الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :إطلاق جامعة جديدة غربي مكة المكرمة
الجهة المعنية :التعليم العالي
المصدر : جريدة عكاظ
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 30/10/1432
نص الخبر :

تفويض مدير جامعة أم القرى باستكمال الإجراءات

 علي بن غرسان ـ مكة المكرمة

زف أمين العاصمة المقدسة الدكتور أسامة بن فضل البار البشرى لأهالي مكة المكرمة البارحة الأولى، بإعلانه إطلاق جامعة جديدة غربي مكة المكرمة، إلى جوار جامعة أم القرى، كاشفا عن صدور موافقة وزارة التعليم العالي على إنشاء الجامعة في منطقة البوابة تحت مسمى مجمع الكليات الجامعية في مرحلة التأسيس.
وقال الدكتور أسامة البار في اثنينية الدكتور أحمد المورعي، إن وزير التعليم العالي الدكتور خالد العنقري فوض مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري عساس في التخطيط لهذه الجامعة، وإنهاء كافة الترتيبات اللازمة حيال إطلاقها.
من جهته، ألمح مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري عساس إلى أن لديه صلاحية من قبل وزير التعليم العالي في مضاعفة رواتب أكاديميي الجامعة بنسبة 100 في المائة، مضيفا «وهذا ما سيقود إلى تحفيز كافة منسوبي الجامعة للارتقاء بالجامعة».
وأكد مدير جامعة أم القرى أن الجامعة بحاجة إلى الأفكار في الوقت الحالي وليست بحاجة إلى المال، وبحاجة إلى كفاءات مخلصة ذات تأهيل عال وهذا ما سيحقق الطموح «ولهذا فالجامعة تؤمن بضرورة وجود خريج من الجامعة يوظف الناس، وليس خريجا يبحث عن وظيفة».
وكشف الدكتور بكري عساس عن وجود ميزانية خاصة لدى الجامعة بالتنسيق مع وزارة المالية في استقطاب العلماء من كافة أنحاء العالم الإسلامي في حالة الحاجة إليهم، وهذا ما ستعمل عليه الجامعة في المرحلة المقبلة من استقطاب علماء مؤهلين للمشاركة في النهضة العلمية في الجامعة.
وعند سؤاله عن الأحداث التي وقعت في فترة القبول والتسجيل في جامعة أم القرى، أجاب: «المشكلة لا تعدو كونها ثقافة مجتمع لا بد أن تتغير تجاه القبول في الجامعات، فليس من المنطق أن يتم قبول جميع الطالبات والطلاب في تخصصات محددة، فيما لاتزال التخصصات الأخرى شاغرة، وهذا ما حدث».
وقال الدكتور عساس إنه تم إطلاق القبول هذا العام في كلية القضاء التي تعد من أهم الكليات بدون اعتماد ميزانية مخصصة لها، حيث كان من المفترض أن تنطلق الكلية في العام المقبل «ولكن بعد اجتماعي بعميد الكلية الدكتور سعود الشريم وجدت إمكانية قبول الطلاب من وافر الميزانية الحالية فقبلنا 50 طالبا و30 طالبة في تخصصات النظم الإدارية والقضائية»..
وبين مدير جامعة أم القرى أنه سيتم إنشاء شركة تجارية استثمارية حتى تكون بمثابة الذراع للجامعة، وأنه يجري التنسيق حاليا من جهات عليا لاعتمادها في المرحلة المقبلة؛ لتدير استثمارات للجامعة تتجاوز مبلغ ثلاثة مليار ريال، مضيفا: «وندرس حاليا عروضا لإنشاء فنادق ضخمة ستكون رافدا قويا للجامعة في المرحلة المقبلة».

 


 
إطبع هذه الصفحة