الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :مبتعثون سعوديون بأمريكا: المكافأة الشهرية لا تكفي
الجهة المعنية :التعليم العالي
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 28/04/1434
نص الخبر :

مبتعثون سعوديون بأمريكا: المكافأة الشهرية لا تكفي

سامي بارود - بنسلفانيا
الأحد 10/03/2013
مبتعثون سعوديون بأمريكا: المكافأة الشهرية لا تكفي

طالب طلاب سعوديون مبتعثون إلى الولايات المتحدة بضرورة زيادة مكافأتهم الشهرية إلى 2500 دولار على أقل تقدير لمواجهة أعباء المعيشة المتزايدة في الوقت الراهن، وأوضحوا أن المكافأة المقدرة حاليًا بحوالى 1847 دولار لا تكفيهم لأيام قليلة مشيرين إلى أن متوسط الإنفاق الشهري لأي أسرة لا يقل عن 3-4 آلاف دولار وإنهم يضطرون إلى الاقتراض من ذويهم في المملكة، ولفتوا في هذا الصدد إلى ارتفاع أسعار السكن والطعام والملابس والتأمين بصورة متزايدة.
يقول الطالبان محمد الكودري وعبدالله الرميان: «إن الإيجارات في المدن الأمريكية سجلت قفزة كبيرة في السنوات الأخيرة حيث وصلت إلى مبالغ تتراوح بين 1200 إلى 2500 دولار وهو ما يفوق قيمة المكافأة كاملة وفضلاً عن السكن فإن نفقات الكهرباء والتدفئة والمياة باتت تسجل 400 دولار، فيما ينفق الطالب 400 دولار على الطعام على أقل تقدير».
ويفاقم من المعاناة وفقًا للطالب عمر العنزي تخصص إدارة عامة نفقات التأمين والبنزين التي تزيد على 300 دولار شهريًا.
وتطرق معاذ مودان تخصص هندسة إليكترونية وخالد الشهري علوم كمبيوتر إلى جوانب أخرى من معاناة الدارسين في أمريكا مشيرين الى أنهم يلجؤون إلى أسرهم لمساعدتهم على الأعباء المعيشية الشهرية في ظل تواضع المكافأة مقارنة بارتفاع الأسعار حاليًا.
وأشارا الى أن هذه المعاناة مستمرة منذ سنوات بعيدة حيث لم يتم زيادة المكافأة منذ عام 2008م.
وتطرق الطالب عبدالله القرني -نظم معلومات- الى احتياج المبتعثين الى مستلزمات شخصية كالملابس الشتوية والصيفية بمعدل 1200 دولار في العام.
من جهته يقول حماد العجمي رئيس النادي السعودي في جامعة بلوم: «إن نفقاته الشهرية كرجل متزوج تصل إلى 5000 دولار ولذلك نعتمد على أسرنا في المملكة لكي نغطي نفقاتنا الشهرية».
وأشار إلى أن 2500 دولار يمكن أن تمثل حدًا أدنى مناسب للطالب للمعيشة في أمريكا مشيرًا إلى أنه لم يتم زيادة المكافأة من 1350 دولار الى 1847 دولار إلا في عام 2008 ومنذ ذلك الحين سجلت الأسعار ارتفاعات قياسية في كل شيء مما يستدعي ضرورة إعادة النظر في المكافأة الشهرية بشكل عاجل.
من جهته أشار الملحق الثقافي السعودي في أمريكا د. محمد العيسى أنه شكل لجنة لدراسة المصاريف الشهرية للطلاب قبل 6 أشهر وأنه اقترح مكافآت مجزية للطلاب السعوديين أسوة بنظرائهم الخليجيين.
وأشار إلى أن الدراسة رفعت إلى وزارة التعليم العالي لتأخذ مجراها إلى أن ترفع للمقام السامي.


 
إطبع هذه الصفحة