الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :تخريج أول دفعة من مبتعثينا باليابان..الثلاثاء
الجهة المعنية : 
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 28/04/1434
نص الخبر :

تخريج أول دفعة من مبتعثينا باليابان..الثلاثاء

المدينة- طوكيو
الأحد 10/03/2013
تحتفي وزارة التعليم العالي ممثلة بالملحقية الثقافية السعودية في اليابان الثلاثاء المقبل في العاصمة اليابانية طوكيو بخريجي الدفعة الأولى من الطلاب والطالبات السعوديين المبتعثين إلى اليابان، ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز للإبتعاث الخارجي .. والخريجون عددهم 86 خريجاً وخريجة، وتشمل تخصصاتهم المجالات الهندسية والعلمية، وسيتم تسليمهم شهادات تهنئة من الملحقية وجوائز خاصة للطلبة المتميزين في المجالات البحثية والتقنية والثقافية. ومن المنتظر أن يشهد الحفل رئيس الوزراء الياباني السابق هاتوياما يوكيؤو و نائب وزير التعليم والعلوم الياباني تانيجاوا يائيتشي وثمانية مدراء جامعات يابانية وعدد من أعضاء البرلمان الياباني إلى جانب السفير السعودي في اليابان الدكتور عبد العزيز التركستاني وعدد من سفراء الدول العربية ورؤساء المكاتب السعودية في اليابان والملحقين الثقافيين السعوديين في دول شرق آسيا .

ورفع الملحق الثقافي السعودي في اليابان د.م.عصام أمان الله بخاري أسمى آيات الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهد الأمين وسمو النائب الثاني – حفظهم الله- على الدعم السخي والرعاية الكريمة التي يحظى بها طلابنا المبتعثون في دول العالم كافة..
وعبر الملحق الثقافي باليابان عن شكره لممثلي ثلاثين شركة يابانية تم الترتيب لمشاركتهم في يوم المهنة الذي يصاحب حفل التخرج في إطار برامج التعاون الصناعي الأكاديمي السعودي الياباني مرحباً بالتعاون مع هذه الشركات لتدريب الطلبة السعوديين في اليابان وتوظيف خريجي برنامج الابتعاث ذلك أن وجود استثمارات يابانية متنوعة في المملكة في القطاعات الصناعية والهندسية والاستثمارية يجعل فرص العمل متوفرة بشكل جيد للمبتعث المتخرج من اليابان، موضحا أن ثلاث شركات يابانية هي أزبيبل، سانكيو وسولار فرونتيار، قامت بعرض تجاربها في تدريب المبتعثين السعوديين باليابان، وأشاد ممثلو الشركات بانضباطية المبتعثين وجديتهم خلال البرامج التدريبية وحرصهم على التحصيل العلمي ومعرفتهم الجيدة باللغة اليابانية .
يذكر أنه يدرس في اليابان 500 مبتعث ومبتعثة يدرسون في مجالات الهندسة وتقنيات الحاسب والمعلومات.

 
إطبع هذه الصفحة