الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :الفيصل يرعى احتفالية طلاب وطالبات جامعة الملك عبدالعزيز برابغ
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 29/05/1434
نص الخبر :

الفيصل يرعى احتفالية طلاب وطالبات جامعة الملك عبدالعزيز برابغ

أنور السقاف - جدة
الأربعاء 10/04/2013
يرعى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة اليوم الاربعاء حفل تخريج عدد من طلاب وطالبات كليات جامعة الملك عبدالعزيز بمحافظة رابغ.
قال المتحدث الرسمي لجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور شارع البقمي إن جهود وزارة التعليم العالي وجامعة الملك عبدالعزيز تتواصل في استحداث التخصصات الجامعية النوعية المواكبة لسوق العمل، حيث يصبح فرع الجامعة برابغ يضم ست كليات هيكلية الطب 12 قسمًا علميًا الهندسة أقساما علمية، كلية الحاسبات وتقنية المعلومات (3 أقسام علمية) كلية العلوم والآداب (7 أقسام علمية)، كلية الأعمال (7 أقسام)، وكلية العلوم الطبية التطبيقية (6 أقسام علمية) بالإضافة إلى برنامج السنة التحضيرية.
وأضاف: تزايد أعداد الطلاب والطالبات المقيدين حتى أصبح هذا العام الجامعي 1433-1434هـ أكثر من 15000 طالب وطالبة موزعين على الكليات المذكورة في مختلف برامج الانتظام والتعليم عن بعد والانتساب.
ونوه إلى أن الجامعة استحدثت قبل حوالي سنتين برنامج ماجستير «الإدارة الرياضية» الذي يقدم من كلية الأعمال برابغ بالتعاون مع إحدى الجامعات الأرجنتينية العريقة في هذا المجال وبالتنسيق مع الجهات المستفيدة مثل الرئاسة العامة لرعاية الشباب ورابطة دوري المحترفين والأندية الرياضية.
وزاد: شيدت الجامعة مباني مؤقتة للكليات ومرافقها المختلفة وعدد مبنيين بتكلفة قدرها 300 مليون ريال، وتم تجهيزها بأحدث التجهيزات المعملية والدراسية، مضيفا: ويجري الآن العمل على إنشاء مجمع للطالبات يتضمن مباني بتكلفة قدرها 200 مليون ريال، كما تم تجهيز صالات الأنشطة والملاعب الرياضية.
وذكر أن الجامعة أسهمت بالمشاركة في حملات التوعية بمناسبة أسبوع المرور واليوم العالمي للدفاع المدني وغيرها من المناسبات التي لقيت استحسانًا من كل المسؤولين بالمحافظة، واضاف: تم البدء في بناء المستشفى الجامعي بتكلفة إجمالية قدرها 401 مليون ريال وبسعة 300 سرير قابلة للتوسع إلى 60 سريرا مستقبلًا، كما تم طرح المباني الدائمة لكليات الهندسة والحاسبات وتقنية المعلومات والطب في منافسة عامة، ويجري الآن إعداد مواصفات المبنى الدائم لكلية العلوم والآداب برابغ.
وكشف البقمي أن الجامعة أعدت الدراسات اللازمة لاستحداث كليات جديدة بالفرع وهي: الصيدلة، طب الأسنان، الدراسات البحرية، اللغات والترجمة، تصاميم البيئة، الاتصال والإعلام، كلية العلوم البيئية.
وتأتي رعاية الأمير خالد الفيصل لحفل التخرج ضمن زيارته التفقدية للمحافظة دليلا على حرصه أن تنال محافظات المنطقة كل نصيبها من التعليم الجامعي، إذ يعتبر الفرع نواة لجامعة مستقبلية حيث كانت كلية العلوم والآداب برابغ اللبنة الأولى في الصرح الجديد حيث بدأت باستقبال طلاب السنة التحضيرية للفصل الدراسي الأول من العام الدراسي 1429-1430هـ، وشهد الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 1430-1431هـ موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز على اعتماد مسمى كلية العلوم والآداب في رابغ للكلية ضمن موافقته السامية على عدد من قرارات مجلس التعليم العالي والتى شملت إعادة هيكلة بعض أقسام وكليات فرع الجامعة في المحافظة.
من جانبه قال الدكتور عبدالإله ساعاتي عميد الكلية: حرصنا منذ تأسست الكلية على أن نبدأ من حيث انتهى الآخرون، مستفيدين من التجارب الثرية للكليات التي سبقت نشوءها، ويتأكد ذلك جليًا اليوم من خلال النظر إلى تخصصات الخريجين، والتي تستهدف تلبية احتياجات التنمية الوطنية من خلال إعداد كوادر مؤهلة في تخصصات يحتاجها سوق العمل, وتواكب تطلعاته وتتفاعل مع احتياجاته.
وقال: ان الجامعة تقدم التعليم الجامعي بأنماطه الثلاثة المختلفة انتظام، انتساب، وتعليم عن بعد، كما تركز على تقديم البرامج الملبية لاحتياجات سوق العمل ومتطلبات التنمية ومنها الإدارة الرياضية، هذا التخصص الفريد الذي يعد الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط، موضحا أن الماجستير التنفيذي في الإدارة الرياضية، الذي نحتفل اليوم بتخريج 30 طالبا من حملته، كرس مفهوم الشراكة بين التعليم العالي والمجتمع، وقد حظي بإقبال منقطع النظير منذ انطلاقته في عام 2011م، عبر انتظام أكثر من 100 طالب في رحاب الكلية.

 
إطبع هذه الصفحة