الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :رؤية ملك
الجهة المعنية :مقالات أعضاء هيئة التدريس
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 30/10/1432
نص الخبر :
الأربعاء 28/09/2011
د. عبد الرحمن سعد العرابي

الخطاب الملكي الذي منح فيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله المرأة السعودية حق عضوية مجلس الشورى والانتخاب والترشح للمجالس البلدية، يبدأ واحدة من المراحل المفصلية في تاريخ المملكة والمجتمع السعودي.
إلي وقت قريب وكثيرون، بما فيهم نساء، كانوا يؤمنون بأن المرأة قي مجتمعنا مهمشة وتعيش في ظل الرجل الذي يسلبها كل حقوقها.. وسواءً كانت هذه الرؤية دقيقة أم لا، إلا أن الخطاب الملكي الأخير أنهي كل ذلك الجدل الدائر وأكد علي أن قادة هذه الأرض الطاهرة يعرفون متى وأين وكيف يتم اختيار الوقت المناسب لتحقيق ما يرونه في صالح الوطن وأبنائه من رجال ونساء.
والمرحلة المفصلية في التاريخ السعودي التي يبدأها الخطاب إنما تتمثل في استكمال دور المرأة في المشاركة المجتمعية بكل أطياف وأنواع العمل المجتمعي مثلها مثل شريكها الرجل.. فإن كانت مشاركة المرأة مرت بمراحل سابقة هامة مثل التعليم، فإن اللحظة التي يمنحها إياها الملك عبدالله يحفظه الله اليوم، أكثر تاريخية من سابقاتها في ظل التحولات التي يشهدها العالم العربي.
هذه المفصلية التاريخية تتطلب من المرأة السعودية أن تكون قولاً و فعلاً علي قدر المسؤولية وأن تستثمر اللحظة في الدفع بالعمل المجتمعي إلي مراحل أكثر قرباً من الإتقان وذلك بوضع يدها في يد شريكها الرجل.. وأن تثبت أنها بحق وحقيق مكملة للدور البشري في شقيه الذكوري والأنثوي، ليتحقق بفعلها ذلك لهذه الأرض الطاهرة وأهلها الازدهار الذي يسعي إلى تحقيقه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله رعاه الله.



aalorabi@hotmail.com


 
إطبع هذه الصفحة