الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :العنقري يوقع عقودًا بـ 2.8 مليار ريال للمشروعات الجامعية الجديدة
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 22/10/1433
نص الخبر :

قال وزير التعليم العالي الدكتور خالد العنقري: إن المدن الجامعية أصبحت تشكل رافدًا مهمًا من روافد التنمية في مناطق المملكة ومحافظاتها، وأنها باتت تجسد بشكل كبير الدور الحقيقي المتوقع من الجامعات، مؤكدًا على أن استكمال هذه المشروعات سيكون لها انعكاس إيجابي على مخرجات تلك الجامعات، إذ إنها غدت ولله الحمد شواهد نموذجية لما ينبغي أن تكون عليه المدن الجامعية المتكاملة.
جاء ذلك عقب توقيعه امس الاحد في الوزارة مجموعة من العقود الإنشائية لمشروعات جامعية جديدة لعدد من جامعات المملكة شملت جازان، الطائف، شقراء، تبوك، طيبة، الإمام محمد بن سعود الإسلامية، الملك عبدالعزيز، الملك خالد، والجوف، لإنشاء مجموعة من الكليات العلمية، ولاستكمال البنى التحتية الرئيسية للجامعات السعودية، وذلك بتكلفة إجمالية 2,8 مليار ريال.
وتشمل هذه العقود توقيع مشروع لجامعة جازان لإنشاء وتجهيز كلية الطب، ومشروع مسار كابلات وخط نقل الضغط العالي بالمدينة الجامعية، كذلك مشروع إنشاء وتجهيز كلية الصحة العامة والمناطق الحارة بجازان وذلك بنحو 374,877,737 مليون ريال.
وتضمنت العقود مشروع جامعة الطائف لإنشاء وتجهيز كلية الهندسة (المرحلة الثانية)، ومشروع إنشاء وتجهيز كلية الحاسب الآلي (المرحلة الثانية)، كذلك مشروع إنشاء وتجهيز كلية الطب (المرحلة الثانية) في المدينة الجامعية، وتبلغ قيمة المشروعات في الجامعة 160,000,000 مليون ريال.
كذلك وقع العنقري عددا من العقود لجامعة شقراء لإنشاء وتجهيز كلية التربية، ومشروع إنشاء وتجهيز كلية العلوم الطبية التطبيقية بالجامعة بمبلغ 201,993,823 مليون ريال، وعقد مشروع جامعة تبوك لإنشاء وتجهيز كلية التربية بقيمة 117,445,853 مليون ريال، وعقود جامعة طيبة التي تضم إنشاء كلية الطب (بنين، بنات)، ومشروع إنشاء كلية الآداب والعلوم الإنسانية، ومبنى المعهد العالي للأئمة والخطباء، ومبنى الدائرة التلفزيونية والتعليم عن بعد (المرحلة الثانية)، ومشروع إنشاء كلية الطب (المرحلة الثانية)، وذلك بقيمة 536,475,057 مليون ريال.
كما وقع وزير التعليم العالي عقود جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية تشمل إنشاء مبنى كلية الهندسة، ومبنى عمادة السنة التحضيرية، وعقد مشروع تشغيل وصيانة الأنظمة الالكترونية ووسائل الاتصال في الجامعة، وعقد مشروع بهو الطلاب وذلك بقيمة 474,492,710 مليون ريال، كذلك وقع معاليه عقد جامعة الملك عبدالعزيز لإنشاء مباني العمادات المستقلة بجدة بقيمة 163,057,581 مليون ريال.
وشملت العقود توقيع عقود جامعة الملك خالد لإنشاء وتجهيز وتأثيث كلية العلوم والآداب للبنات في ظهران الجنوب، وإنشاء وتجهيز وتأثيث كلية العلوم والآداب للبنات بسراة عبيدة، وعقد إنشاء وتجهيز وتأثيث كلية العلوم والآداب للبنات ببلقران، وعقد إنشاء وتجهيز وتأثيث كلية العلوم والآداب للبنات برجال ألمع، وعقد إنشاء وتجهيز وتأثيث كلية العلوم والآداب للبنين بمحايل عسير، وعقد مشروع إنشاء مواقف متعددة الأدوار بالمدينة الجامعية بالفرعاء، وتبلغ قيمة العقود 328,895,221 مليون ريال.
كما تم توقيع عقدين لجامعة الجوف هما عقد مشروع إنشاء البنية التحتية لمبنى كلية العلوم الادارية والانسانية باللقائط، وعقد مشروع إنشاء البنية التحتية ومباني كلية التربية للبنات باللقائط، وذلك بقيمة 164,783,786 مليون ريال، كذلك وقع معاليه عقود تأهيل كليات البنات بعدد من المدن الجامعية بقيمة 300,000,000 مليون ريال، وعقود إشرافيه هندسية بعدد من المدن الجامعية بمبلغ 62,591,700 مليون ريال.


 
إطبع هذه الصفحة