الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :تطوير أداء الأجهزة الحكومية: قراءة نقدية
الجهة المعنية :مقالات أعضاء هيئة التدريس
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 29/04/1434
نص الخبر :

إن سيطرة بيروقراطيات معينة في بعض الأجهزة الحكومية، أدّى إلى تأخّرها في تقديم الكثير من الخدمات الأساسية للمواطنين

أ. د. عبدالله مصطفى مهرجي
تطوير أداء الأجهزة الحكومية: قراءة نقدية
على الرغم من الجهود المبذولة لمختلف الأجهزة الحكومية لتقديم الخدمة الأفضل للمواطن والمقيم، إلاّ أن هناك بعض الأجهزة الحكومية مازالت دون الحد المأمول في أدائها، والتي أثرت سلبًا على مستوى الخدمة التي تقدمها تلك الأجهزة، إضافة لذلك فإنه ونتيجة لسيطرة بيروقراطيات معينة، فقد أدّى ذلك إلى تأخّر بعض المؤسسات في تقديم الكثير من الخدمات الأساسية للمواطنين.
من هذا التقديم المنطقي والواقعي لحال أداء بعض الأجهزة الحكومية ومؤسسات القطاع العام نبدأ مع سعادة الزميل العزيز الدكتور محمد بن عبدالعزيز الصالح مقدمة كتابه «قراءة نقدية في سبيل تطوير أداء الأجهزة الحكومية» وتطرق فيه لأداء عدد من المؤسسات الحكومية التي لم تقدم الخدمة المأمولة منها للمواطنين، وطرح في كتابه القيِّم المقترحات والحلول العملية التي رآها مناسبة لتقويم أداء تلك الأجهزة الحكومية حرصًا على الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة منها.
والكتاب كما اطلعت عليه هو حصيلة لأكثر من سبعة عشر عامًا قدّم فيها المؤلف الفاضل أكثر من مائة وسبعة وثمانين مقالاً من خلال كتاباته الصحفية، خلص منها إلى نظرة نقدية هادفة ورؤية شاملة لأداء الأجهزة الحكومية ذات العلاقة المباشرة بالمواطن والمقيم وطرق أدائها وأساليب تطويرها وصولاً بها إلى الأهداف المنشودة للإدارة العصرية الحديثة.
وجاء الكتاب بأسلوب رشيق ليتحدَّث عن مواضيع هامة مثل: بضاعتنا المحلية وقدرتها على الإبحار في ظل السياسات الإغراقية، وهناك فصل عن أهمية استثمار الشركات الأجنبية في مشروعات مشتركة بالمملكة، وتساءل عن البنوك السعودية ومدى الحاجة لشمولية خدماتها، وتطرق المؤلف لخطوطنا السعودية والنقد الموجه لها، وفي موضوع آخر تساءل بشفافية: هل يرتقي مستوى المعلم السعودي إلى مستوى تطلعاتنا التنموية؟! وقارن بين تنميتنا السعودية والحاجة لنرتقي للعالم الأول، وأبدى تحفظه على بعض الأجهزة الحكومية وسرية المعلومات والحساسية المفرطة لبعض مسؤولي الخدمات، وتحدَّث أيضًا عن السلوك الادّخاري للمواطن السعودي، وتطرق بإسهاب إلى مدى تقصير البنوك السعودية في حق المواطن والوطن والمسؤولية الاجتماعية، وعرَّج إلى موضوع هام وهو أننا نفكر قبل الآخرين وننفذ بعدهم، وأسهب في الحاجة إلى تطوير مناهج التعليم، وناقش الوعي المروري الغائب، وعلى من تقع المسؤولية؟!.
وعن جانب سوق الأسهم تحدَّث كاقتصادي خبير، وتطرق في أحد فصول الكتاب إلى حقوق الورثة ومؤسسة التقاعد، وأسهب في الحديث عن خدمات وزارة الصحة وحماية المستهلك، وعن المتسولين وطيبتنا غير المبررة في التعامل معهم.
وذلك غيض من فيض هذا الكتاب الممتع المتعدد الرؤى الاجتماعية الإدارية «قراءة نقدية في سبيل تطوير أداء الأجهزة الحكومية» لمؤلفه سعادة الدكتور/ محمد بن عبدالعزيز بن عبدالله الصالح المتخصص في القانون، وبالذات في القانون التجاري الدولي، ويعمل أميناً عاماً لمجلس التعليم العالي، إضافة إلى مشاركاته الصحفية المميزة، وله مؤلفات أخرى شيّقة وتستحق القراءة والاطلاع، لعلنا نعود لبعضها لاحقًا منها كتاب «رؤية قانونية سعودية»، وكذلك كتاب «خدماتنا التنموية بين الخصخصة وبيروقراطية العمل الحكومي»، وكتابه عن «توطين الوظائف وعمل الفتاة السعودية»، وهي مؤلفات جديرة بالاقتناء والاطلاع، وتفتح المجال واسعًا للنقاش الهادف والحوار الجاد حول مواضيع ساخنة تهم أطياف واسعة من المجتمع السعودي.

 
إطبع هذه الصفحة