الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :مذكرة تفاهم بين كرسي الأمير نايف للقيم الأخلاقية ومركز الخليج للأبحاث
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 30/04/1434
نص الخبر :

مذكرة تفاهم بين كرسي الأمير نايف للقيم الأخلاقية ومركز الخليج للأبحاث

حامد الرفاعي - جدة
الثلاثاء 12/03/2013
مذكرة تفاهم بين كرسي الأمير نايف للقيم الأخلاقية ومركز الخليج للأبحاث
وقعت جامعة الملك عبدالعزيز ممثلة في كرسي الأمير نايف بن عبد العزيز للقيم الأخلاقية بمقر الجامعة أمس مذكرة تفاهم مع مركز الخليج للأبحاث بحضور وكيل جامعة الملك عبدالعزيز للأعمال والإبداع المعرفي الدكتور أحمد بن حامد نقادي بهدف التعاون في تنفيذ بعض أنشطة وفعاليات الكرسي داخل وخارج المملكة من أجل تحقيق أهدافه والتي يأتي من بينها الارتقاء بمستوى الوعي المحلي والإقليمي والدولي بشأن القيم الأخلاقية الفاضلة وتعزيزها . ومثل كرسي الأمير نايف بن عبد العزيز للقيم الأخلاقية في التوقيع على المذكرة عميد كلية التربية بجامعة الملك عبدالعزيز والمشرف على الكرسي الدكتور سعيد بن أحمد الأفندي ، فيما مثل مركز الخليج للأبحاث رئيسه الدكتور عبد العزيز بن عثمان بن صقر . وأوضح الدكتور الأفندي أن مذكرة التفاهم سوف تتيح التعاون في تنفيذ برامج، وأنشطة ومؤتمرات سيتم الاتفاق عليها لاحقاً وذلك انطلاقاً من أهداف ومنطلقات الكرسي والتي تتمثل في إبراز القيم والأخلاق الفاضلة وتعزيزها ونشر قيم التسامح والإخاء والتعاون وإعلاء القيم السامية والتنسيق مع المنظمات الدولية والإقليمية الكبرى ومنها الأمم المتحدة والمنظمات الأخرى كمنظمة حقوق الإنسان ومنظمة التعاون الإسلامي والاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي وغير ذلك من التكتلات الكبرى في العالم . وأضاف أن المذكرة تسعى للتنسيق والتعاون مع جامعات ومراكز أبحاث عالمية مرموقة وبث برامج وحوارات إعلامية عن الكرسي وفعالياته بلغات مختلفة بما يبرز ويعلي من شأن القيم الأخلاقية التي يتبناها كرسي الأمير نايف بن عبد العزيز .. وكشف الأفندي عن تدشين فعاليات تنظيم المؤتمر الذي ينظمه الكرسي بالاشتراك مع مركز الخليج للأبحاث تحت عنوان «القيم الأخلاقية .. تواصل إنساني وتعاون حضاري» خلال الفترة 9 ـ 11/1/ 1435هـ بمركز الملك فيصل للمؤتمرات بجامعة الملك عبد العزيز في بمشاركة نخبة من العلماء من داخل المملكة وخارجها الذين سوف يشاركون بأوراق عمل مقدمة خصيصاً لهذا المؤتمر وموزعة على محاوره وجلساته التي تم تحديدها سلفاً منوهاً بأن معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري سبق أن وافق على تنظيم هذا المؤتمر في 16/10/1433هـ ومنذ ذلك الوقت والكرسي يجري الاستعدادات لتنظيم هذا المؤتمر بما يحقق الأهداف المأمولة.
من جانبه شدد رئيس مركز الخليج للأبحاث الدكتور عبد العزيز بن صقر على أهمية تعاون المركز مع كرسي الأمير نايف بن عبد العزيز للقيم الأخلاقية خاصة أن الكرسي يهتم بقضية الأخلاق التي يحتاج إليها العالم في الوقت الراهن كثيراً خاصة إبراز وإعلاء شأن القيم الأخلاقية النبيلة وإظهار الوجه الحقيقي للإسلام المتسامح الوسطي المعتدل الذي يرتفع بقيمة وشأن الإنسان وفكره في إطار منظومة من القيم الفاضلة خاصة أن ذلك يأتي في وقت تكثر فيه النزاعات وتطفو على السطح ظاهرة الإرهاب التي أساءت إلى الدين الإسلامي.
المزيد من الصور :

 
إطبع هذه الصفحة