الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :المجلس المحلي لتطوير جدة يعقد اجتماعه الأول برئاسة مشعل بن ماجد
الجهة المعنية :موضوعات عامة
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 27/01/1434
نص الخبر :
ترأس صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة أمس الاجتماع الأول للمجلس المحلي لتنمية وتطوير المحافظة، وأوضح أمين المجلس محمد بن حمزة عين الدين أنه تمت مناقشة عدة مواضيع تصدرتها نتائج دراسة لجنة الخدمات والتطوير حول الوضع الحالي لشبكات المياه وشبكات الصرف الصحي وتحديد احتياجات الأحياء التي لا يوجد بها شبكات بناء على المخطط المحلي المقترح.
وبخصوص شبكات المياه تبين أن أطوال شبكة المياه المنفذة (5602كم) فيما تضمنت شبكة الصرف الصحي: «تنفيذ خط أنفاق بقطر (2200ملم) وبطول (16كم) إلى محطة الخمرة وخط آخر بطول (5كم) وبقطر (2000ملم)، تنفيذ خط أنفاق بطول (11كم) وبقطر (3000ملم) من المتوقع الانتهاء منه بنهاية عام 2014م.. ترسية الخط الناقل البحري بالجنوب والمتوقع إنجاز تنفيذه مع بداية عام 2014م.. تنفيذ (246كم) من الخطوط الرئيسية بقطر (400- 200مم) و(980 كم) من الشبكات الفرعية بقطر(200- 300مم) بخلاف (1600 كشبكات عامة)».
ومن المتوقع الانتهاء من تنفيذ (300 كم) من الخطوط الرئيسية والفرعية بقطر (200-1200مم) نهاية (عام 2014م) يجري تحديث المخطط العام للمياه والصرف الصحي لتلبية احتياجات محافظة جدة حتى العام 1457هـ على ثلاث مراحل فيما تم تنفيذ وتشغيل محطة المعالجة بالخمرة 4 بسعة (250,000م3/يوم ) ومحطة المعالجة الصناعية بسعة (50,000م3/يوم) وتم تشغيل محطة المطار-(1) بشكل جزئي».
وبالنسبة للمشروعات المستقبلية فتتضمن: «استكمال أعمال التوصيلات المنزلية للصرف الصحي بكامل جدة.. الخزن الاستراتيجي للمياه (خزانات بريمان وقويزة والفيصلية والجنوبية).. استكمال المناطق غير المخدومة بخطوط النقل وشبكات المياه في التوسعة الجديدة.. تجديد إحلال شبكات الصرف الصحي بالمناطق القديمة والتاريخية بوسط جدة».
وأوصى الاجتماع في هذا الخصوص بالعمل على زيادة الوعي لدى المواطنين والمقيمين بعدم التعدي على الشبكات التي لم تدخل الخدمة بعد والتوجيه للاستفادة من مياه الصرف الصحي المعالجة في الري والزراعة والصناعة وتقديم جدول زمني لاستكمال المشروعات المستقبلية المتضمنة تغطية المنطقة غير المخدومة بخطوط النقل وشبكات المياه وعرض المخطط العام المحدث للمياه والصرف الصحي بالإضافة إلى الاستجابة لاحتياجات المواطنين في توفير خدمات المياه والصرف الصحي لتغطية أحياء محافظة جدة.
ورصد الاجتماع نتائج دراسة الاستفادة من مياه الصرف الصحي المعالجة والـناتجة من محطات التنقية، وتضمنت الاستفادة من مياه الصرف الصحي المعالجة والناتجة من محطات التنقية بمحافظة جدة وذلك بضخ هذه المياه لأقرب الأودية المجاورة للمحافظة لتستفيد منها المزارع ومراعاة الجانب البيئي والمتمثل في تبني مبدأ الترشيد ومعالجة الناتج (من مياه الصرف) كاملا بمعالجة (ثلاثية) واستخدامه في تغطية العجز المحتمل من قلة هطول الأمطار لتعويض ما تم نزحه من الآبار والمياه الجوفية.
