عما حسبناه الحق لا غير سواه، والأمثل لا أحسن منه، والفضيلة لا خير إلا فيه.
هكذا هي القرارات التاريخية، تُصنع حتى يستبشر بها المؤيدون، ويتهامس حولها المعارضون، وربما صاح البعض هنا وهناك، لكن الأيام ستثبت أنه لا يصح إلا الصحيح، وأن الأصوات التي طالما تنادت أن لا يدخلنّها اليوم عليكم امرأة أبداً أبداً ستؤول إلى صمت، لكن بغير ذهول، فهي تدرك أن سنة الحياة سارية، وأن التغيير لا محالة قادم، وأن الحقوق ستُعاد إلى أهلها رجالاً ونساءً.. صغاراً وكباراً.
حُق للمرأة السعودية اليوم أن تستبشر بالقرار الملكي المجيد، ليس لأنه سمح لها بدخول مجلس الشورى أو أعطاها حق الترشح والانتخابات للمجالس البلدية، وإنما لأنه منحها فرصة لإظهار صوتها ولإبداء رأيها ولمعالجة قضاياها التي أخفق المجتمع (بذكوريته السائدة) في معالجتها أو حتى إبداء رأي قوي متعاطف معها.
عضوية مجلس الشورى ليست هدفاً في حد ذاته، لا للرجل ولا للمرأة، وإنما هي وسيلة إلى غاية سامية تهدف إلى سماع كل الأصوات وإلى عزف كل الألحان وإلى عرض مختلف وجهات النظر.
وكون المرأة مستشارة لمجلس هو استشاري في الأصل ليس كافياً، ولذا فعضويتها كان حقاً تم إقراره، وصوتاً مباشراً لا بد من سماعه. صحيح أن ذلك لا يعني حل كل أزمات المرأة في مجتمعنا ولا نصفها ولا ثلثها، لكن مشوار الإصلاح هكذا طويل ومعقّد وشائك، والزمن جزء من الحل، والصبر جزء آخر.
بقي أن تثبت المرأة السعودية قدرتها على اجتياز تحديات العضوية القادمة، وأن تعطي مثالاً ناجحاً مقارنة بالرجل، ويقيني أن ذلك سيكون. أقول ذلك عن خبرة وتجربة في ميدان العمل الإداري الأكاديمي، فالنساء أكثر قدرة على تجويد المنجز، وعلى كفاءة الأداء، وعلى البراعة في تنظيم الأفكار وإتقان المخرجات وحسن العطاء.
قرار حكيم من لدن قائد عظيم!!



salem_sahab@hotmail.com


 
إطبع هذه الصفحة