الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :الفيصل: 1.4 مليار لمشاريع رابغ و20 مليارًا لإنشاء محطتي كهرباء جديدتين
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 28/04/1433
نص الخبر :
أكد تحويل المحافظة إلى وجهة سياحية
أنور السقاف - جدة
الأربعاء 21/03/2012

قدر صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة إجمالي تكاليف المشاريع التنموية في محافظة رابغ بـ 1.4 مليار ريال منها 500 مليون ريال لصالح المستشفى الجامعي، مشيرًا إلى أن مشاريع الجامعة تسير بصورة جيدة. وكشف في تصريحات صحافية أمس بعد زيارته لمحافظ رابغ ورئاسته المجلس المحلي عن توفير أراضي لانشاء محطتين للكهرباء بتكلفه 20 مليار الاولى في رابغ بـ 6.5 مليار ريال ومحطة أخرى في جدة بـ 13.5 مليار ريال، وذلك وفقا لتأكيدات امانة جدة وشركة الكهرباء، مشيرًا إلى تسليم الارض للأخيرة لتنفيذ المشروعين بعد اعتماد ميزانيتهما
وتحدث الفيصل عن أهمية رابغ، مؤكدًا أنها مدينة واعدة اقتصاديًا، وأن الغرفة التجارية أجرت دراسة بطلب من إمارة منطقة مكة أظهرت نتائجها إمكانية حدوث قفزة اقتصادية بها، خصوصًا في ظل وجود مدينة الملك عبدالله الاقتصادية التي تعتبر من أكبر حوافز التنمية، إلى جانب شركة بترورابغ والمدينة الجامعية التي تبنى حاليًا، والتي نتوقع أن تكون جامعة مستقلة في أقرب وقت ممكن.
وكشف الفيصل عن وجود مشروع يخطط له حاليًا من جانب الإمارة والأمانة والهيئة العامة للسياحة لتكون رابغ وجهة سياحة، لتمتعها بسواحل جميلة وواعدة. وأكد أن هذه المقومات الاقتصادية تمثل مع بعضها ما يشبه جزرًا للعالم الأول على أرض رابغ، مشددًا «لا نريد لهذه الجزر أن تبقى داخل أسوارها، بل نريد للحركة الاقتصادية والثقافية والصناعية أن تخرج خارج الأسوار ويستفيد منها مجتمع المحافظة نفسه وساكنها المواطن العادي» .
وأعرب عن أسفه لوجود مدينة اقتصادية فريدة من نوعها مثل مدينة الملك عبدالله الاقتصادية وشركة بتروابغ على هذه الأرض وبقاء الاستفادة منها داخل أسوارها فقط. وقال: يجب أن يستفيد منها المواطن وأن توفر له فرص عمل، منبهًا إلى ضرورة أن تأخذ الجامعة دورها ومكانتها الطبيعية في المجتمع، وقال: كل هذه الأمور إذا اجتمعت فنحن مقبلون على نهضة صناعية اقتصادية ثقافية فريدة من نوعها في المملكة، وربما تكون رابغ من الأمثلة النادرة في الحراك الثقافي الفكري الاجتماعي الاقتصادي الصناعي، وأرجو أن يتحقق ذلك قريبًا، وكشف في الوقت ذاته عن الاتفاق على اجتماع قريب في مكتب سموه في جدة يضم مسؤولين من المدينة الاقتصادية وبترورابغ والجامعة وهيئة السياحة وإمارة المنطقة لبحث تحقيق ذلك.
وكان سمو أمير منطقة مكة لدى وصوله مقر محافظة رابغ استقبل المشايخ والأعيان، كما ترأس المجلس المحلي واطلع على عرض مرئي لمشاريع الجهات الحكومية والخدمية، معربًا عن أمله في أن تتطور مدينة رابغ وتكون في مصاف المدن الجميلة، وطالب الأهالي بمحاربة ظاهرة التعدي على الأراضي، وقال مخاطبًا إياهم (لا تسمحوا لأحد أن يتعدى على الأراضي، وأنا معكم عون في ذلك، لأنها أراضيكم وستقام عليها مشاريع تخدمكم وتخدم التنمية في منطقتكم).