كما تضمنت نتائج الدراسة تحقيق الاستفادة الاقتصادية من استخدام المياه المعالجة في مشروعات تحقق الإصحاح البيئي كالمشروعات الزراعية وأخرى صناعية داعمة لاقتصاد الوطن على أن يتحقق العامل الاجتماعي كعنصر أساسي لتنمية الوطن واستحداث فرص عمل للشباب والسيطرة على ضخ أي كميات مياه معالجة أو غير معالجة أو للمناطق المفتوحة أو لباطن الأرض إلا بعد دراسة تلك المواقع بيئيا ودراسة تكويناتها الطبيعية والعودة إلى معدلات رقمية سابقة للمياه الجوفية ومقارنتها بما هي عليه في الوقت الحاضر.
وأكدت ايضا على تمييز ناقلات الصرف الصحي الصناعي بلون مختلف عن لون ناقلات الصرف الصحي العادي وتشديد الرقابة عليها وتكليف أمانة محافظة جدة بإلزام المستثمرين المشغلين لأسواق النفع العام بالاشتراطات الخاصة لاستقبال المياه المعالجة والعمل على رفع الوعي وتثقيف المواطنين بصلاحية استخدام المياه المعالجة ثلاثيا وترشيد استهلاك المياه الصالحة. وبخصوص تفعيل إقامة مختبرات الكشف على المنتجات الزراعية في أسواق الخضار والفواكه المركزية قبل تسويقها تقرر أن يضمن الدور الرقابي في مجال حماية البيئة للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين لتعدد مصادر التلوث الغذائي بالملوثات الكيميائية والميكروبية وكذلك تلوث المياه والتي تعتبر عنصرا مهما في الحياة وإنشاء المختبرات المتخصصة في مجال فحص المواد الغذائية المحلية والمستوردة الواردة لسوق الخضار المركزي بجدة وتطبيق المواصفات والمقاييس العالمية والمحلية في هذا الشأن وتضمين مشروع مختبر في عقد تشغيل سوق الخضار الجديد ومن ضمن بنوده ان يقوم المشغل بالتعاقد مع إحدى الشركات المتخصصة في مجال تشغيل المختبرات لتشغيله وفق كراسة الشروط والمواصفات.
كما بحث الاجتماع التنسيق المستمر فيما بين (وزارة الزراعة والأمانة ووزارة التجارة) حيال الواردات سواء المحلية أو الخارجية للمنتجات الغذائية التي يتم بيعها بالأسواق وتكوين لجنة دائمة تقوم بأخذ عينات عشوائية من المنتجات الغذائية وفحصها والتأكد من سلامتها وخلوها من أي مصدر من مصادر التلوث والتأكيد على وضع مختبرات متخصصة في المنافذ البرية للتأكد من سلامة جميع المنتجات الغذائية الواردة للمملكة وخلوها من أي ملوثات سواء بالمبيدات الحشرية او الكيميائية او بكتريولوجيًا والتأكيد على تفعيل اللجنة الدائمة لمراقبة سقيا المزارع.
واقر المجلس الموضوعات المقترح دراستها من قبل اللجان المنبثقة عن المجلس لهذا العام (1434هـ) على النحو التالي: «لجنة الخدمات والتطوير- اللجنة التعليمية والثقافية- اللجنة الصحية- اللجنة الاجتماعية- اللجنة الاقتصادية- إعداد جدول زمني لرفع نتائج الدراسات».
وأكد صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز ـ رئيس المجلس- على الجهات ذات العلاقة بالتفاعل وتقديم كافة الخدمات التي تساهم في راحة المواطنين ورفاهيتهم -بمشيئة الله- وبما يحقق تطلعات القيادة الحكيمة -حفظها الله-.

 
إطبع هذه الصفحة