الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :د. الشهري يزور مستشفى الملك عبدالعزيز الجامعي
الجهة المعنية :المستشفى الجامعي
المصدر : جريدة الجزيرة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 29/02/1433
نص الخبر :
 

 

 

 

 

 

 

 

 

زار الأستاذ الدكتور محمد بن يحيى الشهري وكيل جامعة الملك سعود للتخصصات الصحية مستشفى الملك عبدالعزيز الجامعي يوم الثلاثاء 16 /2 /1433هـ الموافق 10 /1 /2012 م، وكان برفقته وفد مكون من الدكتور عصام مطر مساعد وكيل الجامعة للتخصصات الصحية لشئون التطوير، وكذلك الدكتور خالد بن حسان المالكي مستشار وكيل الجامعة للتخصصات الصحية للشئون الأكاديمية، والأستاذ محمد بن عبدالله العبيد مدير مكتب وكيل الجامعة للتخصصات الصحية.

ولدى وصول أد. محمد الشهري للمستشفى تم عقد اجتماع حضره كل من الدكتور عبدالرحمن المعمر المدير الطبي لمستشفى الملك عبدالعزيز الجامعي، والدكتور علي النجاشي نائب المدير الطبي للمستشفى، والأستاذ الدكتور خالد الربيعان مدير المركز الجامعي للسكري، والدكتور صالح العبيدان رئيس قسم العيون، والدكتور صالح الظاهري رئيس قسم الأنف والأذن والحنجرة.

وتأتي هذه الزيارة في إطار متابعة وكالة الجامعة للتخصصات الصحية المستمرة للخدمات المقدمة في المستشفيات الجامعية، وقد أفاد الدكتور الشهري بأن من أهداف هذه الزيارة زيادة التواصل بين الوكالة والقطاعات الصحية بالجامعة، وكذلك التشاور مع المعنيين حيال النظرة المستقبلية للمستشفى في سبيل المحافظة على التميز الكبير للمستشفى وأقسامه المختلفة، وكذلك رؤية الأقسام لواقع المستشفى الحالي، وبحث الحلول المناسبة لما قد يواجه المستشفى وأقسامه من صعوبات، وذلك من خلال إيجاد خطة إستراتيجية واضحة لمستقبل المستشفى وأقسامه.

وقام المدير الطبي للمستشفى بعرض لخرائط مشروع توسعة مستشفى الملك عبدالعزيز الجامعي، وقدم شرحاً مفصلا عنها، كما قدم رئيس قسم الأنف والأذن والحنجرة ورئيس قسم العيون وكذلك مدير المركز الجامعي للسكري عرضا مبسطا عن البرامج والخدمات المتميزة المقدمة فيها.

بعد ذلك قام وكيل الجامعة للتخصصات الصحية بجولة ميدانية شملت المستشفى وأقسامه وأجنحة التنويم وغرف العمليات والطوارئ والعيادات ومراكز البحوث ووحدة أمراض التخاطب والبلع، وكذلك مشروع التوسعة الجديد للاطلاع عن ما تم إنجازه، وفي ختام الزيارة شكر وكيل الجامعة للتخصصات الصحية مستقبليه على حفاوة الاستقبال، ووعد بأن يستمر التواصل بين الوكالة والمستشفيات الجامعية وصولا لتحقيق أهداف الجامعة الإستراتيجية في مجالات الخدمات الصحية، والتدريب والتعليم، والأبحاث، وخدمة المجتمع.


 
إطبع هذه الصفحة