الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :اعتذار وخمسة أشياء أخرى
الجهة المعنية :مقالات أعضاء هيئة التدريس
المصدر : جريدة عكاظ
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 18/03/1430
نص الخبر :

 


أعتذر لقارئي العزيز وبشدة عن غياب الأسبوعين الماضيين، فلقد تعارضت وجهات النظر بيني وبين «عكاظ» حول مقالي الذي كان من المفروض أن يُنشر، وعطل سفري الطارئ وانشغالي متابعة الأمر فغبتُ رغما عني، أعتذر..لأنني تعودتُ ألا أتوقف إلا بإشعار مسبق فأنا أحترم قارئي جدا وأقدر بكل الحب ما وجدتُ من تساؤلات واهتمام.. فشكرا لكم.
* شكر خاص للمرور :
ما يفعله المرور السري المتخفي في سيارات عامة على الخطوط السريعة من متابعة لقائدي السيارات وإيقاف للمخالفين أمر باتت آثاره واضحة بعد مدة قصيرة من التطبيق، فقد انضبطت السرعة كما نلاحظ جميعنا وقلت المخالفات التي كانت تعرض حياة أصحابها والآخرين للخطر بشكل ملموس، شكرا لهذا الجهد المدروس وأتمنى أن يُطبق أيضا في الشوارع الرئيسة وأن يستمر وبقوة دون تهاون أو مجاملات.
* صدامات الحديد :
تلقيتُ رسالة من الدكتور/ سمير قاسم من جدة يشكو فيها من أصحاب سيارات النقل الذين يقوم معظمهم – كما قال – بتغيير صدامات سياراتهم البلاستيكية إلى صدامات من الحديد مما يدمر سيارات الآخرين ويضاعف من حجم الضرر الذي يلحق بالمصابين في الحوادث المرورية، لذا فهو يتمنى القضاء على هذا المنظر غير الحضاري وينبه بأن إبقاء الصدامات البلاستيكية أفضل باعتبار أنها تمتص الصدمات وتقلل من حجم الخسائر المادية والبشرية.
* الأحق باللوم !!
لام الناس الطبيب الذي خلع للفتاة ذات الاثنى عشر عاما ملابسها الداخلية وهو يكشف على حلقها وطالب الأب بمعاقبة الطبيب كما قالت الصحف، لكنني في الحقيقة أطالب بمعاقبة والدي الفتاة أولا، فهل يعقل أن تُرسل فتاة في هذا العمر إلى الطبيب بمفردها، أين أهلها عنها وكيف تُترك وحدها، وإذا كان هذا هو الحال وهي مريضة وبحاجة للاهتمام والرعاية فكيف بها في الأوقات الأخرى وهي معافاة؟
* مرافقة الأبناء والبنات :
شكت لي أخت عربية مقيمة في جدة من أنها تعمل منذ عدة سنوات كخياطة بأحد المشاغل النسائية ويعمل زوجها في مهنة «حلاق»، لكن لديهما ابنة في الثامنة من العمر وابن في الخامسة تركاهما في بلدهما لأن النظام هنا يمنع اصطحاب الأطفال إذا كانت الأم عاملة، هي تقول إن حالة ابنتها النفسية صعبة بسبب ابتعاد أمها ولا تعرف كيف تتصرف، فهي وزوجها بحاجة إلى العمل لكسب الرزق.. أنا لا أعرف التبرير النظامي للأمر لكنني أتصور أن من الصعب تشتيت الأسر خاصة في حال صغر سن الأبناء والبنات فلماذا لا يُطبق النظام على الأبناء والبنات في حالة تجاوزهم سن معينة بدلا من التعميم الذي يحطم نفسيات الصغار ويحرمهم من التمتع بالتواجد بالقرب من آبائهم وأمهاتهم؟
* مذيعات الأفراح :
لمذيعات بعض المحطات الخليجية خاصة اللاتي يلتقين الفنانين والفنانات في مقابلات تلفزيونية وجهة نظر عجيبة عند اختيارهن لملابسهن وماكياجهن وطريقة تصفيف شعرهن، إذ تتزين الواحدة منهن وكأنها ذاهبة إلى حفل عرس كبير، مما يجعلها «منشاية» ومتكلفة، صحيح أن الاهتمام بالمظهر مطلوب لكن هذا الوضع المبالغ فيه لا يليق بمذيعة تقوم بأداء وظيفتها في مجرد مقابلة حتى لو كانت ضمن حفل فني، أليس هناك من ينبههن للأمر؟
فاكس 6401574 ص ب 30550 جدة 21487


للتواصل أرسل رسالة نصية sms إلى 88548 الاتصالات أو 636250 موبايلي تبدأ بالرمز 100 مسافة ثم الرسالة

 
إطبع هذه الصفحة