الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :تسمية شوارع مكة المكرمة بعد اكتمال مشاريعها
الجهة المعنية :مقالات أعضاء هيئة التدريس
المصدر : جريدة عكاظ
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 26/02/1433
نص الخبر :

تسمية شوارع مكة المكرمة بعد اكتمال مشاريعها

أنمار حامد مطاوع

بداية الأسبوع الماضي، بحثت (لجنة تسمية وترقيم شوارع مكة المكرمة الرئيسية والفرعية) مشكورة آليات إطلاق أسماء الشخصيات البارزة التي أحدثت تأثيرا في تاريخ أم القرى. وقد اطلعت اللجنة في نهاية جلستها على: (إجراءات نشر المسميات الجديدة على الموقع الرسمي للأمانة لتمكين المواطنين من معرفة كل المستجدات في هذا المجال وتعريفهم بالمسميات الجديدة والقديمة).
تشكيل لجنة بهذا المستوى الرفيع ــ حسب التقرير الصحافي ــ خطوة واعية، وآليات إطلاق الأسماء، أيضا تنظيم محمود، الشائبة الوحيدة في كل هذا الإجراء هي عبارة: (نشر المسميات الجديدة). السبب هو أن مكة المكرمة، شرفها الله، تخضع لنهضة تطويرية شاملة، وبالتالي، تخضع لإزالات وتوسيعات على ثلاثة أصعدة: إزالات لصالح المسجد الحرام؛ وقد شملت هذه الإزالات أحياء بأكملها، مثل: الشبيكة، والقرارة، وسوق الليل..، وإزالات لصالح المشاعر، شملت إزالة أجزاء من أحياء، مثل: حي العزيزية، وإزالات لصالح العاصمة المقدسة، شملت إزالة أجزاء من أحياء بعيدة مثل: الكعكية والسبهاني..
الإزالات بشكل عام شملت معظم أحياء مكة المكرمة: من أجياد وشعب عامر وجرول.. إلى العتيبية والسليمانية والحجون.. إلى ما هو أبعد من ذلك. مناسبة هذه المقدمة الطويلة هي أن تاريخ تسمية شوارع مكة المكرمة يخبرنا أن ما يزال من شوارع لا يتم إعادة تسميته في مكان آخر؛ فشارع (فيصل) الشهير، بعد أن تمت إزالته، لم تعد تسميته مرة أخرى على شارع حيوي آخر في مكة المكرمة. وما يخشاه سكان مكة المكرمة وأهلها هو أن تزال تلك التسميات القديمة للشوارع ذات التاريخ الطويل والعتيد وتمحى من تاريخ المدينة.
المطلوب هو أن يتم التأني في تسمية الشوارع في مكة المكرمة، وأن تقتصر مهمة اللجنة حاليا على توثيق أسماء الشوارع التي يتم إزالتها من أحياء مكة القديمة، ووضع مستويات ومواصفات لكل اسم، حسب موقع، وقدم، وأهمية الشارع.
رجاء نرفعه إلى أصحاب القرار أن يتم توثيق مئات الأسماء التاريخية للشوارع التي أزيلت وتزال وستزال في توسعات مكة المكرمة، صغيرها وكبيرها، لتعاد تسميتها مرة أخرى على شوارع مكة المكرمة بعد الانتهاء من مشاريع الإزالة، أو على الأقل، بعد الانتهاء من اكتمال مشروع جديد أو منطقة جديدة تكون خارج خارطة الإزالة، لتعاد تسميتها مرة أخرى على تلك الشوارع. فليس من الحكمة أن تمحى مئات الأسماء التاريخية القديمة التي عرفت بها مكة المكرمة. إضافة إلى أهمية أن تكون هناك نسبة وتناسب بين الاسم والمسمى، لتحافظ المدينة المقدسة على تاريخها الجميل في الأسماء ذات الدلالات على عراقة وأصالة أهل مكة المكرمة.
anmar20@yahoo.com

 
إطبع هذه الصفحة