الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :وفيات
الجهة المعنية :وفيات
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 29/10/1433
نص الخبر :

انتقل إلى رحمة الله تعالى محمد إبراهيم عبدالرحمن عسيري، عن عمر يناهز 59 عامًا. والفقيد شقيق كلٍّ من: الزميل منصور عسيري بجريدة المدينة، وأحمد، وحمزة، وطارق، وبندر، وسلطان، ونايف، وتركي. ووالد كلٍّ من: رامي، وهاني، ومنصور، وعبدالعزيز. وقد ووري جثمان الفقيد بمقابر المعلاة بمكة المكرمة بعد الصلاة عليه بالمسجد الحرام. ويستقبل العزاء بمنزل المرحوم محمد إبراهيم عسيري جنوب تقاطع شارع السبعين وحراء، وهاتفيًّا على ابنه رامي (0505622541)، وأخيه منصور (0553253468).
«المدينة» التي آلمها النبأ تتقدم للزميل منصور وآل الفقيد بخالص العزاء، داعية الله أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان. «إنا لله وإنا إليه راجعون



انتقل إلى رحمة الله الشاب عبدالله بن حسين الرفيدي إثر حادث مروري أليم على الطريق الساحلي. والفقيد شقيق (علي) الموظف بتعليم القنفذة، وابن شقيق مدير مكتب التربية والتعليم بالمظيلف حمزة بن علي الرفيدي. وتتلقى الأسرة التعازي في منزلها الكائن بقرية الرفدة التابعة لمركز المظيلف بمحافظة القنفذة، أو على جوال 0543584741.
و»المدينة» التي آلمها النبأ تتقدم بأحر التعازي والمواساة لأسرة الفقيد، وتدعو الله له بالرحمة والمغفرة.. (إنا لله وإنا إليه راجعون


 
انتقلت الى رحمة الله تعالى والدة الشاعر المعروف محمد بن سعيد الذويبي عن عمر يناهز التسعين وووري جثمانها الثرى بمقبرة المعلاة بمكة المكرمة بعد الصلاة عليها مغرب امس الاول بالمسجد الحرام ويتقبل ذوو الفقيدة العزاء بدار ابنها الشاعر محمد سعيد بحي العزيزية (شارع عبدالله خياط) امام مستشفى علوي تونسي واخوانه «إنا لله وإنا إليه راجعون


 
إطبع هذه الصفحة