عرض المجلس المحلي

وقدّم المجلس المحلي لسمو أمير منطقة مكة عرضًا مرئيًا شمل المشاريع المنفذة والجاري تنفيذها، حيث نفذت بلدية محافظة رابغ المرحلة الثانية من مشروع سفلتة وإنارة المحافظة وقراها، إلى جانب تحسين المنطقة المركزية وإنشاء مبنى بلدية المحافظة واستبدال أعمدة الإنارة التالفة فيها.
وتواصل حاليًا تنفيذ مشاريع تنموية شاملة لتطوير الخدمات المقدمة لسكان المحافظة، تشمل: إنشاء حدائق، تسمية وترقيم الشوارع والأحياء، تنفيذ مشروع درء أخطاء السيول وتصريف مياه الأمطار، وتأهيل طريق مرمى النفايات بالجحفة، علاوة على مشاريع تتعلق بتسوير المقابر وإنشاء مغاسل للموتى، وسوق خضار ولحوم وأسماك، إعادة تأهيل الشوارع للأحياء العشوائية، إنشاء مراكز لخدمات بلدية المحافظة، إنشاء كورنيش ومنتزه خور الخرار، وإنشاء حدائق عامة برابغ. وتنفذ البلدية، أيضًا، شبكة لري المزروعات، تطوير طريق الملك عبدالله مع نزع الملكيات، فيما سجلت البلدية تعثر مشروع واحد فقط يتعلق بتسوير مقابر رابغ وقراها بعد إنجاز نحو 80 % من أعماله.
وفيما يتعلق بخدمات التيار الكهربائي التي جرى تنفيذها في رابغ، شملت بحسب العرض، إيصال الخدمة الكهربائية لـ 3651 مشتركًا، تشغيل ثمان مغذيات جديدة لرفع أداء الشبكة وتحسينها، إيصال وإطلاق التيار الكهربائي للتجمعات السكنية لقرى المحافظة، الانتهاء من مشروع المنطقة الصناعية الثقيلة، إنجاز تقوية القدرة الكهربائية في جامعة الملك عبدالعزيز، إلى جانب إصدار 56 أمر عمل تحسين وتعزيز لشبكات التوزيع، وزيادرة قدرة التوزيع بتركيب 128 محطة أرضية في حين تعثر مشروعي اعتماد إيصال الكهرباء لقريتين في المحافظة.

القطاعان الصحي والتعليمي

نفذت وزارة الصحة ثلاثة مشاريع تشمل ترميم وتوريد وتركيب ثلاجة الموتى بقيمة مليون ريال، مركز صحي الصفا الشرقي بقيمة 3.5 ملايين ريال، مركز صحي مغينية بقيمة 3.5 ملايين ريال، مركز صحي حجر بقيمة 3.5 ملايين ريال، فيما تأخر تنفيذ مشروع البنية التحية لمستشفى رابغ و مركزيين صحيين في مستورة ورابغ. وأشارت الوزارة إلى إدراج مشروع إنشاء وحدة الحروق في مستشفى رابغ في ميزانية 1433هـ لكن لم يتم اعتمادها، فيما توجد حاجة لإنشاء مركز للكلى.
وفيما أفصحت وزارة التربية والتعليم عن انتهاء تنفيذ مشروع مبنى مدرسة متوسط للبنين، تأخر تنفيذ مشروع إنشاء أربعة مدارس بقيمة 18.7 مليون ريال، ونفذ فرع وزارة المياه مشروع تشغيل وصيانة شبكات مياه المحافظة.
ولفتت وزارة المياه إلى أنه يجري حاليًا تنفيذ مشاريع تجديد شبكة المياه، مشروع الخزان العالي بسعة أربعة آلاف متر مكعب، مشروع محطة معالجة الصرف الصحي، ومشروع شبكة مياه الصرف الصحي الذي يخضع للدراسة والاعتماد بتكلفة 48.4 مليون ريال.
وأوضحت بلدية قرية حجر أنها نفذت مشاريع سفلتة وأرصفة وإنارة، إلى جانب إنشاء جسر وادي حجر، مشروع التخلص من النفايات وردم المستنقعات وآليات التخلص من النفايات، ومشروع تصريف مياه الأمطار ودرء السيول، بقيمة إجمالية تبلغ 12.9 مليون ريال.
وتطرقت إلى أنها تنفذ حاليًا مشاريع كلفتها 24.1 مليون ريال لإنشاء عبّارات وحماية خرسانية للطرق، تحسين المدخل الرئيسي للقرية، إنشاء شبكة ري مزروعات، وحدائق عامة، تحسين وتطوير الأسواق الشعبية، إنشاء مبنى بلدية حجر.

مشاريع زراعية وأوقاف

ونفذت إدارة الأوقاف والمساجد والدعوة والإرشاد في رابغ مشروع ترميم وتحسن مصلى العيدين، وأوضحت أنها تنفذ حاليًا مشروعين بقيمة 25.5 مليون ريال لترميم مسجد بدرية بقرية مستورة وهدم وإنشاء جامع حي الفريسنية الشرقية بمحافظة رابغ، في حين طالبت باستحداث مشروع لإنشاء مصليين للعيد في محافظة رابغ.
أما وزارة الزراعة فذكرت أنها تنفذ حاليًا مشروع إنشاء مبنى الوحدة البيطرية بقرية حجر الذي انتهت أعماله الإنشائية، وتجري أعمال تسليمه للتشغيل، في الوقت الذي ينفذ فيه مكتب الضمان الاجتماعي في المحافظة مشروع مبنى لمكتب الضمان الاجتماعي بقيمة 5.9 مليون ريال.
وطالب المجلس المحلي، بإنشاء رصيفين كمراسٍ للصيادين في مدينة رابغ ومركز مستورة من قبل الضمان الاجتماعي، بعد أن صدرت لهم رخصتين سابقتين جرى تجديدها مطلع العام الجاري.
المدينة الجامعية ستتحول إلى جامعة مستقلة بأقرب وقت
مقومات رابغ الاقتصادية تشبه جزرًا للعالم الأول
المواطن يجب أن يستفيد من المدينة الاقتصادية وبترورابغ
لا تسمحوا لأحد بالتعدي على أراضيكم
500 مليون ريال للمستشفى الجامعي


 
إطبع هذه الصفحة