الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :الصبان يبتكر طائرة بدون طيار لمراقبة حرائق الغابات باستراليا
الجهة المعنية :التعليم العالي
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 28/04/1434
نص الخبر :

الصبان يبتكر طائرة بدون طيار لمراقبة حرائق الغابات باستراليا

محمد رابع سليمان - مكة المكرمة
الأحد 10/03/2013

نجح الدكتور وسام حسن صالح الصبان المبتعث من جامعة أم القرى إلى جامعة كوينز لاند للتقنية بأستراليا في ابتكار طائرة بدون طيار لمراقبة حرائق الغابات في استراليا، وقد حصل خلال العام الماضي على جائزة الإبداع عن هذا الاختراع فضلا عن ميدالية العقلية الذهبية من بين 850 شخصا من مختلف الجنسيات فى العالم تنافسوا عليها.   وفي البداية قال الدكتور وسام المتخصص في النظم الذكية انه ابتكر مجموعة من المشروعات البحثية في مقدمتها الصقر الأخضر، وهو عبارة عن طائرة بدون طيار تعمل بالطاقة الشمسية، مشيرا الى ان المشروع بدأ عام 2009م وفي حين كانت معظم الطائرات التي تستخدم الطاقة أجنحتها كبيرة وتصل إلى 22,5 متر، فان هذه الطائرة كان طول جناحها 3,5 متر.  ويضيف الصبان: نشأ المشروع بسبب مشكلة حرائق الغابات الأسترالية، مما أدى إلى وفاة قرابة 200 شخص، فأطلقت الحكومة الأسترالية مسابقة وطالبت المهندسين والمفكرين بوضع حلول لهذه المشكلة، وكان أحدها مشروعي الصقر الأخضر، بحيث يطير على مدى 24 ساعة فوق الغابات ويرسل الصور أولًا بأول لمراكز المراقبة، وفي حالة حدوث أي حريق تتم ملاحظته من بدايته والتعامل معه، وطُلب مني عمل نموذج لهذه الطائرة ووضعه في متحف مدينة ملو بولاية فيكتوريا، وأنجزته وعُرض للجمهور.. وشاركت في مسابقة الهندسة لخدمة البشرية وصممت جهازا يُمكّن المكفوفين من التصفح والقراءة من على شاشات الكمبيوتر قراءة وليس سماعًا، وهذا الجهاز عبارة عن كف يستخدم لغة برايل في القراءة على الكمبيوتر،  وحول تطلعاته للمستقبل يقول د. الصبان: من المعتاد أن تكون ثقافة الدكتور الجامعي أن يصبح أستاذًا، ولكني أعتقد أن المطلوب أن يكون الدكتور باحثا يعني بحل المشكلات الموجودة، ولذلك أتطلع إلى تأسيس مركز علمي للأبحاث العالمية وإعادة تأهيل الأنظمة الموجودة، وأتوقع أن تقدم جامعة أم القرى الدعم لمشروعي، ولفت الى أن المملكة تحتل مكانة مرموقة من بين دول العالم في مجال البحث العلمي والابتكار، كما أن سمو أمير منطقة مكة المكرمة لديه طموحات كبيرة لنقل مكة المكرمة للعالم الأول، من خلال تحويلها إلى مدينة ذكية.  وعن الجوائز التي حصل عليها خلال فترة الابتعاث المستمرة، قال: حققت إنجازات كثيرة في مقدمتها حصول اختراعي الصقر الأخضر عام 2009م على المشروع الأفضل بين 6 مشروعات بحثية في أستراليا وفي عام 2010م حصلت على الميدالية الذهبية من الاتحاد الدولي لجمعيات المخترعين.


 
إطبع هذه الصفحة