الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :علماء الأمة يتصدون للهجوم على السلفية ويصححون المفاهيم حولها
الجهة المعنية :التعليم العالي
المصدر : جريد الاقتصادية
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 30/01/1433
نص الخبر :

خلال ندوة «السلفية منهج شرعي ومطلب وطني» برعاية ولي العهد الثلاثاء

الأمير نايف
الأمير نايف
خلف الخميسي من الرياض

يتصدى علماء الأمة بشكل علمي ومنهجي وشرعي للهجوم الذي يتعرض له منهج السلفية من خلال الدليل والبرهان الرباني، من خلال ندوة بعنوان "السلفية منهج شرعي ومطلب وطني" يرعاها الأمير نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الثلاثاء المقبل. وتشتمل محاور الندوة التي تنظمها جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، في مقر المدينة الجامعية في الرياض، على سبعة محاور، يتناول المحور الأول مصطلح السلفية حقيقته وارتباطه بالإسلام الصحيح، والثاني يتضمن المنهج السلفي، والثالث مفاهيم خاطئة حيال المنهج السلفي، بينما يتناول الرابع المنهج السلفي وصلته بمصطلح الخطاب الديني المعاصر، والخامس الدولة السعودية والمنهج السلفي نشأة وتطبيقا، والسادس صلة المنهج السلفي بالمقررات والخطط الدراسية في المملكة، أما المحور السابع فيتناول شبهات حول تطبيق المنهج السلفي في المملكة والرد عليها. وبلغ إجمالي البحوث والدراسات وأوراق العمل التي استقبلتها اللجنة العلمية أكثر من 120 دراسة وبحثا وورقة عمل، وتتكون الندوة من 62 مشاركة فعلية، و22 ورقة عمل لطلاب الدراسات العليا، وهي التي حواها السجل العلمي للندوة الذي يقع في 14 مجلدا، شاملة الدراسات والبحوث وسير الباحثين والمشاركين في أعمال الندوة. وبين الدكتور سليمان أبا الخيل، مدير الجامعة، أن الندوة تهدف إلى توضيح حقيقة المنهج السلفي وتخليص مفهوم السلفية الصحيح من المفاهيم الخاطئة، وبيان حقيقة نظام الحكم في المملكة المستمد من الإسلام الصحيح وعقيدة الشريعة بوسطية لا غلو فيها ولا تفريط، إضافة إلى تصحيح المفاهيم الخاطئة عن المنهج السلفي كالغلو والتطرف والتفكير والعداء للآخر، وبيان أن واقع الحكم في المملكة يكذب ذلك كله، مضيفاً: إن من أهداف الندوة بيان الموقف الصحيح السلفي من غير المسلمين. وبين أبا الخيل أن من أهداف الندوة تصحيح المفهوم الخاطئ للوطنية والانتماء عند البعض، وتعزيز الانتماء للوطن ووجوب محبته والذود والدفاع عنه، إضافة إلى دفع الشبهات التي يثيرها أعداء الإسلام وغيرهم من أرباب الفكر المنحرف، ودفع الشبهات الواردة على المنهج السلفي من حيث أثره في المقررات والخطط الدراسية، وإظهار دور المملكة في تحقيق السلم والأمن العالميين، وأثر المنهج السلفي الذي تتبناه الدولة في محاربة الإرهاب بكل الوسائل والطرق وإعداد الدراسات والمؤتمرات والندوات التي تبين خطره، وبيان الأمور التي تكفل القضاء عليه. وكشف مدير الجامعة أنه سيتم وضع حجر الأساس أثناء تدشين ولي العهد لحفل افتتاح الندوة العديد من المشاريع التي تزيد تكلفتها على 2.3 مليار ريال، وتتنوع المشاريع بين الإنشائي والعمراني والتطويري والتقني والفني والتجهيزي لتعود بالنفع والفائدة على منسوبي الجامعة وطلابها لتحقيق بيئة تعليمية مناسبة.

مدير جامعة الإمام يتحدث في المؤتمر الصحافي أمس عن ندوة السلفية. تصوير: خالد المصري - «الاقتصادية»

من جانبه وجه الدكتور أحمد الدريويش، وكيل الجامعة لشؤون المعاهد العلمية، دعوة إلى مديري ومنسوبي المعاهد العلمية من المتخصصين في العلوم الشرعية للمشاركة الفاعلة في جلسات الندوة، مبيناً أن اللغة الرسمية للندوة اللغة العربية، ويمكن لغير الناطقين بها المشاركة باللغة الإنجليزية، حيث ستكون هناك ترجمة فورية للندوة، وستنقل فعالياتها مباشرة عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة إلى مركز دراسة الطالبات الذي يستضيف المشاركات من النساء. هنا عدد من ملخصات أوراق العمل التي ستقدم في الندوة, إلى التفاصيل:


 


 
إطبع هذه الصفحة